الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 9 ديسمبر 2020

أحدث مستجدات "كوفيد-19" في مصر والعالم

الجدة البريطانية ذات الـ 90 عاما مارجريت كينان (في الصورة أعلاه) ومسن آخر يدعى وليام شكسبير هما أول امرأة ورجل يتلقيان جرعة من لقاح فايزر – بيونتك بعد إقراره رسميا في بريطانيا التي بدأت أمس برنامج التطعيم واسع النطاق في بريطانيا بإعطاء الأولوية لكبار السن من نزلاء دور رعاية المسنين، ومقدمي الرعاية لهم، ثم بعض العاملين في الأطقم الطبية لعلاج "كوفيد-19"، ثم السكان فوق سن الثمانين، قبل الانتقال إلى الفئات الأقل خطورة. وتصدر الخبر عناوين الصحف العالمية خلال الساعات الماضية.

وفي مصر، شدد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس على ضرورة الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة "كوفيد-19"، وفي مقدمتها ارتداء الكمامات، وفقا للبيان الصادر عن اجتماع المجلس. وفي المقابل، قالت وزيرة الصحة هالة زايد إن المستشفيات جاهزة للموجة الثانية من "كوفيد-19"، مضيفة أن نسبة إشغال الأسرة الداخلية في مستشفيات العزل تبلغ 24% فقط بينما تبلغ نسبة إشغال أسرة وحدات العناية المركزة 56%، وذلك في بيان عن اجتماع لمجلس الوزراء. وأشارت الوزيرة إلى أن نسبة إشغال أجهزة التنفس الاصطناعي تبلغ 30%. وقالت زياد إن الوزارة طورت البنية التحتية لـ 44 من مستشفيات الحميات والصدر ووردت 100 خزان أكسجين كما زادت من الطاقة الاستيعابية للمستشفيات بمعدل 7.5 ألف سرير و1.5 ألف سرير رعاية مركزة، و325 جهاز تنفس صناعي، وإضافة 17 جهاز أشعة مقطعية. وكانت الوزارة قد لجأت لتعيين فنادق لاستقبال الحالات المصابة بالفيروس في ذروته الأولى في الربيع الماضي إثر الوصول للحد الأقصى للقدرة الاستيعابية لمستشفيات العزل.

وقدمت مصر طلبا إلى مبادرة "كوفاكس" للحصول على لقاحات، ومن المقرر عقد اجتماع موسع مع التحالف العالمي لإنتاج الأمصال واللقاحات (جافي) الذي يشارك في قيادة المبادرة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وفق ما قالته وزيرة الصحة خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء. وتهدف المبادرة إلى تمكين البلدان منخفضة الدخل من الحصول على اللقاحات بسهولة، وتوزيعها مجانا في جميع أنحاء العالم.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية أمس تسجيل 434 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ارتفاعا من 415 إصابة أول أمس، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 119,281 حالة، من بينها 103,913 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي. وسجلت الوزارة أمس أيضا 23 حالة وفاة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي حالات الوفاة في البلاد إلى 6,813 حالة.

ومن جانبها، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن أرقام وزارة الصحة المصرية اليومية لحالات "كوفيد-19" "لا تعبر عن العدد الحقيقي للإصابات بالبلاد"، بحسب ريتشارد برينان، مدير الطوارئ الصحية بالمكتب الإقليمي للمنظمة، نقلا عن موقع مصراوي. وأوضح برينان أن الحكومة المصرية قررت أن تركز اختباراتها على مجموعة المواطنين المصابين بأمراض معقدة وفي حالة حرجة فقط، وبالتالي فمن المرجح أن المصابين بأعراض خفيفة أو متوسطة لا يجرون اختبارات. من جانبه عبر أحمد المنظري، المدير الإقليمي للمنظمة بشرق المتوسط، عن قلقه تجاه الزيادة المنتظمة لأعداد الإصابات في مصر، مشيرا إلى أنها باتت تسجل أكثر من 400 حالة يوميا، حسبما نقلت صحيفة الشروق.

الحكومة تؤمن 20% من احتياجاتها من اللقاحات من تحالف جافي، و30% أخرى من أسترازينيكا، بينما تجري محادثات مع شركات أخرى بشأن الكمية المتبقية، وفق ما صرح به وزير المالية محمد معيط لبلومبرج. وفي غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة أمس عن بروتوكول جديد لعلاج "كوفيد-19" يتضمن أدوية جديدة أكثر فاعلية في علاج المصابين، كما يشمل تقسيما جديدا للحالات المرضية، وكذلك معاملات الخطورة للحالات المصابة بالفيروس، وفق بيان الوزارة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).