الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 8 يوليو 2021

لقاح سينوفاك المنتج محليا يصل مراكز التطعيم خلال أسبوعين

لقاح سينوفاك المنتج محليا يتاح في مراكز التطعيم خلال أسبوعين: من المتوقع أن تتاح أولى جرعات لقاح سينوفاك المنتج محليا في مراكز التطعيم على مستوى البلاد خلال الأسبوعين المقبلين، وهي المدة الزمنية التي تستغرقها عملية تحليل واختبار الجرعات التي جرى إنتاجها الأسبوع الماضي، وفق ما قالته مستشارة وزيرة الصحة لشؤون الأبحاث نهى عاصم في اتصال هاتفي مع برنامج "اليوم" أمس (شاهد 8:27 دقيقة).

وهذا وقت أبكر قليلا مما كان متوقعا، إذ كانت شركة فاكسيرا -التي تتولى تصنيع اللقاح- أعلنت في السابق أن الجرعات الأولى ستتوفر في مراكز التطعيم خلال أغسطس. وانتهت فاكسيرا من إنتاج مليون جرعة من اللقاح حتى الآن، وتستهدف الوصول بهذا الرقم إلى 80 مليون جرعة بنهاية العام.

مصر قد تتلقى دفعة جديدة من لقاح "سبوتنيك V" الروسي خلال الأسبوع الحالي أو المقبل، وفقا لما صرح به مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية محمد عوض تاج الدين في اتصال هاتفي مع شريف عامر ببرنامج "يحدث في مصر" (شاهد 4:33 دقيقة). ولم يحدد عوض حجم هذه الدفعة.

وتسلمت البلاد الدفعة الأولى البالغة حجمها 210 آلاف جرعة أواخر يونيو، وذلك بموجب اتفاق مع روسيا لإمداد مصر بـ 10 ملايين جرعة من اللقاح. ومن المنتظر أن تورد إحدى الشركات الإماراتية ما يصل إلى 20 مليون جرعة من اللقاح إلى مصر قبل نهاية العام، ومع ذلك فمن غير الواضح ما إذا كان هذا بالإضافة إلى العشرة ملايين جرعة الأولى أم ضمنها. ومن المقرر أن تنتج شركة مينا فارم أيضا نحو 40 مليون جرعة محليا من اللقاح الروسي سنويا، على أن تطرح الجرعات الأولى في الربع الحالي.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 161 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 164 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 282,582 حالة. وسجلت الوزارة أمس أيضا 26 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 16,332 حالة.

منظمة الصحة تحذر من رفع قيود الإغلاق: دعت منظمة الصحة العالمية جميع الدول إلى توخي "الحذر الشديد" عند تخفيف القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19"، وذلك في ضوء ازدياد حالات الإصابة بسلالة دلتا المتحورة على مستوى العالم، بحسب سي إن بي سي.

وبريطانيا تتجاهل ذلك: أعلنت الحكومة البريطانية هذا الأسبوع عزمها رفع القيود المفروضة بحلول منتصف هذا الشهر، بالرغم من زيادة حالات الإصابة بالبلاد مؤخرا. واعتبارا من 19 يوليو، لن يكون ارتداء الكمامات إلزاميا، كما لن يطلب من المواطنين الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي. وتصر الحكومة البريطانية على أنه ينبغي على المواطنين التعايش مع فيروس "كوفيد-19" كما هو الحال مع الإنفلونزا.

ولكن في المقابل، أعادت إسبانيا فرض قيود الإغلاق بعد أن سجلت البلاد أعلى معدل إصابة بالفيروس على مستوى أوروبا، مع انتشار سلالة دلتا، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وارتفعت معدلات الإصابة بمقدار ثلاثة أضعاف تقريبا، لتصل إلى 156 حالة لكل 100 ألف شخص الثلاثاء الماضي، مقابل 58 حالة في 29 يونيو الماضي، وهو الأمر الذي دفع الحكومة الإسبانية إلى إعادة فرض القيود بعد أقل من شهر من تخفيفها، وسط دعوات لفرض حظر للتجوال.

ولكن هناك جانب مشرق، وهو أن الارتفاعات التي سجلتها بريطانيا وإسبانيا في حالات الإصابة بالفيروس لم يصاحبها ارتفاع في الحالات التي تتطلب الرعاية داخل المستشفيات كما كان عليه الحال في الموجتين الأولى والثانية من الجائحة، مما يشير إلى التأثير الإيجابي لعملية توزيع اللقاحات.

"تأميم اللقاحات" قد يكون سببا رئيسيا في تفشي السلالات المتحورة: قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس إن التوزيع غير العادل للقاحات "كوفيد-19" يتسبب في انتشار تلك السلالات، لا سيما في الدول ذات معدلات التطعيم المنخفضة، وفقا لما قاله.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).