الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 23 مايو 2021

أحدث مستجدات "كوفيد-19" في مصر والعالم

أصبح بإمكان الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا) الشروع بشكل فوري في تصنيع لقاح سينوفاك الصيني محليا، بعد حصولها على الدفعة الأولى من المواد الخام المستخدمة في الإنتاج يوم الجمعة، بحسب بيان وزيرة الصحة هالة زايد. وتكفي الدفعة الأولى البالغة 1400 لتر لإنتاج مليوني جرعة بنهاية يونيو، وتأمل فاكسيرا في إتاحتها خلال شهرين لكافة مراكز توزيع اللقاحات على مستوى الجمهورية. وتتطلع وزارة الصحة لتصنيع المواد الخام للقاحات "كوفيد-19" محليا خلال الفترة المقبلة لتصبح عملية تصنيع اللقاحات مصرية 100%، وتعتزم تصدير الفائض للدول الأفريقية بعد تلبية الطلب المحلي، بحسب زايد. وأنشأت مصر بالفعل خط إنتاج للقاح في مصنع شركة فاكسيرا، ويتوقع الانتهاء من مصنع جديد في مدينة السادس من أكتوبر "قريبا".

من المتوقع إنتاج ما يصل إلى 40 مليون جرعة من لقاح سينوفاك محليا خلال الفترة المقبلة، بشرط استلام المزيد من شحنات المواد الخام بشكل متعاقب، وفق وزيرة الصحة، دون الكشف عن جدول زمني محدد. وتترقب مصر وصول شحنة تتضمن مليون جرعة من اللقاح الصيني بحلول نهاية مايو أو خلال الأسبوع الأول من يونيو.

كما تلقينا يوم الجمعة شحنة أخرى قدرها 500 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني بموجب اتفاق مع الشركة المنتجة لتوريد 20 مليون جرعة من اللقاح، والتي تأتي كجزء من الجهود واسعة النطاق لدعم إمدادات اللقاحات المحلية. وقالت زايد إن مصر تلقت حتى الآن 3 ملايين جرعة من لقاح سينوفارم من الـ 20 مليون المتفق عليها. ومن المنتظر أن تتسلم مصر دفعة جديدة تبلغ 1.9 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا من خلال مبادرة كوفاكس التابعة لتحالف جافي خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 1151 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 1148 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 252,690 حالة، من بينها 186,223 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 59 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 14,670 حالة.

ستتمكن وزارة الصحة من إضافة ألف سرير جديد بوحدات العناية المركزة بالمستشفيات، إلى جانب 500 جهاز تنفسي صناعي من خلال اعتماد إضافي قيمته 260 مليون جنيه وافقت عليه وزيرة التخطيط هالة السعيد أمس السبت، وذلك لتلبية المتطلبات العاجلة والملحة لمواجهة جائحة "كوفيد-19" بخطة العام المالي الحالي 2020/2021، وفق بيان الوزارة.

تعهدت شركتا فايزر وبيونتك بتقديم مليوني جرعة من لقاحيهما المضاد لـ "كوفيد-19" عبر مبادرة كوفاكس، وسط تنامي المطالبات بالتوزيع العادل للقاحات وتوفيرها للدول الأكثر احتياجا، وفقا لتقرير وكالة رويترز. وأعلن متحدث باسم شركة فايزر خلال قمة مجموعة العشرين يوم الجمعة توفير اللقاحات من خلال "اتفاقيات ثنائية، واتفاقيات مع منظمات متعددة الجنسيات، بالإضافة إلى شراكتنا مع كوفاكس".

واشترت كوفاكس 200 مليون جرعة من لقاح جونسون أند جونسون، وذلك لإرسالها إلى عشرات الدول منخفضة ومتوسطة الدخل بموجب الاتفاق الموقع بين الطرفين يوم الجمعة، وفقا لبيان صحفي. وتعاقدت مصر بالفعل على 20 مليون جرعة من اللقاح الذي يُعطى كجرعة واحدة، حسبما ذكر رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد بهاء الدين زيدان الأسبوع الماضي، في صفقة مستقلة عن الجرعات التي من المفترض أن تتسلمها مصر من المبادرة خلال الربع الأخير من العام الجاري والبالغة 4 ملايين جرعة، والتي تصل من خلال الاتحاد الأفريقي.

صندوق النقد الدولي يكشف عن خطة بتكلفة تصل إلى 50 مليار دولار لوضع حد للجائحة، والتي تهدف إلى تطعيم سكان العالم بالكامل بحلول النصف الأول من عام 2022. ويرى الصندوق إمكانية تطعيم ما لا يقل عن 40% من سكان العالم ضد الوباء بحلول نهاية عام 2021، والـ 60% المتبقية في النصف الأول من 2022. ويرى أيضا أن القضاء على الوباء بشكل سريع قد يضيف نحو 9 تريليونات دولار إلى الاقتصاد العالمي بحلول منتصف العقد.

وتنقسم الـ 50 مليار دولار إلى 35 مليار دولار على الأقل على هيئة منح، و15 مليار دولار من الحكومات والتمويل منخفض التكلفة. وقالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، خلال عرضها للخطة أمام قادة العالم في قمة مجموعة العشرين، إن الدول الغنية مطالبة بالمساهمة بأكبر قدر في هذا الجهد باعتبار أنها ستحصل على نصيب الأسد من الفوائد، بحسب رويترز.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).