الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 20 أبريل 2021

أحدث مستجدات "كوفيد-19" في مصر والعالم

50 من أفراد الأطقم الطبية توفوا جراء إصابتهم بـ "كوفيد-19" خلال الأسبوعين الماضيين فقط، وفقا للخطاب الذي أرسلته نقابة الأطباء إلى وزارة الصحة، والذي طالبت فيه الوزارة بسرعة تطعيم الأطقم الطبية في ظل هذه الزيادة في أعداد المتوفين بين العاملين في الصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس. وأكدت النقابة على ضرورة الالتزام بكافة الإجراءات التي من شأنها حماية أعضاء الأطقم الطبية داخل المنشآت الصحية. وبدأت مصر برنامج التطعيم ضد "كوفيد-19" في يناير الماضي، ومنحت الأولوية للأطقم الطبية بمستشفيات العزل والحميات والصدر.

وبذلك يصل إجمالي حالات الوفاة بين الأطقم الطبية جراء الفيروس إلى 467، منذ بدء تفشي الوباء العام الماضي.

وزارة الصحة تبحث زيادة القدرة الاستيعابية لمراكز التطعيم كي تتمكن من استقبال 112 ألف شخص يوميا، وفق ما ذكرته وزيرة الصحة هالة زايد خلال اجتماع المجموعة الطبية لمواجهة انتشار فيروس كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس. وتعمل الوزارة على زيادة مراكز التطعيم في مختلف أنحاء الجمهورية. ويوجد حاليا 193 مركزا للتطعيم، وتستهدف الوزارة زيادة العدد إلى 350 مركزا قريبا.

وتوجيهات بزيادة المخزون الاستراتيجي من الأكسجين الطبي بما لا يقل عن 3 ملايين لتر، بخلاف ما ينتج للاستهلاك اليومي، وفق ما أكده رئيس مجلس الوزراء خلال اجتماع أمس، فيما أكدت وزيرة الصحة أن الاحتياطي الحالي كافي ولا توجد أزمة في توافره. وفي الوقت نفسه، جرى الانتهاء من أعمال التعاقد لتوريد 30 مولد أكسجين، لإتاحتها لمستشفيات وزارتي الصحة والتعليم العالي، والبدء في توريدها بواقع 5 مولدات شهريا بداية من شهر يونيو 2021. واستعرضت الوزيرة خلال الاجتماع جهود تأمين كميات الأكسجين المطلوبة بمختلف محافظات الجمهورية، ولا سيما محافظات الصعيد، موضحة أنه تم التنسيق مع الشركات المنتجة للأكسجين المسال لزيادة الكميات المنتجة، وإعادة توجيه الكميات المنتجة من الأكسجين الصناعي للقطاع الطبي، وذلك بعد إتمام التحاليل الإضافية ليتوافق مع الأكسجين الطبي، إلى جانب الانتهاء من رفع كفاءة شبكات الغازات الطبية لعدد 40 مستشفى من المستشفيات التابعة للوزارة.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 852 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 850 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 217,186 حالة، من بينها 163,812 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 40 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 12,778 حالة.

تباطؤ حملات التطعيم في الدول الفقيرة ينذر بمخاطر عالمية: قلصت مبادرة كوفاكس مؤخرا عدد الجرعات التي كان مقررا أن ترسلها قبل نهاية مايو إلى الدول متوسطة ومحدودة الدخل، إذ تخطط لتوصيل 145 مليون جرعة بدلا 240 جرعة لأن الهند، موردها الرئيسي، توقفت إلى حد كبير عن تصدير الجرعات وسط جهودها الداخلية للسيطرة على ارتفاع الإصابات بـ"كوفيد-19"، وفق ما جاء في صحيفة وول ستريت جورنال. وهذه الخطوة توسع من الفجوة الضخمة بالفعل في عمليات التطعيم بين الدول الفقيرة والغنية. وفي حين وُزع أكثر من 200 مليون جرعة في الولايات المتحدة، أرسلت كوفاكس المدعومة من منظمة الصحة العالمية والدول الثرية لتوفير اللقاحات المجانية لـ 98 دولة منخفضة ومتوسط الدخل، أقل من 41 مليون جرعة، من بين ملياري جرعة تخطط لتوصيلها بحلول نهاية 2021، بحسب الصحيفة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).