الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 7 مارس 2021

تحالف بقيادة "حسن علام" يقتنص إدارة المتحف المصري الكبير

فاز تحالف من شركات مصرية وعالمية بقيادة شركة حسن علام القابضة بحقوق إدارة المتحف المصري الكبير، وذلك في مناقصة اختتمت أخيرا في الأسبوع الماضي بعد أكثر من عامين من المفاوضات، حسبما أعلن مجلس الوزراء يوم الخميس. ولم يكشف البيانعن أسماء شركات التحالف التي ستعمل مع حسن علام، لكنه قال إن التحالف سيضم عدة شركات محلية وإنجليزية وفرنسية وإماراتية لها خبرة في إدارة الأعمال والتسويق والضيافة والترويج والجودة والصحة والسلامة المهنية. وأعلنت وزارة الآثار في عام 2018 عن مناقصة لإدارة وتشغيل خدمات المتحف الذي من المقرر افتتاحه قريبا، تقدمت لها عدة تحالفات. ورفض المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير عاطف مفتاح الإفصاح لإنتربرايز عن هوية الشركات الفائزة.

"الخرافي" الكويتية كانت قريبة من الفوز بالمناقصة: كان تحالف حسن علام ضمن 5 تحالفات دولية كانت تتنافس للفوز بإدارة المتحف الجديد في المراحل المتقدمة من الطرح، إلا أن هذه التحالفات خفضت إلى ثلاثة فقط، فكان هناك إلى جانب حسن علام تحالف يشمل شركة أوراسكوم كونستراكشون وشركة فرنسية، وآخر بقيادة شركة الخرافي الكويتية، وفقا لما صرح به مفتاح لإنتربرايز، والذي أضاف أن المنافسة اقتصرت بعد ذلك على تحالفي حسن علام والخرافي.

من المرجح التوقيع على العقود النهائية في غضون الـ 45 يوما المقبلة، إذ ستكون الحكومة حينها قد أكملت المفاوضات والإجراءات القانونية ذات الصلة، بحسب ما قاله مفتاح. ومن المقرر أن يبدأ تحالف الشركات الفائز في إدارة خدمات المتحف فور افتتاحه. وقال مفتاح إن هذه الخدمات تشمل منصة حجز ما قبل الوصول للسائحين، وخدمة الإرشاد السياحي، إلى جانب البرامج داخل المتحف وفي المناطق المجاورة لهضبة الأهرامات، وتطوير وتنفيذ برنامج ترويج متكامل للمتحف وللحضارة المصرية القديمة.

متى يفتتح المتحف المصري الكبير؟ اكتملت أعمال البناء في المتحف بنسبة 98% على الأقل، لكن لا زلنا بحاجة إلى الانتظار حتى السيطرة على وباء كوفيد-19 من أجل تنفيذ الافتتاح الرسمي. وسبق أن أعلن وزير السياحة والآثار خالد العناني أنه في حالة السيطرة على انتشار الفيروس وتوزيع اللقاح بشكل كبير، فمن الممكن افتتاح المتحف في النصف الثاني من عام 2021.

ولمعرفة المزيد حول هذا الموضوع، يمكنكم مطالعة السلسلة التي جاءت ضمن نشرتنا المتخصصة في البنية التحتية "هاردهات" وتناولنا فيها مشروع تطوير منطقة الأهرامات: الجزء الأول، الجزء الثاني.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).