الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 12 يوليو 2021

ماستركارد تتوقع زيادة حركة السفر من دول المنطقة لمصر في المستقبل القريب

حركة السفر بين دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ومصر ستنتعش الفترة المقبلة، إذ سيكون ذلك المسار أحد أفضل 10 مسارات سفر متوقعة مع تخفيف قيود السفر، وفق تقرير صادر عن معهد ماستركارد للاقتصاد مؤخرا حول السفر العالمي، والذي يمكن قراءته من هنا. وأظهر التقرير زيادة حركة السفر داخل المنطقة إلى مصر والإمارات في عام 2021، لكنه لم يقدم أرقاما محددة، على الرغم من أن حجوزات رحلات الطيران الدولية لا تزال تمثل جزءا بسيطا فقط مما كانت عليه قبل جائحة "كوفيد-19".

ظلت حجوزات الطيران إلى مصر في مايو أدنى بنحو 50% بالمقارنة مع مستوياتها المسجلة في الربع الأخير من عام 2019، وفقا لتقرير فلايت بوكينج تراكر، والذي يقيس حجوزات السفر مقارنة بمستوياتها ما قبل الجائحة.

انتعشت الحجوزات تدريجيا في الربع الثالث من عام 2020 بعد انخفاض إلى ما يقرب من الصفر في مارس وأبريل من العام. وكانت الأرقام متفاوتة منذ ذلك الحين، إذ أنها انخفضت خلال الموجة الثانية من تفشي الفيروس في فصل الشتاء، قبل أن تتعافى مجددا في أبريل ومايو.

حجوزات الرحلات الدولية تزداد في جميع أنحاء العالم: سجلت حجوزات الرحلات الدولية الترفيهية في مايو الماضي نموا بمعدل 4.5 مرة أسرع مما كانت عليه في الأشهر السابقة، كما سجلت حوالي ضعف ما كانت عليه في يناير، بحسب التقرير.

طفرة متوقعة في نشاط الرحلات الجوية المحلية: من المتوقع أن تعود حركة السفر المحلي إلى مستويات ما قبل الجائحة، إذ وصلت حجوزات الرحلات المحلية في نحو 20% من البلدان إلى ما يقرب من 90% من المستويات المسجلة قبل الوباء.

لكن بعض المسافرين لا زالوا يفضلون الرحلات البرية التقليدية على الرحلات الجوية: نما معدل الإنفاق العالمي على الوقود بنسبة 13% عن ذروته السابقة في 2019، كما تجاوز معدل الإنفاق على الوقود في مصر ونيجيريا المستويات المسجلة في 2019. وفي الولايات المتحدة، تم استخدام أكثر من 25% من المركبات المؤجرة للسفر بين الولايات.

كانت الفترة التي قضيناها دون سفر مفيدة لمدخراتنا: على الصعيد العالمي، جرى إدخار 5 تريليونات دولار إضافية خلال الجائحة، وهو ما يعزز الآن الطلب على السفر، وفقا للتقرير.

لكن التعافي العالمي لصناعة السفر سيكون غير متوازن، إذ أن ظهور سلالات جديدة متحورة من "كوفيد-19"، إلى جانب قيود الإمداد في صناعة الطيران، وتغيير قواعد السفر الدولي، فضلا عن عدد آخر من أوجه عدم اليقين تعني أن مسار التعافي لا يزال غير مؤكد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).