الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 16 ديسمبر 2020

أسواق المال في 16 ديسمبر 2020

أغلق مؤشر EGX30 أمس مرتفعا بنسبة 0.1%، بإجمالي تداولات بقيمة 1.6 مليار جنيه (15.4% فوق المتوسط على مدار الـ 90 يوما الماضية). وكان المستثمرون الأجانب وحدهم صافي بائعين بنهاية الجلسة. وبذلك يكون المؤشر الرئيسي قد تراجع بنسبة 20.8% منذ بداية العام.

في المنطقة الخضراء: مستشفى كليوباترا (+3.9%)، وحديد عز (+3.9%)، وسيدي كرير للبتروكيماويات (+3.5%).

في المنطقة الحمراء: دايس (-7.4%)، والحديد والصلب المصرية (-3.3%)، وأوراسكوم للتنمية (-2.9%).

وعالميا، بدأت الأسواق الآسيوية تعاملاتها هذا الصباح على ارتفاع، فيما تشير الأسواق المستقبلية أن أوروبا ووول ستريت ستتخذ الاتجاه نفسه عندما تفتتح تعاملاتها في وقت لاحق من اليوم.

Up

EGX30 (الثلاثاء)

11058

+1% (منذ بداية العام: -20.8%)

None

دولار أمريكي (البنك المركزي)

شراء 15.67 جنيه

بيع 15.77 جنيه

Down

دولار أمريكي (البنك التجاري الدولي)

شراء 15.66 جنيه

بيع 15.76 جنيه

None

أسعار الفائدة (البنك المركزي المصري)

8.25% للإيداع

9.25% للإقراض

None

تداول (السعودية)

8659

0% (منذ بداية العام: +3.2%)

Down

سوق أبو ظبي

5133

-0.4% (منذ بداية العام: +1.1%)

Down

سوق دبي

2531

-1.0% (منذ بداية العام:-8.5%)

Up

ستاندرد أند بورز 500

3695

+1.3% (منذ بداية العام: +14.4%)

Down

فوتسي 100

6513

-0.3% (منذ بداية العام: -13.6%)

Down

خام برنت

50.69 دولار

-0.1

Down

غاز طبيعي (نايمكس)

2.67 دولار

-0.3

Down

ذهب

1855.10 دولار

0%

Down

بتكوين

19343.68 دولار

-0.1%

العريان يحذر مشتري الأصول المدعومة من البنوك المركزية: بالتماشي مع ما يقال حول الانفصال بين الأسواق المالية والواقع الاقتصادي على الأرض، حذر الخبير الاقتصادي العالمي محمد العريان من أن الأصول المدعومة من البنوك المركزية وأدوات الدخل الثابت التي تصدرها تلك البنوك تتحرك منذ فترة في مسار مختلف عن المؤشرات الاقتصادية الكلية في أوروبا المعرضة لحدوث ركود والولايات المتحدة التي يتعرض اقتصادها لهزات خلال ما يسمى بـ "انتعاش ما بعد كوفيد-19". وقال العريان، في مقال نشرته صحيفة فايننشال تايمز: "النتيجة ليست مجرد ارتفاعات مدفوعة بالسيولة لا نهاية لها بغض النظر عن الأساسيات، إذ أن هذا من شأنه أن يغير ظروف الأسواق ويعكس العلاقة بين السبب والنتيجة التقليدية". وأوضح العريان أن هذا يمكن أن يعود ليؤثر بالسلب على المستثمرين الذين يحتمون تحت غطاء الأمان المتمثل في السيولة المدعومة من البنوك المركزية خلال عام 2021.

فهل يلمح العريان إلى فقاعة محتملة؟ ليس بالضرورة، لكنه بالتأكيد لم يستبعد هذا الأمر. يحث العريان على ضرورة إعادة موازنة المحافظ الاستثمارية و"إعادة التفكير في بنية المحفظة التقليدية المتمثلة في وضع 60% من الأموال في الأسهم و40% المتبقية في أدوات الدخل الثابت نظرا لتراجع عائدات السندات الحكومية في الوقت الحالي بشكل كبير ومصطنع. وشدد الخبير الاقتصادي على ضرورة العودة إلى أساسيات الشركات للتحقق من أسعار الأصول المرتفعة ولدعم عملية إعادة التوازن المنتظمة للسياسات، بالإضافة إلى التعافي الاقتصادي المدعوم بالإعلان عن البدء في توزيع لقاحات "كوفيد-19".

وفي الوقت نفسه، كان مارتن وولف حازما في مقاله في فايننشال تايمز والذي حمل عنوانا واضحا "لا توجد فقاعة في سوق الأسهم".

ستاندرد تشارترد يقدم آراء أكثر إيجابية، بدعم من التفاؤل بشأن البدء في إنتاج لقاحات "كوفيد-19": في حين يدعم بنك ستاندرد تشارترد إلى حد كبير وجهة نظر العريان بأن تقييمات الأسهم "مرتفعة بصريا"، فإنه يرى أن التوزيع السريع الذي يجري حاليا للقاحات فيروس "كوفيد-19" يعد مبررا كافيا ليكون متفائلا مع اقتراب عام 2021، وفقا لما قاله البنك في توقعاته الكلية للعام الجديد. وأضاف البنك أن توزيع اللقاحات، ودعم السياسات المالية والنقدية، وعائدات السندات، والدولار والمناقشات حول القيمة مقابل النمو هي خمسة عوامل من المرجح أن تحدد ملامح الأسواق المالية في عام 2021". وقال البنك أيضا إنه من المتوقع أيضا أن يكون العالم الخالي من الوباء مواتيا بشكل خاص للأصول الخطرة، مما يعني أن السندات الحكومية في الأسواق الناشئة في طريقها لتسجل ارتفاعات كبيرة، بينما سيتراجع سعر صرف الدولار أمام عملات الأسواق الناشئة.

ومع هذا، يرى البنك بعض المخاطر في المستقبل، مثل قيام البنوك المركزية بتشديد السياسة النقدية في وقت مبكر للغاية، أو مواجهة صعوبات في عملية توزيع اللقاحات، أو المخاطر الجيوسياسية، لا سيما توتر العلاقات الأمريكية الصينية أو العلاقات الأمريكية الإيرانية.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).