الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 21 يونيو 2021

استثمارات سعودية ضخمة في الطريق

المستثمرون السعوديون يخططون لضخ استثمارات بمليارات الدولارات في مصر: تخطط المملكة العربية السعودية لزيادة استثماراتها في مصر إلى 50 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، من 30 مليار دولار حاليا، وفقا لما صرح به رئيس مجلس الأعمال المصري السعودي عن الجانب السعودي بندر بن محمد العامري في مقابلة مع جريدة أخبار اليوم. وأضاف العامري أن هناك ما يصل إلى 6280 شركة سعودية تعمل حاليا في مصر، التي تعد سوقا رئيسية للمستثمرين السعوديين، على حد قوله.

"الشربتلي" بصدد ضخ استثمارات ضخمة: قال المستثمر السعودي حسن الشربتلي في وقت سابق من العام الحالي إنه يعتزم استثمار 2.5 مليار دولار في عدة مشروعات بمصر خلال السنوات الخمس المقبلة.

يأتي هذا بعد أسبوع من اجتماع مجلس الأعمال المصري السعودي في القاهرة. ولم يشهد الاجتماع أي إعلانات عن استثمارات جديدة، بخلاف الدخول المحتمل لشركة معادن السعودية وشركات تعدين سعودية أخرى في قطاع التعدين بمصر، إلى جانب إنشاء مناطق لوجستية جديدة لتخزين وتصنيع وتصدير التمور، وأيضا إبرام اتفاقيات تعاون بين البلدين في عدد من القطاعات.

السعودية ليست الدولة الخليجية الوحيدة التي تتطلع لزيادة استثماراتها بمصر: تعد الإمارات من أكبر المساهمين في الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر. وفي السنوات القليلة الماضية، واصل القطاعان العام والخاص الإماراتيان القيام بعمليات استحواذ كبيرة في مصر، حيث تخطط الإمارات لمضاعفة استثماراتها في البلاد إلى 14 مليار دولار بحلول منتصف العقد. وفي عام 2019، اتفق صندوق مصر السيادي وشركة أيه دي كيو القابضة (أبو ظبي التنموية القابضة سابقا) على إنشاء منصة استثمارية مشتركة بين البلدين بقيمة 20 مليار دولار. ووافقت الشركة الاستثمار الحكومية الإماراتية بعد ذلك الاتفاق بشهرين على الاستثمار في أربع شركات تابعة لبنك الاستثمار القومي. وتقدمت شركة الدار الإماراتية العقارية في مارس الماضي بعرض شراء مبدئي للاستحواذ على 51% على الأقل من أسهم شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك)، كما أتم بنك أبو ظبي الأول صفقة استحواذه على كامل أسهم بنك عودة مصر.

ومن أخبار الاستثمار أيضا:

قدم بنك إتش إس بي سي تمويلات لعملاء صينيين لتمويل مشروعات بنية تحتية في مصر تصل قيمتها إلى 20 مليار دولار، وفقا لما صرح به نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي مصر تود ويلكوكس في مقابلة مع "الشرق بلومبرج". إلا أن ويلكوكس لم يحدد الفترة الزمنية التي تم فيها إقراض تلك الأموال. وقال الرئيس التنفيذي للبنك إن المستثمرين الصينيين والبريطانيين يبدون اهتماما خاصا بالسوق المصرية، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

تقوم الصين حاليا بدور قيادي في عدد من أكبر مشاريع البنية التحتية في مصر. وأصبحت الصين شريكا رئيسيا لمصر في تنفيذ بعض مشاريع البنية التحتية الأكثر أهمية في البلاد، كما تعد أحد أكبر المستثمرين في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وتستثمر شركة "CSCEC" الصينية 3 مليارات دولار لتنفيذ منطقة الأبراج في العاصمة الإدارية الجديدة، في حين فاز تحالف مصري صيني العام الماضي بتنفيذ مشروع القطار المكهرب السريع الذي يربط العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة بتكلفة تبلغ 9 مليارات دولار.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).