الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 25 يوليو 2021

إثيوبيا تنتهي من الملء الثاني رغم اعتراضات مصر والسودان

أعلنت إثيوبيا الانتهاء من الملء الثاني لخزان سد النهضة يوم الاثنين الماضي، في تغريدة لسيليشي بيكيلي وزير المياه والري والطاقة الأثيوبي. وأشار بيكيلي إلى أنه من المتوقع أن يولد السد الكهرباء في الأشهر المقبلة، مضيفا أن الملء انتهى سريعا بفضل هطول الأمطار الغزيرة هذا الموسم في حوض النيل.

كانت إثيوبيا قد بدأت ملء خزان السد في الصيف الماضي، وجمعت نحو 4.9 مليار متر مكعب من الأمطار. ومن المتوقع أن يجمع الملء الثاني 18.4 مليار متر مكعب من المياه خلف السد، إلا أن الحكومة الإثيوبية لم توضح حجم المياه المخزنة خلف السد بعد الملء الثاني. ومن المتوقع أن يكتمل ملء خزان السد البالغ حجمه 74 مليار متر مكعب في غضون 5 إلى 7 سنوات.

وواصلت مصر اعتبار سد النهضة تهديدا خطيرا لإمداداتها المائية، إذ أدان الرئيس عبد الفتاح السيسي خطط إثيوبيا للمضي قدما في ملء السد، في خطاب ألقاه قبل ثلاثة أيام من إعلان إثيوبيا عن استكماله. وجدد الرئيس التأكيد على أن الأمن القومي المصري هو خط أحمر، وشدد على ضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم قانونا بشأن ملء السد وتشغيله.

الخطاب كان أول بيان علني للرئيس بشأن النزاع منذ اجتماع مجلس الأمن، الذي لم يمنح مصر والسودان الدعم اللازم لوقف الخطط الإثيوبية المنفردة. وقضى البلدان الكثير من الوقت في الضغط على المجلس من بين كيانات أخرى لإدانة قرار إثيوبيا بملء السد من جانب واحد والضغط عليها للعودة إلى طاولة المفاوضات مع وسطاء مختلفين، لكن مجلس الأمن رفض إدانة القرار الإثيوبي بملء السد دون التوصل إلى اتفاق مع دولتي المصب، ودعا الدول الثلاث لمواصلة المفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي.

وركزت مصر على إعطاء الأولوية لمشاريع الموارد المائية مع احتمال حدوث نقص في المياه، من إعادة تأهيل وتبطين الترع إلى محطات تحلية مياه البحر. وأكد الرئيس السيسي في خطابه أن هذه المشاريع ستساعد في تعويض تأثير السد على إمدادات المياه في مصر، مضيفا أنه لا داعي للقلق حتى الآن.

وحظت أخبار أزمة سد النهضة بتغطية واسعة في الإعلام العالمي الأسبوع الماضي: رويترز | فرانس برس | بي بي سي.

ومن أخبار الدبلوماسية الأخرى –

مصر تنضم إلى منظمة شنجهاي للتعاون كـ "شريك حوار". إذ أبلغ وانج يي وزير الخارجية الصيني الرئيس عبد الفتاح السيسي أن التحالف وافق على عضوية مصر في المنظمة وهي تحالف سياسي واقتصادي وأمني أورو آسيوي، خلال اجتماع تزامن مع الذكرى الخامسة والستين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية الصينية المصرية. وبصفتها شريكة في الحوار، ستكون مصر قادرة على المشاركة في أنشطة المنظمة واجتماعاتها. كما وقعت مصر والصين اتفاقية لإنشاء لجنة تعاون حكومي مشترك، على أن يجتمع وزير الخارجية سامح شكري مع يي لوضع إطار للتعاون المستقبلي بين البلدين، خاصة في مجالات البنية التحتية والصناعات الدوائية.

عن منظمة شنجهاي للتعاون: تأسست المنظمة في عام 1996، وكان تهدف في الأصل لتعزيز التعاون بين الصين وروسيا ودول الاتحاد السوفييتي السابق الأخرى في أوراسيا، لكنها توسعت بعد ذلك لتشمل قوى إقليمية أخرى مثل الهند وإيران وتركيا وباكستان. وتعد مصر والسعودية أول دولتين عربيتين تنضمان إلى المنظمة.

وبحث الرئيس عبد الفتاح السيسي أيضا الأسبوع الماضي العلاقات الثنائية مع بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، في اتصال هاتفي أكد خلاله الرئيس على موقف مصر من نزاع سد النهضة، بالإضافة إلى تعميق التعاون في مجالات التجارة والاستثمار والتعليم والصحة. بحسب بيان صادر عن الرئاسة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).