الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 4 مايو 2021

تركيا تريد تحسين علاقاتها التجارية مع مصر

تركيا تريد تحسين علاقاتها التجارية مع مصر، بحسب وزير التجارة التركي محمد موش، في تصريحات صحفية له أمس نقلتها رويترز. وقال موش: "بالتوازي مع تطور العلاقات الدبلوماسية مع مصر، نريد تعزيز علاقاتنا التجارية والاقتصادية في الفترة المقبلة". وتأتي تلك التصريحات ضمن الجهود التركية خلال الأشهر القليلة الماضية للتقارب مع مصر ورغبة أنقرة في إصلاح علاقتها مع القاهرة مجددا، وتأتي أيضا قبيل الزيارة المرتقبة لوفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية سيدات أونال للقاهرة خلال هذا الأسبوع.

تعد مصر أكبر شريك تجاري لتركيا في القارة الأفريقية، وفقا لما قاله موش. وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين بنحو 486 مليار دولار في عام 2020، كما ظل التبادل التجاري مستقرا بالقرب من تلك المستويات منذ تدهور العلاقات السياسية بين مصر وتركيا عقب الإطاحة بجماعة الإخوان المسلمين من الحكم في مصر عام 2013.

زيارة الوفد التركي رفيع المستوى إلى مصر هذا الأسبوع تأتي عقب اجتماعات بين مسؤولين في المخابرات من كلا البلدين، إلى جانب اتصال هاتفي أجري بين وزير الخارجية سامح شكري ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو. وقال أوغلو إن ثمة محادثات مصرية تركية متوقعة استكمالا لمحاولات أنقرة فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين. وسيأتي الاجتماع أيضا تتويجا للخطوات التي أعلنت عنها تركيا للتقارب مع مصر، والتي كان من بينها إصدار توجيهات للإعلام الموالي للإخوان في تركيا بتخفيف حدة الانتقادات الموجهة إلى الدولة المصرية، وأيضا إبداء أوغلو استعداد بلاده للتوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع مصر بعد تحسن العلاقات، وهو ما قد ينهي مناوشات أنقرة في المناطق المتنازع عليها بشرق البحر المتوسط، إلى جانب المقترح التركي بتشكيل مجموعة صداقة برلمانية بين البلدين.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).