الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 22 يونيو 2021

نتابع هذا الصباح: مصر تواصل حشد الدعم الدولي لموقف من سد النهضة.. وبطولة "CIB" الدولية المفتوحة للإسكواش تنطلق اليوم

صباح الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في يوم مزدحم بأخبار لقاحات "كوفيد-19" وعمليات الدمج والاستحواذ المرتقبة في قطاعات الرعاية الصحية والخدمات المالية غير المصرفية، وسد النهضة.

يحدث اليوم:

وصل وزير الري محمد عبد العاطي أمس إلى جنوب السودان، في زيارة تستغرق أربعة أيام، والتي بدأها أمس بإجراء محادثات مع وزير الخارجية بياتريس واني حول تطورات أزمة سد النهضة، واجتماع اللجنة العليا المشتركة المقرر عقده في القاهرة الشهر المقبل، وفق بيان الوزارة. ومن المقرر أن يلتقي عبد العاطي أيضا مع نظيره الجنوب سوداني ماناوا بيتر، لمناقشة التعاون المشترك بين البلدين في مجالات إدارة المياه، قبل تفقد العديد من المشروعات التي تنفذها مصر هناك.

تأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تسعى فيه مصر لحشد المزيد من الدعم الدولي لموقفها في النزاع حول السد الإثيوبي. وعززت مصر خلال الأسابيع الماضية علاقاتها العسكرية مع عدة دول أفريقية، إذ وقعت اتفاقيات تعاون عسكري مشترك مع كل من السودان وكينيا وأوغندا وبوروندي، كما زار الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي جيبوتي حيث أجرى محادثات مع الرئيس إسماعيل عمر جيلة.

تنطلق اليوم نهائيات بطولة "CIB" الدولية المفتوحة للإسكواش لعام 2021/2020 في ذا بارك في مول العرب بالقاهرة، وتستمر حتى 27 يونيو الجاري. ويواجه علي فرج المصنف الأول عالميا اليوم مروان الشوربجي حامل اللقب، فيما تواجه نور الشربيني المصنفة الأولى عالميا اللاعبة الفرنسية كاميل سيرم، كما تواجه نوران جوهر مواطنتها سلمى هاني.

أبرز ما جاء في نشرتنا المسائية يوم الاثنين:

  • الحكومة تضم التوك توك لمبادرة إحلال السيارات للعمل بالغاز الطبيعي. وسيمكن لمالكي التوك توك التقدم بطلب للتسجيل في المرحلة الأولى من المبادرة اعتبارا من الشهر المقبل، على أن يحصلوا في المقابل على سيارات الميني فان التي تعمل بالغاز الطبيعي، إلى جانب حوافز من قبل وزارة المالية.
  • بداية للتمويل العقاري تعتزم توريق جزء من محفظتها التمويلية قبل نهاية العام، بدعم من أقساطها المستحقة. وتتطلع الشركة لإنشاء فروع جديدة في جميع أنحاء البلاد.
  • منصة شاحنات النقل المصرية "تريلا" تغلق جولة تمويلية بقيمة 42 مليون دولار بقيادة شركة جروث ميرسك. ويتضمن التمويل 30 مليون دولار زيادة في رأس مال و12 مليون دولار تسهيلات وقروض. وسيستخدم في خطط الشركة للتوسع في في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان.

الإثيوبيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع في أول انتخابات تشهدها البلاد بمشاركة عدة أحزاب سياسية منذ 16 عاما، وسط توقعات بفوز آبي أحمد. وتواجه الانتخابات عقبات كبيرة، مع استمرار الصراع في إقليم تيجراي، ومقاطعة المعارضة، الصعوبات اللوجستية، بحسب وكالة أسوشيتد برس. وقال رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، في تغريدة له، إنها ستكون "أول محاولة تشهدها إثيوبيا لانتخابات حرة ونزيهة".

جاءت الأخبار العالمية متنوعة هذا الصباح، ولم يهيمن خبر معين على تغطية الصحف.

  • أداء الأسواق أمس: ركزت شبكة سي إن بي سي وصحيفة وول ستريت جورنال على المكاسب الكبيرة – وغير المتوقعة إلى حد ما – التي سجلتها الأسهم الأمريكية أمس (يمكنكم معرفة المزيد حول الموضوع في نشرتنا اليوم).
  • حول تطورات جائحة "كوفيد-19" في الولايات المتحدة، كانت هناك تقارير متباينة، إذ حذرت وكالة بلومبرج من انتشار السلالة المتحورة المعروفة باسم "دلتا"، فيما كانت وكالة أسوشيتد برس أكثر تفاؤلا حيث أشارت إلى تراجع أعداد الوفيات جراء الجائحة إلى أقل من 300 حالة وفاة يوميا للمرة الأولى منذ مارس 2020.

