الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 28 مارس 2021

البورصة تفاوض 3 بنوك لإدراج تابعاتها بسوق الشركات الصغيرة والمتوسطة

أنهى مؤشر EGX30 جلسة اليوم دون تغيير، وسط قيم تداول بلغت 685 مليون جنيه (53.5% أقل من المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بختام الجلسة. وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 0.2% منذ بداية 2021.

في المنطقة الخضراء: بايونيرز (+3.3%)، والنساجون الشرقيون (+2.2%)، والمصرية للاتصالات (+2.1%).

في المنطقة الحمراء: الشرقية للدخان (-2.1%)، وبنك تنمية الصادرات (-1.4%)، وجي بي أوتو (-1.3%).


البورصة المصرية تجري محادثات أولية مع ثلاثة بنوك كبرى لإدراج شركاتها التابعة في بورصة النيل، وضمها لمؤشر "تميز" الذي تستعد البورصة لإطلاقه للشركات الصغيرة والمتوسطة، وفق ما ذكره رئيس البورصة المصرية محمد فريد في تصريحات لإنتربرايز. وتشمل المحادثات أيضا قيام البنوك بالاستثمار في بورصة النيل من خلال محافظها وصناديقها، في خطوة تهدف إلى تحفيز النشاط بسوق المال وتعزيز السيولة بها.

ومن المقرر إطلاق "مؤشر تميز بنهاية عام 2021، وفقا لفريد، ليكون أكثر تعبيرا عن أداء الشركات الصغيرة والمتوسطة، مع إلغاء العمل بالمؤشر الحالي لبورصة النيل.

وتقدمت نحو 28 شركة للانضمام للمؤشر حتى الآن، وتجري البورصة المصرية حاليا تقييما لجدارة قيدها بالمؤشر، ومن المقرر إعلان نتيجة التقييم في النصف الثاني من العام الجاري، حسبما قال فريد.

ما هي المعايير؟ لا تزال معايير الانضمام للمؤشر غير معلنة، ولكن فريد قال إن الشركات المنضمة ينبغي أن يكون وضعها المالي والتشغيلي قوي قبل النظر في إدراجها بالمؤشر.

خلفية: تعمل إدارة البورصة المصرية على إعادة هيكلة وتطوير سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة (بورصة النيل)، وفق خطة تعدها بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على الوصول إلى التمويل وزيادة تنافسيتها. وكان البنك الأوروبي لإعادة الإعمار قد عرض تغطية حتى 70% من تكلفة رعاة شركات بورصة النيل، وهي الشركات المعتمدة لدى البورصة المصرية والمتخصصة في تقديم الاستشارات للشركات الراغبة في القيد في بورصة النيل، والتي تقوم بتأهيل الشركة للقيد في بورصة النيل، وإعداد إجراءات طرحها في البورصة، وتدريب العاملين بها على قواعد القيد والإفصاح وكيفية الالتزام بها.


نتائج الأعمال: أعلنت شركة العز الدخيلة للصلب تقليص خسائرها المجمعة قليلا خلال 2020 لتبلغ 4.68 مليار جنيه، مقارنة بـ 5.23 مليار جنيه في العام السابق، وفقا للقوائم المالية المجمعة المرسلة للبورصة المصرية (بي دي إف). وجاء ذلك رغم انخفاض الإيرادات إلى 33.9 مليار جنيه في 2020، مقارنة بـ 38 مليار جنيه في 2019.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).