الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 28 أبريل 2021

في تصعيد جديد.. إثيوبيا تصف تهديدات دولتي المصب بـ "غير المجدية"

التهديدات التي تطلقها دولتي المصب – مصر والسودان- بشأن قضية سد النهضة "غير مجدية"، وفق ما قاله المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي في بيان له أمس. واتهم مفتي مصر والسودان بتعمد إطالة المفاوضات، كما وصف اتفاقيات تقاسم مياه النيل الحالية بأنها "غير مقبولة". وأخفقت مصر وإثيوبيا والسودان، خلال مباحثات جرت بينها الشهر الحالي في كينشاسا في كسر الجمود بشأن مفاوضات سد النهضة، بسبب خلافات حول إنخراط وسطاء دوليين جدد في المفاوضات. وأعلنت أديس أبابا عزمها المضي قدما في الملء الثاني للسد خلال شهري يوليو وأغسطس المقبلين، وهي الخطوة التي كان الرئيس عبد الفتاح السيسي وصفها بـ "الخط الأحمر". وقال السودان يوم الجمعة الماضي إنه سيقاضي الحكومة الإثيوبية والشركة الإيطالية المسؤولة عن بناء السد في حال إتمام الملء الثاني دون اتفاق.

الرد المصري جاء سريعا، إذ أكد رئيس الوزراء مصطفي مدبولي على أنه لا تنازل عن أي قطرة ماء من نصيب مصر من مياه النيل. وقال مدبولي أيضا، في تصريحات صحفية له أمس، إن أجهزة الدولة والوزارات المختصة تبذل جهودا مضاعفة للحفاظ على كافة الموارد المائية لمصر، وذلك من خلال التوسع في إنشاء محطات تحلية مياه البحر واتباع طرق الزراعة المتنوعة.

وزيرة الخارجية السودانية تبدأ جولة أفريقية من أجل توضيح موقف السودان بشأن السد: بدأت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي جولة في عدد من الدول الأفريقية بدأتها بزيارة الكونغو الديمقراطية للتأكيد على دعم بلادها لوساطة الاتحاد الأفريقي لتسوية النزاع.

ومن أخبار الدبلوماسية أيضا:

في خطوة من شأنها تعزيز العلاقات العسكرية المصرية الأمريكية، وقعت الدولتان أمس مذكرة تفاهم لتسهيل "تبادل الدعم اللوجستي العسكري والإمدادات والخدمات"، وفق ما أعلنته السفارة الأمريكية بالقاهرة في بيان لها. وستسهل مذكرة التفاهم تقديم الخدمات المشتركة والمتطلبات اللوجستية خلال أنشطة التدريبات والتبادلات المشتركة المستقبلية، والجوانب اللوجيستية ومشاركة القوات الأمريكية خلال مناورات النجم الساطع 2021، والتي ستجرى هذا العام بمشاركة القوات المصرية والأمريكية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).