الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 28 فبراير 2021

أسواق المال في 28 فبراير 2021

التعافي الاقتصادي العالمي يبدو متفاوتا على نحو متزايد، مع "التباعد الكبير" الواقع بين العالمين المتقدم والنامي، وفقا لما قالته كريستالينا جورجييفا، مدير عام صندوق النقد الدولي، في بيان لها خلال الاجتماع الافتراضي لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة العشرين يوم الجمعة الماضي. وأشارت جورجييفا إلى أن آفاق النمو العالمي ما زالت واعدة، وأنه من المحتمل أن يتجاوز نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي توقعات صندوق النقد الدولي البالغة 5.5%. ومع ذلك، فإن تأثير جائحة "كوفيد-19" لم ينعكس بشكل متساو في جميع أنحاء العالم، إذ من المتوقع أن تعاني الدول النامية من خسائر في دخل الفرد تصل إلى 22% بحلول عام 2022، مقابل 13% في الاقتصادات المتقدمة.

الولايات المتحدة تدعم المزيد من التمويل من جانب صندوق النقد الدولي للاقتصادات الناشئة: من جهتها، أعربت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين خلال الاجتماع عن دعم بلادها لزيادة الإقراض الموجه من صندوق النقد الدولي، والذي يمكن أن يعزز السيولة لدى الدول الضعيفة التي تأثرت جراء فيروس "كوفيد-19"، ولكنها أشارت إلى أن ثمة معايير جديدة ضرورية لضمان الاستخدام الشفاف لاحتياطيات الصندوق، وفقا لرويترز. وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب قد عارضت التوسع في حقوق السحب الخاصة – والتي تعد الأصول الاحتياطية التي يستخدمها صندوق النقد الدولي – مما حالت دون قيام الصندوق بالتوسع في إقراض الدول النامية خلال ذروة انتشار الجائحة.

الولايات المتحدة أزالت عقبة رئيسية أمام فرض ضرائب على شركات التكنولوجيا الكبرى، إذ قالت يلين خلال الاجتماع إن واشنطن لن تمضي في الإجراءات التي كانت إدارة ترامب اتخذتها والتي تمنح بعض شركات التكنولوجيا الكبرى مثل أمازون وفيسبوك الحق في الاختيار بين الخضوع طوعا للنظام الضريبي الجديد أو مواصلة الخضوع للنظام الضريبي القائم، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز. وقالت يلين إن الولايات المتحدة ستقدم حلا للتحديات الضريبية أمام التحول الرقمي والحد الأدنى للضرائب عالميا بحلول يوليو المقبل. وتهدف القواعد، التي اقترحتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية العام الماضي، إلى جعل شركات التكنولوجيا تسدد ما عليها من ضرائب في الدول التي تتواجد بها، إلى جانب محاربة التهرب الضريبي.

تتجه العملة المشفرة بتكوين لتسجيل أسوأ أداء أسبوعي لها منذ عمليات البيع المكثف التي أحدثتها جائحة "كوفيد-19" في مارس 2020، بعدما هوت إلى أدنى مستوى لها خلال 24 ساعة عند 45.1 ألف دولار الجمعة الماضي، بعد أن تداولت عند أعلى مستوى لها عند 58.3 ألف دولار قبل أسبوعين. ويرى محللون أن أسعار بتكوين أصبحت متقلبة وانخفضت بنسبة 5% منذ أول أمس بعد أن وصفت بأن أسعارها مرتفعة للغاية، وسط عمليات بيع في سوق الأسهم الأوسع بسبب المخاوف المتزايدة بشأن ارتفاع عائدات السندات، وفقا لبلومبرج.

Up

EGX30 (الخميس)

11618

+1.6% (منذ بداية العام: +7.12%)

Up

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

Up

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.65 جنيه

بيع 15.75 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

Up

تداول (السعودية)

9195

+0.9% (منذ بداية العام: +5.8%)

None

سوق أبو ظبي

5628

0% (منذ بداية العام: +11.6%)

Up

سوق دبي

2528

+0.8% (منذ بداية العام: +1.4%)

Down

ستاندرد أند بورز 500

3811

-0.5% (منذ بداية العام: +1.5%)

Down

فوتسي 100

6484

-2.5% (منذ بداية العام: +0.4%)

Down

خام برنت

64.42 دولار

-2.6%

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

2.77 دولار

-0.2%

Down

ذهب

1728.80 دولار

-2.6%

Down

بتكوين

45943.26 دولار

-4.3%

ارتفع مؤشر EGX30 بنهاية تعاملات الخميس الماضي بنسبة 1.6%، وبلغ إجمالي قيمة التداولات 1.83 مليار جنيه (20.7% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وحقق المستثمرون المصريون وحدهم صافي شراء. وارتفع المؤشر بذلك بنسبة 7.12% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: أوراسكوم للتنمية (+8.8%)، وأوراسكوم للاستثمار القابضة (+3.4%)، ومستشفى كليوباترا (+3.3%).

في المنطقة الحمراء: إم إم جروب (-1.6%)، والسويدي إليكتريك (-0.3%).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).