الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 15 يونيو 2021

"المصرية الكويتية" تتيح للمساهمين طلب تحويل عملة التداول على أسهمهم إلى الجنيه

أعلنت الشركة القابضة المصرية الكويتية السماح لمساهميها بالتقدم بطلب لتحويل عملة التداول على أسهمهم من الدولار إلى الجنيه خلال الثلاثة أشهر المقبلة، وفق ما أعلنته الشركة في إفصاح للبورصة المصرية (بي دي إف) أمس. وتمتد فترة التحويل خلال الثلاث أشهر المقبلة، وقد يكون الأمر مثيرا للاهتمام للمستثمرين الذين تابعوا الطفرة الملحوظة التي حققتها الشركة في السنوات الماضية.

ما هي الشركة القابضة المصرية الكويتية؟ هي شركة استثمارية لديها أصول تمتد من قطاع الأسمدة والبتروكيماويات، وتوزيع الغاز الطبيعي، وحتى التصنيع وتوليد الكهرباء، وتخطط الشركة لاستثمار 300 مليون دولار خلال عامي 2021 و2022، وسيجري إنفاق 100 مليون دولار منها على شراء حصص أقلية في شركات تابعة تعتقد الشركة أن لديها مجالا للنمو.

إذا، ما الذي يحدث؟ سيسمح لمساهمي "القابضة المصرية الكويتية" من اليوم وحتى 14 سبتمبر بالتقدم من خلال أمناء الحفظ الخاصين بهم بطلبات لتحويل عملة التعامل على كل أو جزء من أسهمهم من الدولار إلى الجنيه. وبعد 14 سبتمبر ستعلن البورصة المصرية موعد بدء تداول أسهم الشركة بالعملتين الدولار والجنيه، وكذلك سعر فتح السهم بالجنيه المصري (بناء على سعر السهم بالدولار في اليوم السابق لبدء التداول). والأسهم التي لم تحول إلى الجنيه المصري سيستمر تداولها بالدولار كما هو الحال الآن. يمكن الاطلاع على ملف الأسئلة المتكررة (بي دي إف) الذي أصدرته الشركة لمعرفة المزيد من التفاصيل.

الخطوة الجديدة ستنشط تداول السهم، المقوم بأقل من قيمته، حسبما يعتقد محللون، ويعزز من السيولة، ويعطي فرصة للقابضة المصرية الكويتية لتوسيع قاعدة مساهميها.

الجانب الأفضل في الأمر؟ حملة الأسهم بالجنيه سيحصلون على توزيعات الأرباح بالدولار. وتقوم الشركة القابضة المصرية الكويتية بتوزيعات للأرباح كل سنة منذ عام 2007، منها 10 توزيعات نقدية.

بداية قوية لـ "القابضة المصرية الكويتية" في عام 2021، إذ نما صافي أرباحها بنسبة 32% خلال الربع الأول من العام، وفقا للقوائم المالية المجمعة للشركة (بي دي إف). وحققت الشركة صافي ربح بلغ 53 مليون دولار خلال فترة الثلاثة أشهر، مدفوعا بارتفاع الإيرادات بنسبة 17%. وأثبتت الشركة قدرة على الصمود خلال فترة الجائحة العام الماضي، حينما سجلت زيادة في صافي الربح ليصل إلى 153 مليون دولار في 2020.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).