الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 10 فبراير 2021

وزير المالية: مصر لن تطرح سندات دولية جديدة حتى نهاية يونيو

مصر لا تعتزم طرح المزيد من السندات الدولية قبل نهاية العام المالي الجاري في 30 يونيو المقبل، وذلك بعد بيعها سندات دولية بقيمة 3.75 مليارات دولار أول أمس، وفقا لتصريحات وزير المالية محمد معيط لقناة العربية أمس. وتمنح الموازنة العامة للعام المالي الحالي وزارة المالية الحق في طرح أدوات دين تصل إلى 7 مليارات دولار في السوق الدولية لتغطية العجز، إلا أن الوزارة اكتفت بالطرح الأخير.

وكان العائد على السندات التي باعتها "المالية" أول أمس "أقل كثيرا" من الإصدارات السابقة، ما دفع الوزارة إلى زيادة الطرح بنحو 750 مليون دولار، بعد أن كان 3 مليارات دولار فقط في البداية، نظرا لقبول السوق خفض العوائد، حسبما ذكر معيط. واجتذب الطرح طلبات بنحو 16.5 مليار دولار من المستثمرين، أي بمعدل تغطية يتجاوز 4.4 مرة. وستوجه حصيلة الطرح لسد عجز الموازنة البالغ نحو 440 مليار جنيه (نحو 28 مليار دولار).

لم تتخذ الوزارة حتى الآن قرارا بشأن التحوط ضد تقلبات أسعار القمح، وفقا لتصريحات معيط. وكان الوزير قد صرح من قبل أن الوزارة تدرس الأمر بسبب اعتماد مصر الشديد على واردات القمح كأكبر مستورد في العالم له، وذلك على غرار عقود التحوط التي وقعتها الحكومة على مدى العامين الماضيين للتحوط من ارتفاع أسعار النفط عالميا.

ويأتي ذلك فيما تسجل أسعار القمح العالمية أعلى مستوى لها منذ سنوات، مدعومة بقيود التصدير التي ستطبقها روسيا (أكبر مصدر للقمح في العالم) اعتبارا من فصل الربيع المقبل. ويقترب مقياس العقود الآجلة حاليا من 230 دولار للطن، وهو أعلى كثيرا من السعر الذي اعتمدته مصر بنحو 199.5 دولار في موازنة العام المالي الجاري (بي دي إف).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).