الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 26 يوليو 2021

وداعا سوق، وأهلا بأمازون مصر

قررت أمازون إطلاق موقعها في مصر Amazon.eg في وقت لاحق من العام الجاري لتحل محل تابعتها سوق دوت كوم، وفقا لبيان صحفي نشرته الشركة (بي دي إف). ستمنح هذه الخطوة "الشركات المحلية الفرصة للوصول إلى المزيد من العملاء في جميع أنحاء البلاد"، بحسب ما جاء في البيان. وعملت شركة التجارة الإلكترونية العملاقة في مصر من خلال منصة "سوق" منذ أن استحوذت عليها في عام 2017. ولم يحدد البيان تاريخ إطلاق الموقع الجديد.

ويمكن للتجار على سوق الآن التسجيل على "مركز أمازون لشركاء البيع" لبدء البيع على موقع أمازون مصر بمجرد إطلاقه. وسيتمكنون كذلك من التسجيل في خدمة "الشحن من قبل أمازون" للحصول على خدمات المراكز اللوجستية التابعة لأمازون لتخزين وشحن المنتجات. وقال عمر الصاحي، المدير الإقليمي لأمازون – سوق إن "أمازون تملك بالفعل شبكة واسعة للوفاء بالطلبات في جميع أنحاء مصر، ومع خدمة الشحن من قبل أمازون، أصبح البائعون الآن قادرين على تخزين المنتجات في المراكز التابعة لأمازون من أجل توفير خدمة شحن سريعة للعملاء بمجرد إطلاق الموقع.

أعلنت أمازون سابقا عن خطة للتوسع في مصر: ألمحت أمازون العام الماضي إلى رغبتها في استكشاف ما إذا كانت مصر يمكن أن تكون مركزا لتصنيع المنتجات ذات العلامات التجارية الخاصة بها والتصدير إلى منطقة الشرق الأوسط. وقالت إنها ستعمل أيضا على جذب المزيد من المنتجات المحلية للمنصة.

أجرينا مقابلة مع عمر الصاحي من أمازون العام الماضي في فقرة "روتيني الصباحي"، ويمكنكم قراءتها هنا.

قطاع التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشهد نموا غير مسبوق: إذ ارتفعت قيمة قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة بنسبة 52% لتصل إلى 22 مليار دولار بنهاية عام 2020 – 80% منها جاءت من مصر والسعودية والإمارات، وفقا لتقرير معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وسيطرت منصات أمازون ونون على القطاع، حيث استحوذت على أكثر من 50% من الحصة السوقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن المتوقع أن ينمو القطاع محليا، إذ قال 40% من المصريين الذين شملهم الاستطلاع إنهم ينوون التسوق عبر الإنترنت بشكل أكبر هذا العام.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).