الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 15 أغسطس 2021

"الصحة" تكثف حملات التطعيم بعد وصول 1.76 مليون جرعة جديدة من أسترازينيكا

تلقت مصر يوم الجمعة 1.76 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا، وتعد تلك الشحنة الثالثة من 4.5 مليون جرعة لقاحات مخصصة للبلاد ضمن مبادرة مرفق كوفاكس/ جافي، حسبما ذكرت وزيرة الصحة هالة زايد في بيان. وستتولى هيئة الدواء المصرية تحليل جميع الجرعات قبل إرسالها إلى مراكز التطعيم.

من المتوقع وصول المزيد من الجرعات الشهر الجاري: تتوقع وزارة الصحة وصول جرعات جديدة من لقاحي سينوفاك وفايزر في شهر أغسطس الجاري، حسبما نقل بيان لمجلس الوزراء عن وزيرة الصحة. وتشمل تلك الجرعات أول دفعة من لقاح فايزر بواقع 2.5 مليون جرعة، والتي من المتوقع وصولها إلى البلاد في غضون أيام. كان من المقرر أصلا أن تصل الشحنة منتصف شهر يوليو الماضي، إلا أنها قد تأخرت إلى وقتنا هذا، كما كان من المتوقع أيضا استقبال مليون جرعة من لقاح سينوفاك أواخر شهر يوليو الماضي.

الوزارة تكثف عمليات التطعيم مع استقبال الجرعات الجديدة: انتهت وزارة الصحة من تطعيم أكثر من 100 ألف مواطن يوم الخميس الماضي، موزعين بواقع 56 ألفا لمن حصلوا على جرعاتهم الأولى وأكثر من 44 ألفا تلقوا جرعاتهم الثانية، حسبما ذكرت وزارة الصحة في بيان. ومنذ بداية حملة التطعيم بلقاحات كوفيد في يناير الماضي تلقى نحو 6 ملايين شخص الجرعة الأولى على الأقل من اللقاح وفق ما ذكره موقع اليوم السابع في وقت سابق من هذا الشهر.

لدينا 539 مركزا للتطعيم في جميع أنحاء البلاد يقدمون لقاحات "كوفيد-19"، مقارنة بـ 500 مركز في وقت سابق، فضلا عن 126 مركزا مخصصا للراغبين في الحصول على شهادات التطعيم للسفر إلى الخارج.

شهادات التطعيم التي تحمل رمز الاستجابة السريعة "كيو آر كود" ستكلف المواطنين الراغبين في السفر 250 جنيها، وفقا لبيان من الوزارة. أما استخراج تلك الشهادات لتقديمها بمختلف الجهات التي تتطلبها داخل مصر فسيكلف الراغبين في الحصول عليها 100 جنيه فقط، وغير المصريين 10 دولارات.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 99 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 97 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 285,257 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 6 حالات وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,615 حالة.


ومن أخبار "كوفيد – 19" عالميا:

جرعة ثالثة لأصحاب المناعة الضعيفة في الولايات المتحدة: سمحت الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة الأمريكية للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة بالحصول على جرعة ثالثة "معززة" من لقاحات فايزر وبيونتك ومودرنا، بحسب رويترز. وتنضم الولايات المتحدة إلى فرنسا وألمانيا وإسرائيل، التي بدأت جميعها في توزيع جرعات معززة على المواطنين وسط مخاوف بشأن متحورات الفيروس. وأثارت تلك النقطة انتقادات من منظمة الصحة العالمية بسبب نقص اللقاحات المتاحة في معظم أنحاء العالم النامي.

ووصلت حالات "كوفيد-19" للمرضى في العقد الرابع، والتي تستدعي العلاج بالمستشفيات إلى مستوى قياسي بالولايات المتحدة، حيث يستمر متحور دلتا شديد العدوى في الانتشار في جميع أنحاء البلاد وسط تأخر معدلات التطعيم، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال. وبلغ عدد المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و39 عاما ذروته في فلوريدا أيضا، حيث سجلت حالات دخول المستشفى في أحدث موجة انتشار للمرض مستويات قياسية جديدة.

عالم في منظمة الصحة العالمية يدعي تعرضه لضغوط من الصين خلال تحقيق حول نشأة فيروس "كوفيد-19": حاول الخبراء الصينيون الذين يعملون على تحقيق حول أصول فيروس "كوفيد-19" دفن النظرية القائلة بأن الفيروس نشأ من تسرب في مختبر ووهان، وفقا للعالم الذي قاد التحقيق المشترك بين منظمة الصحة العالمية والصين. وفي حديثه إلى طاقم فيلم وثائقي لبرنامج جرى بثه على قناة (تي في 2) الدنماركية يوم الخميس، قال بيتر بن مبارك إن فريقه تعرض لضغوط من الباحثين الصينيين لاستبعاد نظرية خروج الفيروس من المختبر الصيني من النتائج التي توصل إليها.

وواجه التقرير المشترك انتقادات عند صدوره في وقت سابق من هذا العام لتصنيفه احتمالية التسرب من المختبر على أنها "غير مرجحة للغاية" وكذلك بسبب الافتقار الواضح للشفافية والتعاون بين منظمة الصحة العالمية والسلطات الصينية. ودفعت الدعوات لإجراء تحقيق مستقل رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إلى التراجع عن إدعاء اللجنة المشتركة بأن إمكانية التسرب في المختبر كانت طريقا مسدودا ولا تتطلب مزيدا من التحقيق، حيث قال الشهر الماضي إن الاتجاه لرفض النظرية كان "سابقا لأوانه".

سيقتصر دخول الأماكن العامة في أبوظبي على الأشخاص الذين تم تطعيمهم اعتبارا من يوم الجمعة المقبل 20 أغسطس، بموجب بروتوكولات التعايش مع "كوفيد-19" الجديدة التي أعلنتها الحكومة هناك أمس. وتفرض سلطات أبوظبي أيضا جرعة معززة بعد ستة أشهر من تلقي الجرعة الثانية من لقاح فيروس كورونا، وذلك من أجل الحفاظ على حالة التطعيم للمواطنين والمقيمين.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).