الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 10 يونيو 2021

نتابع اليوم

مساء الخير قراءنا الأعزاء، وأهلا بكم في آخر أعداد هذا الأسبوع. عدد اليوم يتنوع بين أخبار الاقتصاد والطروحات والتمويلات، مع قليل من الرياضة في النهاية للتحلية.

القصة الأبرز اليوم هي ارتفاع التضخم السنوي العام في المدن المصرية إلى 4.8% في مايو من 4.1% في أبريل، وهو ما يرجع بنسبة كبيرة إلى التأثير غير المواتي لسنة الأساس، وانعكاس القفزة في أسعار السلع العالمية التي بدأت نهاية العام الماضي على السوق المحلية. وفي المقابل، تراجعت وتيرة ارتفاع التضخم على أساس شهري، ما يرجح أن الأسوا ربما قد مضى. لدينا المزيد من التفاصيل حول البيانات الصادرة عن جهاز التعبئة العامة والإحصاء أدناه.

و"المركزي" يقرر أسعار الفائدة الأسبوع المقبل: من المتوقع أن يلعب ارتفاع التضخم دورا كبيرا في قرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي حينما تجتمع يوم الخميس المقبل 17 يونيو للنظر في أسعار الفائدة، لذا ترقبوا استطلاع إنتربرايز يوم الأحد المقبل.

يحدث الآن – أوروبا تقرر: يجتمع مسؤولو البنك المركزي الأوروبي اليوم لتحديد السياسات النقدية، وسط توقعات بالحفاظ على ارتفاع وتيرة شراء السندات حتى سبتمبر على الأقل، حسبما تشير وكالة بلومبرج. وعزز مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي مشتريات سندات الوباء حتى الآن في الربع الثاني من العام، إذ يتطلع إلى إبقاء معدلات الاقتراض تحت السيطرة. ويتوقع معظم المحللين عدم تغير معدل التحفيز النقدي، وفي الوقت نفسه ينتظرون إعلان البنك المركزي رفع توقعاته للنمو والتضخم، والتي يجب أن تعكس نظرة أكثر إشراقا مع تراجع حالات "كوفيد-19" وتحسن معدلات التطعيم.

أبرز ما جاء في نشرة إنتربرايز الصباحية اليوم:

وعلى الصعيد الدبلوماسي، تنسق مصر موقفها مع تنزانيا في أزمة سد النهضة الإثيوبي، في اتصال هاتفي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي بنظيرته التنزانية سامية حسن، بحسب بيان رئاسي. وتناول الاتصال التعاون الثنائى بين البلدين في مجالات البنية التحتية والدعم الفني وبناء القدرات والتجارة. وأكد الرئيس السيسي خلال الاتصال على "ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم وعادل لملء وتشغيل السد".

وتساهم مصر في بناء سد جوليوس نيريري التنزاني للطاقة الكهرومائية، والذي تشترك فيه شركة السويدي إليكتريك بموجب عقد بقيمة 2.9 مليار دولار.

تسعى كينيا وأوغندا وتنزانيا لاقتراض 16 مليار دولار على الأقل للتخفيف من أعباء الديون المرتبطة بـ "كوفيد-19"، بحسب بلومبرج. وسيقدم وزراء مالية الدول الثلاث خطط إنفاقهم للعام المالي 2022/2021 اليوم، في مواجهة عجز إجمالي في موازناتها يبلغ 16.4 مليار دولار. وتعتزم كينيا وحدها، وهي أكبر اقتصاد في شرق أفريقيا، اقتراض 8.8 مليار دولار، أي ما يعادل 7.7% من ناتجها المحلي الإجمالي، مع مواصلتها الاستثمار في الطرق السريعة والموانئ والسكك الحديدية. وتخطط تنزانيا لاقتراض أكثر من 4.3 مليار دولار، يجب أن يأتي نصفها من مصادر خارجية لتمويل مشروع للغاز الطبيعي المسال بقيمة 30 مليار دولار وخط أنابيب لتصدير النفط مع أوغندا، من بين أمور أخرى. وتعد أوغندا هي الدولة الوحيدة التي خفضت نفقاتها المخطط لها بمقدار 12.6 مليار دولار، وهي في محادثات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة مليار دولار لتعزيز خطتها للتعافي. وقد تقترب ديون أوغندا من 50% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية يونيو، حسبما نقلت بلومبرج عن موديز لخدمات المستثمرين.

