الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 12 أبريل 2021

التوك شو في 12 أبريل 2021

ما زال النزاع بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة في بؤرة اهتمام برامج التوك شو، والتي أفردت مساحات كبيرة من تغطيتها ليلة أمس للتطورات الخاصة بهذا الملف. ومن أبرز ما جاء في تلك البرامج التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية سامح شكري، في اتصال هاتفي مع برنامج "حديث القاهرة"، حول مستجدات الوضع الخاص بسد النهضة، إلى جانب التقارب مع تركيا (شاهد 10:38 دقيقة).

"الخط الأحمر" ما زال قائما: أوضح وزير الخارجية أن الخط الأحمر الذي تحدث حوله الرئيس عبد الفتاح السيسي يقصد به انتقاص حصة مصر من مياه النيل وهو ما لن تتهاون فيه الدولة، وفي حال لم يحدث هذا الضرر جراء الملء الثاني لسد النهضة فسيكون هذا أمر محمود. إلا أن شكري شدد على أن مصر ترفض التعنت الجانب الإثيوبي واتخاذها إجراءات أحادية الجانب، وقال إن مصر تعتبر الملء الثاني للسد دون التوصل إلى اتفاق "عملا عدائيا"، ولكنه أشار إلى مواصلة مصر اتخاذ كافة الإجراءات الدبلوماسية والسياسية لمحاولة حل هذه الأزمة.

واحتمالية الوصول إلى اتفاق تظل قائمة أيضا: مصر تأمل في التوصل إلى اتفاق مع إثيوبيا قبل البدء في الملء الثاني، وفقا لشكري، مضيفا أن التوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا لا يزال ممكنا في حال أصبح لدى أديس أبابا الإرادة السياسية للتفاوض. إلا أن شكري أكد على أن دولتي المصب ستتخذا كافة الإجراءات اللازمة لحماية أمنهما المائي في مواجهة الموقف الإثيوبي "غير المسؤول".

وما زلنا نتحدث حول سد النهضة – تناولت إيمان الحصري، في برنامج "مساء دي إم سي" مخاطر الملء الثاني للسد وتصاعد التوترات مع إثيوبيا، في ظل الرفض المصري والسوداني لعرض أديس بمشاركة بيانات تشغيل السد (شاهد 2:04 دقيقة). واستضافت الحصري أستاذ إدارة الموارد المائية والتنمية بجامعة أخن بألمانيا هاني سويلم، والذي أوضح أن تأثير الملء الثاني لسد النهضة لن تشعر به مصر في الوقت الحالي نظرا لأن السد العالي سيعوض النقص في المياه التي سيحتجزها سد النهضة، ولكن هذا الاحتياطي لن يستمر طويلا. وقال سويلم إن الحل الوحيد للأزمة الحالية هو أن تذعن إثيوبيا للمجتمع الدولي الذي تطالبه مصر بالتدخل كوسيط من أجل إنهاء هذه الأزمة. واستضاف أحمد موسى، في برنامجه "على مسؤوليتي"، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة عباس شراكي للحديث حول هذا الموضوع أيضا (شاهد 5:51 دقيقة).

وفي غضون ذلك، تسعى تركيا للتصالح مع مصر: قال شكري إن الدولة المصرية تقدر تصريحات الجانب التركي بضرورة تصويب المسار وغلق قنوات الإخوان، وهناك اهتمام بأن تنتقل إلى مرحلة الانفتاح السياسي، مؤكدا على ضرورة أن تتحول هذه التصريحات إلى الفعل السياسي (شاهد 4:36 دقيقة). جاءت تصريحات وزير الخارجية بعد إعلان محمد ناصر ومعتز مطر، الإعلاميان التابعان لجماعة الإخوان المسلمين، في قناتي الشرق ومكملين، إنهما في "إجازة مفتوحة"، في أعقاب تعليمات تركية للقنوات الموالية للجماعة المحظورة والتي تبث من أراضيها بتخفيف حدة الانتقادات لمصر، ضمن مساعي أنقرة لإصلاح العلاقات مع القاهرة، وفق موقع آراب نيوز.

رحب شكري بقيام الجانب التركي بوقف الانتقادات الموجهة لمصر وغلق القنوات التي تهاجم النظام المصري واعتبرها "تطورات إيجابية"، ودعا الحكومة التركية إلى مراعاة قواعد القانون الدولي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية وعدم جعل الأراضي التركية منطلقا لعناصر معادية تستهدف مصر. وفي شأن آخر، شدد شكري على دعم مصر لتشكيل حكومة في لبنان تكون لديها الإرادة السياسية لإجراء إصلاحات اقتصادية وإنهاء الأزمة المالية الحالية (شاهد 3:37 دقيقة).

كان هناك اهتمام أيضا بالنتائج التي توصلت إليها تحقيقات النيابة العامة في حادث تصادم قطارين بمحافظة سوهاج الشهر الماضي. وتحدث حول الموضوع كل من لميس الحديدي في برنامجها "كلمة أخيرة" (شاهد 14:10 دقيقة، و3:53 دقيقة)، ولبنى عسل في "الحياة اليوم" (شاهد 3:03 دقيقة)، وأحمد موسى في "على مسؤوليتي" (شاهد 12:15 دقيقة). ويمكنكم معرفة المزيد حول هذا الموضوع في فقرة "على الرادار".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).