الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 7 يوليو 2021

نتابع هذا الصباح: وداعا إيفر جيفن.. مجلس الأمن يجتمع غدا لمناقشة قضية سد النهضة.. وموجة بيعية تضرب البورصة

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في عدد مزدحم بالأخبار السياسية، وهو ما يتوقع أن يستمر حتى نهاية الأسبوع، مع احتمالية أن يصوت مجلس الأمن غدا على مشروع قرار بشأن سد النهضة، واستمرار اضطراب أسواق النفط بعد انهيار محادثات تحالف "أبوك بلس"، وكذا الوداع المنتظر لسفينة "إيفر جيفن" اليوم، وبالحديث عن ذلك:

"إيفر جيفن" تغادر قناة السويس اليوم: سيسمح أخيرا لناقلة الحاويات العملاقة "إيفر جيفن" التي جنحت أثناء عبورها لقناة السويس في مارس الماضي، بالمغادرة اليوم الأربعاء بعد أن توصل مالكو السفينة إلى اتفاق تسوية مع هيئة قناة السويس في وقت سابق هذا الأسبوع. وسيجري توقع الاتفاق في مراسم بمقر الهيئة في الإسماعيلية في وقت لاحق من اليوم، وستغادر عقب ذلك السفينة منطقة البحيرات المرة حيث احتجزت لمدة ثلاثة أشهر تقريبا.

ووصلت الأزمة إلى محطتها قبل الأخيرة أمس، بعد أن أمرت محكمة الإسماعيلية الاقتصادية بالإفراج عن السفينة، ورفع الحجز التحفظي المفروض عليها من قبل هيئة قناة السويس. وجاء ذلك بعد أيام قليلة من موافقة شركة شوي كيسن اليابانية المالكة للسفينة على دفع تعويض قدره 540 مليون دولار لصالح الهيئة (بنود الاتفاق لا زالت غير معروفة). وحازت تلك التطورات على اهتمام كل من أسوشيتد برس ورويترز.

الخبر الأبرز عالميا هذا الصباح – لم يهيمن موضوع محدد على عناوين الصفحات الأولى للصحف الأجنبية هذا الصباح. وإليكم بعضا من أهم الأخبار العالمية:

  • البنتاجون يلغي مشروع الحوسبة السحابية مع مايكروسوفت: قررت إدارة بايدن إلغاء العقد المبرم خلال فترة ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب والذي تقدم شركة مايكروسوفت بموجبه خدمات الحوسبة السحابية إلى وزارة الدفاع الأمريكية. وأشارت تقارير إلى احتمالية اختيار شركة أمازون كبديل لمايكروسوفت، وهو ما دفع ثروة مؤسس شركة أمازون جيف بيزوس للارتفاع لمستوى قياسي بلغ 211 مليار دولار. (رويترز | وول ستريت جورنال | فايننشال تايمز)
  • "إنها ستكون أخبار سيئة للغاية للأسواق الناشئة": كانت هذه جملة مقتبسة من تقرير لصحيفة واشنطن بوست، والذي تساءلت فيه عما يمكن أن يحدث في العالم النامي إذا ما قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة.
  • مدينة نيويورك الأمريكية في طريقها لاستقبال عمدة جديد، وهو المرشح الديمقراطي إيريك أدامز. (رويترز | أسوشيتد برس | نيويورك تايمز)

الخبر الأبرز غدا سيكون الاجتماع المقرر أن يعقده مجلس الأمن الدولي لبحث أزمة سد النهضة. ويتواجد وزير الخارجية سامح شكري حاليا في مدينة نيويورك حيث يواصل عقد لقاءات ثنائية مع ممثلي الدول الأعضاء بمجلس الأمن. وأجرى شكري أمس مباحثات مع المندوبين الدائمين لكل من الولايات المتحدة روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، في محاولة لحشد دعم تلك الدول للموقف المصري قبيل الاجتماع.

لدينا المزيد من التفاصيل حول مشروع القرار المقدم من مصر والسودان لمجلس الأمن، في فقرة "توك شو" أدناه.

يأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه إثيوبيا ملء خزان السد، بعد أن أخطرت وزارة الري الإثيوبية رسميا نظيرتها المصرية بذلك أول أمس.

الأمم المتحدة والولايات المتحدة تدعوان للهدوء: حث كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة مصر والسودان وإثيوبيا على عدم اتخاذ أي إجراء بشكل أحادي، كما طالبتا الدول الثلاث بالعودة لطاولة المفاوضات، بحسب رويترز. ومن جانبه، شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش على تأييده لدور الاتحاد الأفريقي في الوساطة بين الدول الثلاث، في حين دعاها المتحدث باسم الأمين العام لتجديد التزامها بالمشاركة بحسن نية في العملية التفاوضية.

من جانبها، أعربت إثيوبيا في خطاب لمجلس الأمن أمس عن رفضها لما أسمته بـ "تدخل" الجامعة العربية في الأزمة، بحسب ما أعلنته وزارة الخارجية الإثيوبية. وكان وزراء الخارجية العرب قد دعوا في اجتماع لمجلس الجامعة العربية منتصف الشهر الماضي مجلس الأمن لعقد جلسة عاجلة لمناقشة قضية السد الإثيوبي.

