الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 28 ديسمبر 2020

الحكومة تستهدف إنتاج 300 ميجاوات كهرباء من المخلفات بحلول 2025

الحكومة تستهدف إنتاج 300 ميجاوات من الكهرباء من خلال مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة بحلول عام 2025، وفق ما نقلته جريدة المال أمس الأحد عن مصادر مطلعة، والتي كشفت أن القطاع الخاص سيكون له الدور الأكبر في المشروعات المزمعة، والتي تخطط وزارتا الكهرباء والبيئة لطرح مناقصات لتنفيذها بنظام البناء والتشغيل والتملك (BOO)، لتحفيز القطاع على الاهتمام بهذا المجال. ومن المتوقع استخدام 4.2 مليون طن من المخلفات الصلبة لتوليد الـ 300 ميجاوات المستهدفة، وفق المصادر.

وعلى الرغم من الاهتمام شبه المعدوم من القطاع الخاص، وصفت الحكومة مجال تحويل المخلفات إلى طاقة بأنه فرصة كبيرة لشركات القطاع الخاص، لا سيما في ظل السعر العالي لتعريفة بيع الطاقة المنتجة من المخلفات والبالغ نحو 1.4 جنيه لكل كيلووات ساعة. لكن على الرغم من أن نحو 92 شركة أبدت في البداية اهتمامها بإنشاء مشروعات جديدة لتحويل المخلفات إلى طاقة، إلا أن إجمالي القدرات المنتجة من المخلفات حاليا لا يتخطى 13 ميجاوات من خلال 5 شركات فقط، وفقا للمصادر.

فائض كبير في إنتاج الكهرباء: تمتلك مصر حاليا فائضا كبيرا للغاية في إنتاج الكهرباء، إذ تنتج طاقة بقدرة 58 جيجاوات تقريبا، فيما تحتاج البلاد طاقة بقدرة تتراوح بين 30 إلى 32 جيجاوات في أوقات الذروة بفصل الصيف، كما ذكرنا في عدد سابق من "هاردهات"، والذي تناولنا فيه كيف يؤثر فيروس "كوفيد-19" وتقلب أسعار النفط على قطاع الطاقة المتجددة في مصر. ومن المتوقع أن تتباطأ الاستثمارات مؤقتا في مشروعات الطاقة المتجددة وتوليد الطاقة من المخلفات بفعل تخمة الإنتاج. وتتعرض مشروعات توليد الطاقة من المخلفات لضغط أكبر بسبب ارتفاع تكلفتها مقارنة بالطاقة المولدة من مصادر متجددة مثل الطاقة الشمسية أو الرياح، وفق ما قالته مصادر في القطاع لإنتربرايز في يوليو الماضي.

وسعيا لدفع الأمور إلى الأمام، شكلت وزارات التعاون الدولي والبيئة والتنمية المحلية لجنة مشتركة في سبتمبر الماضي لعرض مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة على شركاء التنمية من المؤسسات الدولية لبحث إمكانية تمويلها.

ومن أخبار الطاقة الأخرى، تستهدف الشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) رفع إنتاج البلاد من الغاز الطبيعي إلى 7.5 مليار قدم مكعبة يوميا في العام المالي الحالي 2021/2020، ارتفاعا من 6.5 مليار قدم مكعبة يوميا في العام المالي الماضي 2020/2019، وفق تقرير للشركة تناولته جريدة الشروق أمس الأحد.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).