الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 26 يناير 2021

أحدث مستجدات "كوفيد-19" في 26 يناير 2021

مصر في المركز الـ 47 عالميا في تصنيف بلومبرج للصمود في مواجهة "كوفيد-19"، وذلك بعد تراجعها 23 مركزا خلال يناير، من المركز الـ 24 في ديسمبر، على خلفية "التوقعات المستقرة نسبيا لنمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2021 من أساس عالي للمقارنة في 2020". ويقيس هذا التصنيف "أفضل الأماكن للإقامة بها في عصر فيروس كورونا"، من خلال النظر إلى مؤشرات كل دولة من الحالات الشهرية ومعدلات الوفيات، والنسبة المئوية للسكان الذين تغطيهم اتفاقيات توريد اللقاحات، وقوة نظام الرعاية الصحية، وتوقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي. واحتلت نيوزيلندا وسنغافورة وأستراليا المراكز الثلاثة الأولى، فيما جاءت المكسيك وجنوب أفريقيا في ذيل القائمة.

اتفقت مبادرة كوفاكس التابعة لتحالف جافي العالمي للقاحات مع شركتي فايزر وبيونتك على توفير 40 مليون جرعة من لقاحاتها ضد "كوفيد-19"، ضمن اتفاقية شراء مسبق، بحسب بيان عن المنظمة. كما ستتلقى كوفاكس 100 مليون من بين 150 مليون جرعة من لقاحات أكسفورد-أسترازينيكا ضمن اتفاقية مع معهد الأمصال الهندي، على أن يبدأ توزيعها للدول المستحقة في فبراير. وقدمت مصر في ديسمبر الماضي للحصول على اللقاح من خلال مبادرة "كوفاكس".

أعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 669 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، انخفاضا من 674 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 162,486 حالة، من بينها 127,001 حالة تعافت وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 53 حالة وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 9,012 حالة.

وزارة التربية والتعليم ليس لديها أي نية لإلغاء امتحانات منتصف العام المقررة الشهر المقبل أو تأجيلها إلى مايو المقبل، وفق ما أعلنه الوزير طارق شوقي ردا على التكهنات التي أثيرت الفترة الماضية.

حظيت وفاة الداعية الإسلامية الشهيرة عبلة الكحلاوي متأثرة بإصابتها بفيروس "كوفيد-19" باهتمام واسع من جانب برامج التوك شو الليلة الماضية، بعدما نعتها السيدة انتصار السيسي قرينة رئيس الجمهورية على مواقع التواصل الاجتماعي (الحياة اليوم | شاهد 2:49 دقيقة)، (مساء دي إم سي | شاهد 9:57 دقيقة)، (الحكاية | شاهد 11:45 دقيقة). وعلى الجانب الآخر، استعرضت لبنى عسل في برنامجها مجددا تفاصيل برنامج التطعيم المصري في اتصال هاتفي مع نهى عاصم، مستشارة وزيرة الصحة للأبحاث، (شاهد 13:10 دقيقة).

وعالميا:

الدول الصغيرة التي تعمل بكامل طاقتها لإطلاق برامج التطعيم تشهد مكاسب اقتصادية أكبر من الدول الأكثر ثراء ذات التعداد السكاني الكبير. وحقق مؤشر الأسهم الإسرائيلي ارتفاعا 6.6% هذا العام كما تقدم المؤشر العام لسوق دبي المالي 9.3% ليعوض تقريبا خسائره في 2020 والبالغة 10%، متقدما على مؤشر إس أند بي 500 الأمريكي ومؤشر الأسهم الأوروبي يورو ستوكس، وفق ما ذكرته بلومبرج. وتمكنت إسرائيل من تطعيم 30% من سكانها حتى الآن، رغم استبعادها الفلسطينيين من برنامج التطعيم، فيما منحت الإمارات اللقاح حتى الآن لـ 20% من سكانها، وتتوقع جي بي مورجان أن يصل سكان الدولتين لـ "مناعة القطيع" ضد "كوفيد-19" بحلول منتصف 2021، في حال حافظت على معدل توزيع اللقاحات الحالي.

ولكن التأخر في إطلاق برامج التطعيم بصورة متوازنة بين مختلف الدول يضر بالاقتصاد العالمي، خاصة مع التوقعات بتعرض الدول المتقدمة لانتكاسة إذا لم تساعد البلدان النامية على تسريع برامج التطعيم، حسبما ذكرت صحيفة فايننشال تايمز نقلا عن تقرير للأمم المتحدة. ويشير التقرير إلى السيناريو الأسوأ والذي قد يشهد خسارة الاقتصاد العالمي لما يصل إلى 9.2 تريليون دولار إذا لم تتمكن الدول النامية من تطعيم سكانها هذا العام. وحذرت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي من "فشل أخلاقي كارثي"، مع مواصلة الدول الأكثر ثراء الاستحواذ على أغلب الإنتاج العالمي من اللقاحات.

أثارت سلالة جديدة من الفيروس يعتقد تطورها في جنوب أفريقيا مخاوف السلطات الأمريكية، حيث اتخذ الرئيس جو بايدن قرارا بمنع معظم الوافدين غير الأمريكيين من دخول البلاد في حالة سفرهم لجنوب أفريقيا مؤخرا، بحسب رويترز. وقد يعيد بايدن فرض حظر للدخول لغير الأمريكيين ممن سافروا مؤخرا للبرازيل أو بريطانيا أو أيرلندا إضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي الـ 26 التي تسمح بحرية التنقل بينها.

أما عن "كوفيد-19" في بريطانيا: حذر أحد أكبر صناديق التحوط في العالم من أن سلالة فيروس "كوفيد-19" التي اكتشفت في بريطانيا قد تشكل اضطرابا أكبر للاقتصاد الأوروبي أكبر مما يعتقد المستثمرون وصناع السياسة حاليا. ويعتقد صندوق إليمنت كابيتال أن توقعات النمو في أوروبا ينبغي أن تخفض، بعدما أظهرت السلالة الجديدة للفيروس قدرة كبيرة للانتشار، وانتشرت بالفعل في القارة، حسبما ذكرت فايننشال تايمز.

دعونا نأمل أن تنجح اللقاحات: تقوم مودرنا بتصنيع لقاح معزز "بدافع من الحذر الشديد" بعد أن أظهرت دراسة أن اللقاح يمكن أن يكون أقل فعالية ضد السلالة المنتشرة حاليا في جنوب أفريقيا. وأشارت دراسة أجرتها شركة فايزر وباحثون من جامعة تكساس أن لقاح فايزر يحمي من الفيروس المتحور المنتشر في بريطانيا، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتأكد من أنه يوفر نفس مستوى الحماية الذي يوفره ضد السلالات الأقدم من الفيروس.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).