الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 31 مارس 2021

خاطر قليلا لتربح كثيرا

"إذا لم تخاطر بشيء، فأنت تخاطر بكل شيء"، حسب مقولة الممثلة الأمريكية جينا ديفيس. وهناك جانب كبير من الحقيقة في تلك المقولة، فالعديد من الشخصيات ممن نراها ناجحة أو ذات رؤية وصلت لما هي فيه بفضل اختيارها المخاطرة، فبعضهم كانوا شجعانا بينما قام البعض الآخر بإنجاز شيء جديد أو المخاطرة.

بيل جيتس.. قصة أنجح تسرب دراسي في التاريخ: على الرغم من حصوله على درجات مثالية في اختبارات SAT والتحاقه بجامعة هارفارد المرموقة، قرر بيل جيتس المخاطرة بكل ذلك لتحقيق رؤيته في تغيير عالم الكمبيوتر. وبعد عامين من حصوله على الشهادة في 1975 قرر جيتس ترك جامعته، التي تعد من أفضل الجامعات عالميا، لتأسيس شركة مايكروسوفت. وبعد 5 عقود، غيرت شركته عالم الكمبيوتر والاتصالات والمعلومات إلى الأبد.

عثمان أحمد عثمان: ولد عثمان أحمد عثمان لأسرة فقيرة، قبل أن يحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعة القاهرة بفضل منحة دراسية عام 1940، حسبما جاء في كتاب سيرته الذاتية. وبعد التخرج عاد عثمان لمسقط رأسه في الإسماعيلية للعمل مع عمه في مجال المقاولات، وبعدها بعام ونصف استقل لتأسيس عمله الخاص، وهي شركة عثمان أحمد عثمان التي عرفت فيما بعد بالمقاولون العرب. وأسس عثمان شركته بـ 180 جنيها فقط، وكانت تتكون من مكتب صغير وموظف واحد وهو نفسه المالك. وفي الخمسينات من القرن العشرين حقق عثمان نجاحا بمشاركته في النهضة الإنشائية بالخليج العربي، وبعد ذلك حققت شركته أكبر إنجازاتها بالفوز في مناقصة إنشاء السد العالي في أسوان، متغلبا على شركات مقاولات كبرى. وحقق المشروع لشركة المقاولون العرب مكانة سياسية كبيرة كذلك، فتولى عثمان وزارة الإسكان والتعمير وأصبح عضوا في مجلس الشعب عن حزب الأغلبية. توفي عثمان عام 1999 تاركا شركة عملاقة تمتد في مجالات الأغذية والبنوك والضيافة وغيرها.

عمر سمرة: بعد تخرجه من الجامعة الأمريكية في القاهرة عام 2000 بشهادة البكالوريوس في الاقتصاد، عمل عمر سمرة في أحد بنوك الاستثمار في لندن، قبل أن يستقيل بعد عامين ونصف ويبدأ رحلة عبر آسيا وأمريكا الجنوبية. وفي مايو 2007 تسلق سمرة قمة جبل إفرست، أعلى قمة في العالم والتي فقد 250 شخصا حياتهم قبل الوصول إليها. وبعد عامين، قرر سمرة استغلال حبه للمغامرة في تأسيس شركة وايلد جوانابانا، التي تنظم رحلات مغامرات إلى أماكن بعيدة مثل الصين وكوستاريكا ونشاطات مثيرة مثل تسلق الجبال الجليدية في فرنسا وجنوب أفريقيا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» متاحة مجانا بفضل الدعم الكريم من «البنك التجاري الدولي» (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204), «المجموعة المالية هيرميس» (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200), «سوديك» (رقم التسجيل الضريبي: 002-168-212), «سوما باي» (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204), «إنفنيتي» (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474),«سيرا» (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200) ,«أوراسكوم كونستراكشون» (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229) و«أكت فايننشال» (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493).