وماذا عن مصر؟ تتوقع الحكومة أن يصل العجز الكلي في الموازنة العامة للعام المالي 2021/2020 إلى 7.7% من الناتج المحلي الإجمالي، ثم يتقلص إلى 6.7% خلال العام المالي التالي، وفقا لمشروع الموازنة الذي نشرته وزارة المالية في أبريل الماضي. ولا تزال مستويات الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي مرتفعة كذلك، ومن المتوقع أن تزيد بشكل مؤقت خلال الأشهر الأخيرة بسبب التمويلات المتعلقة بالوباء، لكنها ستتراجع على المدى الطويل مع استمرار الحكومة في تنفيذ استراتيجية خفض الدين العام، التي تركز على إصدارات الدين طويلة الأجل وخفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي.


القصة الأبرز على صعيد "كوفيد-19" – أعدت أبو ظبي نظاما جديدا للسماح فقط للأفراد الذين تلقوا اللقاح بدخول الأماكن العامة، بحسب وكالة أنباء الإمارات. وستستخدم الإمارة تطبيق "الحصن" التابع لوزارة الصحة لتحديد متلقي التطعيم ونتيجة مسحتهم من خلال نظام مرمّز بالألوان. ولن يسمح إلا للأفراد الذين يحملون "مرورا أخضر" بالتواجد في الأماكن العامة، بما في ذلك مراكز التسوق والمتنزهات ومحلات السوبر ماركت والمطاعم والشواطئ. وسيدخل النظام حيز التنفيذ اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل 15 يونيو.

نتابع غدا –

تستضيف مصر المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الأفريقية من الغد وحتى 14 يونيو تحت شعار "التكامل من أجل النمو"، بحضور وزراء ورؤساء هيئات الاستثمار في 34 دولة أفريقية وممثلي كبرى المؤسسات الاقتصادية الكبرى، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء.

🗓 في المفكرة –

أمام رواد الأعمال في قطاع السياحة حتى 20 يونيو للتقديم في برنامج إنعاش السياحة الذي يستمر لـ 6 أشهر وأطلقته مؤسستا إنباكت وتوي كير والمدعوم أيضا من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وفق بيان صحفي. وسيجري اختيار 100 شركة ناشئة سياحية للحصول على التدريب والتوجيه والدعم المالي المباشر الذي يصل إلى 9 آلاف يورو للشركة الواحدة. ويهدف البرنامج إلى بناء وتعزيز القيادة والمرونة والاستدامة والإبداع والتحول الرقمي داخل الشركات السياحية الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى إنشاء شبكة دولية للأعمال السياحية لتوسيع حجم التعاون بين مصر وألمانيا وأوروبا بأكملها. يمكنكم التسجيل من هنا.

🚙 على الطريق –

ما الذي يحدث للبتكوين؟ عاد ما يسمى "تأخر العقود الآجلة"، أي تجاوز الأسعار الفورية أسعار العقود الآجلة، إلى سوق البتكوين في الأسابيع الأخيرة، مما يشير إلى أنه ربما لا تتعافى العملة الرقمية الأشهر بنفس القوة التي كان المستثمرون يتوقعونها، حسبما نقلت وكالة بلومبرج عن مذكرة بحثية صادرة عن الخبراء الاستراتيجيين في جي بي مورجان، وعلى رأسهم نيكولاوس بانيجيرتزوجلو. وقفزت البتكوين بنحو 14% في اليومين الماضيين، بعد أن فقدت 74% من قيمتها في مايو عقب طفرة قياسية في وقت سابق من العام. لكن محللي جي بي مورجان يؤكدون أن تأخر العقود الآجلة هو سبب الحذر السائد، وأنه يشير إلى ضعف الطلب من المؤسسات. علامة أخرى مقلقة يلفتون إليها هي تقلص حصة البتكوين في سوق العملات المشفرة، والتي أصبحت الآن 42% بعد أن تجاوزت 70% في بداية العام الجاري.

يستضيف معهد العالم العربي في باريس معرضا لمشاهير المغنيات العرب من أم كلثوم إلى داليدا، وذلك خلال الفترة من 19 مايو إلى 26 سبتمبر. ويضم المعرض بعض المتعلقات الشخصية والفساتين والصور التاريخية ومقتطفات من الأفلام والحفلات الموسيقية، إلى جوار مقابلات وملصقات أفلام نادرة لأيقونات عربية في الغناء مثل فيروز وليلى مراد وسامية جمال وسعاد حسني وداليدا، حسبما ذكر موقع ياهو نيوز. وسافرت منظمتا المعرض حنا بوغانم وإيلودي بوفار إلى الشرق الأوسط لمدة ثلاث سنوات لجمع القطع التي سيعرضها. ويضم المعرض قسما مخصصا لأم كلثوم وتأثيرها السياسي والموسيقي على المنطقة.

