الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 8 ديسمبر 2020

مصر في الصحافة العالمية في 8 ديسمبر 2020

انتقل الاهتمام بملف حقوق الإنسان في مصر إلى الصحافة الاقتصادية، وكان من بينها صحيفة فايننشال تايمز التي تحدثت مع أوديل رينو باسو، رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، حول ما وصفته الصحيفة بالاتجاهات "السلطوية" في الأسواق الرئيسية للبنك، ومن بينها تركيا وبيلاروسيا ومصر. وأوضحت رينو باسو أن البنك يرغب في مساعدة تلك الدول في التحرك في الاتجاه الصحيح، مضيفة أن تنمية القطاع الخاص يعد أحد السبل لدعم التنمية الاقتصادية والمجتمع المدني. وأشارت المسؤولة إلى أن الغالبية العظمى من مساهمات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر ليست على شكل مساعدات، ولكن استثمارات مباشرة في شركات ذات إمكانات نمو كبيرة، ومعظمها في القطاع الخاص أو تخلق الفرص لشركات القطاع الخاص. وقالت إن تلك الاستثمارات تهدف لتحقيق العائدات للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وفي ذات الوقت تقوية الاقتصاد والمجتمع المدني في مصر. ولفتت رينو باسو إلى أن وقف التمويل لن يجدي في تحسن الأوضاع في البلاد أو في تحقيق التحول الديمقراطي.

وسائل الإعلام الفرنسية والأخرى العالمية ركزت على ملف حقوق الإنسان في مصر في تغطيتها للمباحثات التي جرت بين الرئيسين السيسي وماكرون أمس (لوموند، فرانس 24، رويترز، فايننشال تايمز، فويس أوف أمريكا). ونشرت جريدة نيويورك تايمز مقالا دعت فيه الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن إلى تغيير سياسة بلاده تجاه مصر، فيما تناولت وكالة أسوشيتد برس قرار تمديد حبس الباحث الحقوقي باتريك جورج زكي.

أجرت مجلة فارايتي مقابلة مع المخرج مروان حامد للحديث حول فيلم "كيرة والجن"، والذي وصفه حامد بأنه سيكون الأكثر تكلفة في تاريخ السينما المصرية. وأوضح حامد أن الفيلم مستوحى من رواية "1919" للكاتب أحمد مراد والذي يحكي قصصا بطولية أثناء مقاومة الاحتلال الإنجليزي للبلاد. وأجرت المجلة مقابلة أخرى مع مي زايد، مخرجة الفيلم التسجيلي "عاش يا كابتن" والذي يواصل حصد الجوائز في المهرجانات الدولية، ويتناول حلم عدد من لاعبات رفع الأثقال في الوصول إلى الأولمبياد والبطولات العالمية رغم الإمكانيات المادية المحدودة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).