لم يكن أداء الأسواق العالمية بهذا السوء أمس كما كان متوقعا، إذ سجلت الأسهم الأمريكية أكبر مكاسب يومية لها خلال خمسة أسابيع، مع تراجع المخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية من جانب الاحتياطي الفيدرالي، بحسب وكالة بلومبرج. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.4% خلال جلسة أمس، بدعم من أسهم الطاقة والخدمات المالية والصناعة، كما صعد مؤشر داو جونز بنسبة 1.8% وأنهى مؤشر ناسداك تداولات أمس مرتفعا بنسبة 0.6%. وجاءت تلك الارتفاعات على الرغم من التقلبات التي شهدتها الأسواق الآسيوية في وقت سابق من يوم أمس، حيث سجل مؤشر نيكي الياباني خسائر بنحو 3.5%.

كانت أسواق الأسهم في أوروبا والولايات المتحدة تكبدت خسائر فادحة الأسبوع الماضي، وذلك على خلفية اجتماع لجنة السوق المفتوحة التابعة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي والذي ألمح إلى إمكانية رفع أسعار الفائدة في 2023، أي قبل عام مما كان متوقعا من قبل المستثمرين.

من غير المستبعد أن تشهد الأسواق المزيد من التقلبات خلال الفترة المقبلة، إذ حذر كل من وزير الخزانة الأمريكي السابق لورانس سامرز ومستثمر صناديق التحوط والملياردير راي داليو من أن ارتفاع معدلات التضخم يمكن أن ينهي رحلة التعافي في الأسواق وأن يتسبب في صدمات بالأسواق المالية، بحسب وكالة بلومبرج. وأوضح داليو، خلال مشاركته في منتدى قطر الاقتصادي أمس أن التقييمات المرتفعة عند مستويات قياسية تعني أن الأسواق والاقتصاد على حد سواء ستكون "حساسة للغاية" للمحاولات من جانب الاحتياطي الفيدرالي للتراجع عن سياسته النقدية التيسيرية للغاية.

فماذا عن أداء الأسهم المتوقع اليوم؟ تعافت الأسواق الآسيوية بشكل كبير من الخسائر التي تكبدتها أمس، كما تشير تعاملات العقود الآجلة إلى مواصلة الأسهم الأوروبية والأمريكية لمكاسبها خلال تداولات اليوم.


الطاقة الشمسية تقع ضحية للضغوط التضخمية: بعد المحاولات وأيضا النجاح طيلة عقود لخفض تكلفة الطاقة الشمسية، من المحتمل أن تذهب كل هذه المحاولات أدراج الرياح بسبب القفزة في أسعار السلع العالمية. وقام محللون لدى سيتي جروب باحتساب زيادة قدرها 12% في تكلفة منشآت الطاقة الشمسية الجديدة خلال هذا العام على خلفية الزيادة المتسارعة في أسعار الحديد والبولي سيليكون وارتفاع تكلفة الشحن، بحسب صحيفة فايننشال تايمز. وأشار التقرير إلى ارتفاع أسعار لفائف الصلب المجلفن وخلايا السيليكون أحادية البلورية، وكلاهما يعد مكونا رئيسيا في تصنيع الألواح الشمسية. وبحسب بيانات صادرة عن ستاندرد آند بورز بلاتس، فإن أسعار لفائف الصلب المجلفن تضاعفت منذ مطلع عام 2020، كما ارتفعت أسعار خلايا السيليكون بنسبة 25%. جدير بالذكر أن أسعار الطاقة الشمسية انخفضت بنحو 80% خلال الفترة ما بين عامي 2010 و2020.

توقعات بارتفاع أسعار أجهزة اللابتوب والتابلت: يبدو أن الشركات المصنعة للأجهزة الاستهلاكية بدأت بالفعل في تمرير الزيادة في تكاليف الإنتاج لديها إلى المستهلكين نظرا للنقص في الشرائح على مستوى العالم، حيث أعلنت شركات ديل وإتش بي وأسوس وأمازون عن زيادات في أسعار منتجاتها في الطرازات المقبلة بنسب تتراوح مابين 6-20%، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال. ويسري هذا الأمر على أجهزة الهواتف الذكية والتابلت والطابعات. ويأتي هذا مع ارتفاع أسعار المكونات بما بين 15 إلى 40%.

في المفكرة:

يعقد بنك التنمية الأفريقي اجتماعه السنوي عبر الإنترنت خلال الفترة 23-25 يونيو.

enterprise

موعدنا اليوم مع "الاقتصاد الأخضر" بوابتكم الأسبوعية للاقتصاد المستدام في مصر، والتي تركز كل يوم ثلاثاء على أنشطة الاقتصاد المستدام والموارد المتجددة، والتنمية الخضراء في البلاد. نطاق "الاقتصاد الأخضر" كبير للغاية، ويغطي كل شيء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مرورا بمشروعات إدارة المياه والصرف الصحي وحتى البناء المستدام.

في عدد اليوم: في هذه السلسلة، نسلط الضوء على مواد البناء وكيف أنها تعتبر من بين أكبر مصادر التلوث في مصر، على الرغم من الجهود التي تبذلها الشركات لتقليل بصمتها البيئية. ونبحث في الجزء الرابع في كيفية استخدام مواد البناء البديلة في البلاد. وفي المجمل، وجدنا أن كلا من المواد الطبيعية والمنتجة صناعيا تستخدم بطرق مبتكرة للغاية -لا سيما من قبل الشركات الناشئة سريعة النمو- إلا أن حصتها الإجمالية في السوق لا تزال منخفضة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).