📺 في سهرة الليلة –

صحافة الحرب من الخطوط الأمامية: تعرض منصتا نتفليكس وأمازون برايم فيلم السيرة الذاتية A Private War، الذي يحكي قصة مراسلة الحرب البريطانية لدى صحيفة صنداي تايمز ماري كولفين (تلعب دورها روزاموند بايك)، التي قدمت خلال مسيرتها المهنية تقارير صحفية من مناطق مشتعلة بالحرب في سوريا وتيمور الشرقية وليبيا وكوسوفو والشيشان وإيران والعراق وسريلانكا. اشتهرت كولفين بارتداء عصابة على عينها اليسرى التي فقدتها في سريلانكا، وكانت دائما تتفادى الطرق السهلة وتلقي بنفسها وسط الناس للكشف عن الحقائق، التي لم تكن لتتصدر الأخبار لولا ذلك. تصورها السيرة الذاتية على أنها صحفية لامعة ومتعاطفة، لكن خبراتها أثرت عليها عقليا. لقيت كولفين حتفها عام 2012 في سوريا، خلال تفجيرات نفذها نظام بشار الأسد. حصل الفيلم على 3 نجوم ونصف من موقع روجر إيبرت، بينما منحته صحيفة الجارديان ثلاث نجوم.

🥩 ماذا تأكل هذا المساء –

أطباق البحر الأبيض المتوسط من مطعم ألي بوتي في مصر الجديدة، ومعها جميع المأكولات المنزلية المفضلة مثل الممبار والكفتة والسمان المحشو، الذي يعد بمزيج من الأذواق والأساليب الحديثة. ويتميز المطعم الواقع في شارع الميرغني بطابع ثنائي، إذ يضم أيضا مأكولات عالمية في قائمته، من لحم العجل الهولندي إلى جميع أنواع الباستا. ونوصي بتارتليت المحمرة الصغيرة والشيش برك والحمص. وللحلو اطلب طبق الكنافة بالتفاح أو الإكليرز الكلاسيكية الصغيرة. نصيحة: توجد شجرة زيتون في مقدمة المطعم تناولنا منها أثناء انتظارنا للدخول.

🎤 خارج المنزل –

نترقب ثلاث مهرجانات سينمائية هذا الشهر:

أيضا تقدم فرقة "القافلة" عرضا بعنوان "Lungs" في الجريك كامبس بوسط البلد في الـ 7:30 مساء اليوم.

💡 على ضوء الأباجورة –

هل اقتربنا من معرفة سر الشباب الدائم؟ يعتقد عالم الوراثة والأحياء بجامعة هارفارد ديفيد سنكلير أن العلم الحديث يمكنه أن يعكس آثار الشيخوخة، وهو ما يوضحه في كتابه Lifespan: Why We Age―and Why We Don't Have To. يشرح سنكلير مع المؤلف المشارك في الكتاب ماثيو لا بالانت التطورات الحديثة في إعادة البرمجة الجينية، التي لا تمتد آثارها إلى إحساس البشر بأنهم أصغر سنا فحسب، بل إلى أنهم يصبحون في الواقع أصغر سنا. ويحتاج هذا إلى دمجه مع العادات التي ثبت أنها تطيل العمر وتحسن الصحة، مثل الصيام المتقطع، والتعرض للجو البارد، وممارسة الرياضة بالقدر المناسب، وتناول كميات أقل من اللحوم. يعطي الكتاب منظورا جديدا للشيخوخة، ويمنح القراء القوة للسيطرة على أجسامهم ومستقبلهم، ويؤكد أنه يمكن علاج "مرض التقدم في العمر" لو استخدمنا الطرق الصحيحة.

☀️ طقس الغد: ستكون عطلة نهاية أسبوع حارة، إذ تتراوح درجات الحرارة ما بين 38 و39 درجة مئوية في أيام الجمعة والسبت والأحد ، بينما تهبط درجة الحرارة ليلا إلى 22 درجة مئوية، وفق تطبيقات الطقس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).