الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 23 ديسمبر 2020

نظرة على التقرير السنوي لوزارة التعاون الدولي

تعاقدت وزارة التعاون الدولي على تمويلات بقيمة 9.8 مليار دولار مع شركائها الدوليين خلال عام 2020، منها 6.7 مليار دولار لقطاعات التنمية الحكومية و3.1 مليار دولار للقطاع الخاص، طبقا للتقرير السنوي لأعمال الوزارة. واستعرضت الوزيرة رانيا المشاط التي تولت المنصب منذ عام الإجراءات التي اتخذتها مصر خلال تلك الفترة لمواجهة تداعيات الجائحة "الصعبة للغاية"، وبينها السياسات المالية الجديدة وتخفيض سعر الفائدة والتيسيرات الضريبية وتخفيض أسعار الطاقة للقطاع الصناعي والدعم النقدي للعمالة غير المنتظمة.

قطاع النقل والمواصلات شهد الجانب الأكبر من التمويل خلال 2020 بحصوله على 1.7 مليار دولار، يليه الإسكان وشبكات المياه والصرف الصحي بقيمة 1.4 مليار دولار، ثم 677 مليون دولار للكهرباء والطاقة المتجددة والبترول، و638 مليون دولار لدعم الموازنة، و505 مليون دولار للتضامن الاجتماعي.

أما على صعيد القطاع الخاص، فكان أبرز الممولين الدوليين بنك الاستثمار الأوروبي بـ 1.9 مليار دولار، يليه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بقيمة 641 مليون دولار، ومؤسسة التمويل الدولية بـ 421 مليون دولار. وسلط التقرير الضوء على إطلاق منصة التعاون التنسيقي المشترك مع بدء تفشي الوباء لتوفير الاحتياجات الصحية العاجلة، ومنها 50 مليون دولار من البنك الدولي في مايو الماضي.

2021 عام القطاع الخاص: قالت المشاط إن العام القادم سيشهد المزيد من التركيز على تمويل القطاع الخاص، مشيرة إلى أولوية المشروعات الخضراء دون إضافة تفاصيل أخرى.

للمزيد عن التقرير يمكنكم الاستماع إلى المداخلات التي أجرتها رانيا المشاط مع كل من شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" (شاهد 8:11 دقيقة) ورامي رضوان في "مساء دي إم سي" (شاهد 4:40 دقيقة). ويمكن أيضا مشاهدة مقطع الفيديو القصير هذا الذي تلخص فيه الوزارة تقريرها (شاهد 1:30 دقيقة).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).