وأكدت المملكة العربية السعودية مجددا دعمها لموقف مصر والسودان في القضية، ودعت المجتمع الدولي في بيان أمس لتكثيف الجهود من أجل إيجاد حل للنزاع.


موجة بيعية تضرب البورصة المصرية بفعل أزمة سد النهضة: قالت رئيسة قطاع البحوث بشركة فاروس القابضة رضوى السويفي لإنتربرايز إن تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 1.9% أمس يعزو إلى التوترات المتزايدة بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي. واتفقت معها في الرأي رانيا يعقوب رئيسة مجلس إدارة شركة ثري واي للوساطة، والتي قالت في تصريحات لرويترز إنه "لا توجد أسباب أخرى للتراجع".

المؤشر الرئيسي شهد تراجعات جماعية للأسهم المكونة له باستثناء سهم القابضة المصرية الكويتية أمس. وتصدر حديد عز صدارة الأسهم الخاسرة بنسبة 5%، تلته بايونيرز القابضة بنسبة 4.5%، ثم مصر الجديدة للإسكان بنسبة 4%.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الثلاثاء:

  • الحدود القصوى الجديدة لمبيعات الأسمنت في السوق المحلية قد تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل، لتحصل الصناعة المتعثرة بذلك على قبلة الحياة، بعد حالة الركود التي شهدتها السوق بفعل تخمة المعروض.
  • اقترب القطاع الخاص غير النفطي في مصر من النمو في يونيو، مع انتعاش الإنتاج والطلبات الجديدة، ليرتفع مؤشر مديري المشتريات إلى 49.9 نقطة من 48.6 في مايو، مبتعدا بـ 0.01 نقطة فقط عن مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش.
  • أغلق مؤشر EGX30 أمس منخفضا بنسبة 2%، مع تسجيل المستثمرين الأجانب والمصريين صافي بيع.

السوق- شهدت أسعار النفط تقلبات شديدة خلال تعاملات أمس مدفوعة بانهيار محادثات "أوبك بلس". وارتفع خام برنت إلى أعلى مستوى له في ستة أعوام قبل أن يغلق على انخفاض قدره 3%، بعد أن تسبب إخفاق التحالف في الاتفاق على زيادة المعروض في حدوث المزيد من التقلبات بالسوق. ودفع الخلاف السعودي الإماراتي بشأن حصص الإنتاج العالم إلى التساؤل حول ما إذا كان تحالف "أوبك بلس" سيتمكن من الاتفاق على زيادة الإمدادات.

الوضع المتأزم الحالي سيكون له تأثيرات فورية تتمثل في مخاطر ارتفاع الأسعار وتفاقم معدل التضخم العالمي. لهذا فإن على الدول الأعضاء في التحالف التوصل لاتفاق من أجل خفض أسعار النفط التي سجلت قفزات على مدار الأسابيع الماضية في ظل عجز المعروض على الوفاء بالطلب المتزايد على نحو كبير.

وعلى المدى المتوسط، يمكن أن يؤدي الخلاف داخل أوبك بلس لاشتعال حرب أسعار جديدة، حيث تقوم كل دولة منتجة للنفط بزيادة إنتاجها على النحو الذي تريده، مما سيؤدي في النهاية لانهيار الأسعار. وقال أحد المحللين، "إذا كان لديك 23 دولة منتجة للنفط وكلهم تجمعهم اتفاقية واحدة، وتلك الاتفاقية لم يتم تمديدها، في الوقت الذي تصل فيه أسعار النفط إلى حوالي 75 دولار، فستكون هذه دعوة لزيادة الإنتاج". المزيد من التفاصيل في بلومبرج وسي إن بي سي.

ثلاث شركات مصرية ضمن قائمة فوربس لأكبر 30 شركة لإدارة الأصول في الشرق الأوسط لعام 2021. وجاءت المجموعة المالية هيرميس في صدارة الشركات المصرية المدرجة ضمن القائمة بعد أن احتلت المركز الـ 17 بإجمالي أصول مدارة 3.5 مليار دولار، فيما حلت شركة مصر كابيتال في المركز الـ 22 بأصول مدارة بلغت ملياري دولار، وشركة الأهلي لإدارة الاستثمارات المالية في المركز الــ 28 بإجمالي أصول 1.4 مليار دولار.

وهيمنت السعودية على القائمة بـ 16 شركة، وجاءت شركة الأهلي كابيتال في المركز الأول بإجمالي أصول مدارة 50 مليار دولار. وتلتها الإمارات بـ 5 شركات، ثم البحرين بـ 3 شركات.


في المفكرة:

أبرز المؤشرات الاقتصادية التي نترقبها هذا الشهر:

  • أسعار الوقود: من المتوقع أن تعلن لجنة تسعير المنتجات البترولية السبت المقبل عن أسعار الوقود التي سيجري العمل بها خلال الربع الثالث من العام.
  • بيانات التضخم لشهر يونيو، والمتوقع صدروها الأسبوع المقبل.

تجري البورصة المصرية انتخابات مجلس إدارتها في دورته الجديدة 2021-2025 يوم الأربعاء 14 يوليو الحالي، وفق ما أعلنته البورصة أمس. يمكنك الاطلاع على قائمة المرشحين لعضوية المجلس من هنا.

تتواصل اليوم فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب بمركز مصر للمعارض الدولية، وتستمر حتى 15 يوليو.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).