الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 12 نوفمبر 2020

نتابع اليوم الخميس 12 نوفمبر 2020

الخبر الرئيسي هذا الصباح هو أن إعلان شركة فايزر عن التطورات الخاصة باللقاح الخاص بها لعلاج فيروس "كوفيد-19" الاثنين الماضي قد أشعل المنافسة بين القوى العالمية للتعجيل بالإعلان عن اللقاحات التي تطورها، إذ كشفت روسيا والصين أمس عن تحقيق نجاحات مؤخرا في نتائج اختبار لقاح كل منهما.

والبداية كانت مع روسيا، والتي قالت أمس إن التجارب السريرية التي تجريها على لقاح "سبوتنيك V" أثبت فعالية بنسبة 92% في الحماية من الإصابة بالفيروس. وشهدت تلك التجارب إعطاء الجرعتين الأولى والثانية من اللقاح الروسي لـ 16 ألف متطوع، كما أن هناك 20 ألفا آخرين تلقوا الجرعة الأولى فقط. وأشارت روسيا إلى أن 20 مشاركا فقط أصيبوا بالعدوى، وهو ما يقل بكثير عن الـ 94 الذين أعلنت شركة فايزر عن إصابتهم خلال التجارب التي أجرتها على اللقاح الذي قالت في وقت سابق هذا الأسبوع أنه أثبت فعاليته بنسبة 90%.

جاءت بعد ذلك شركة "سينوفارم" الصينية، والتي قالت أمس إن التجارب السريرية التي أجرتها على اللقاح الخاص بها حقق نتائج "فاقت التوقعات". إلا أن الشركة لم تقدم المزيد من البيانات أو التفاصيل لمعرفة مدى هذا النجاح.

مصر هي أيضا تستعد للبدء في إنتاج لقاح لعلاج فيروس "كوفيد-19"، وذلك بتجهيز خط إنتاج بشركة فاكسيرا مع الانتهاء من المرحلة الأولى من التجارب السريرية على لقاحين، بحسب تصريحات وزيرة الصحة هالة زايد، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أمس. وكانت مصر من بين ثلاث دول بالمنطقة تعاونت مع الشركة الصينية في اختبار اللقاح الذي تعطى جرعاته للعاملين بخط الدفاع الأول بالقطاع الصحي في الخليج والصين.

حجز 50% من احتياجات مصر من اللقاح: أعلنت وزارة الصحة أن الحكومة نجحت حتى الآن في حجز جرعات من لقاح شركة فايزر لفيروس "كوفيد-19" بما يغطي 20% من السكان، وجرعات أخرى تغطي 30% من السكان من لقاح جامعة أكسفورد، حسبما نقل موقع اليوم السابع عن وزيرة الصحة خلال مؤتمر صحفي أول أمس.

يعقد البنك المركزي اجتماعا للجنة السياسة النقدية اليوم الخميس لمراجعة أسعار الفائدة الرئيسية. وأظهر استطلاع الآراء الذي أجرته إنتربرايز، إجماع غالبية خبراء السوق والمحللين على اتجاه المركزي لتثبيت أسعار الفائدة دون تغيير.

تزور بعثة من البنك الدولي البلاد حاليا لإجراء مباحثات مع العديد من الوزارت والهيئات الحكومية حول إطار تمويل السياسات التنموية، وفق ما ذكره بيان صادر عن وزارة التعاون الدولي. وتستمر الزيارة التي بدأت أول أمس، لمدة 10 أيام.

يتواصل اليوم المؤتمر الذي يعقده افتراضيا بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال ويتناول التوقعات الخاصة بعام 2021 للأسواق الناشئة والمبتدئة. ويتضمن المؤتمر الذي تنتهي فعالياته غدا الجمعة، عقد حلقات نقاشية حول التوقعات الخاصة بقطاعات في دول محددة. وستكون هناك حلقة نقاش حول قطاع التكنولوجيا المالية في مصر، وسيتحدث خلالها أشرف صبري الرئيس التنفيذي لشركة "فوري" للمدفوعات الإلكترونية، وأيمن الدسوقي الرئيس التنفيذي لشركة "ابتكار" للاستثمارات المالية، وحسام أبو موسى الشريك في شركة "أكتيس"، ومعتز السيد الرئيس التنفيذي لمنصة "خالص" التابعة لشركة "إي فاينانس". اضغط/ انقر هنا لمشاهدة البث الحي لفعاليات المؤتمر.

اتفاق بين "الرقابة المالية" ومعهد دراسات البورصة الإسباني لمنح الماجستير بالأسواق المالية: وقع محمد عمران، رئيس مجلس إدارة معهد الخدمات المالية، وهي الذراع التدريبية للهيئة العامة للرقابة المالية، مع ألفارو مارتينيز المدير التنفيذي لمعهد دراسات البورصة الإسباني، اتفاقا للاشتراك في تنفيذ ومنح درجة الماجستير في الأسواق المالية مع التركيز على المواد المرتبطة بالمشتقات المالية، وفق بيان الهيئة. وأوضح عمران، أن الدرجة تنفذ لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وتحظى بالشراكة العلمية من جانب كل من مدرسة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية بالمملكة المتحدة وجامعة وارتون بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والجامعة الصينية في هونج كونج. وأضاف أنه سيتم تنفيذها من خلال فريق من المحاضرين بالقرية الذكية.

أعلنت وزارة الصحة في بيان لها أمس تسجيل 227 إصابة و11 حالة وفاة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 109,881 حالة، من بينها 6405 حالة وفاة، و100,662 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

مصر للطيران تمنح تخفيضات جديدة على أسعار تذاكر رحلاتها إلى لندن ونيويورك. وسيحصل المسافرون من القاهرة إلى لندن من الآن وحتى نهاية مايو المقبل على خصم بنسبة 40% على أسعار التذاكر حتى 30 نوفمبر الحالي، في حين سيحصل المسافرون إلى نيويورك في الفترة بين 26 نوفمبر الحالي و28 فبراير المقبل على خصم بنسبة 20%، وفق ما نشرته جريدة المال أول أمس.

enterprise

أسهم شركات التكنولوجيا الصينية تتكبد خسائر بأكثر من 250 مليار دولار من قيمتها السوقية مع هروب المستثمرين من اللوائح الجديدة في البلاد، التي تسببت في تأجيل الاكتتاب العام الأولي لمجموعة "أنت جروب" البالغ 37 مليار دولار الأسبوع الماضي. وتهدف اللوائح الجديدة إلى الحد من السلوك الاحتكاري على منصات الإنترنت، وهو ما يؤثر بشدة على شركات مثل علي بابا وشاومي وجيه دي.كوم وغيرها. وتصدرت القصة موقعي فايننشال تايمز وسي إن بي سي.

تستعد البنوك الأوروبية لموجة من القروض المتعثرة بسبب "كوفيد-19" العام المقبل بعد تحذيرات في هذا الشأن من مجلس القرار الموحد الأوروبي، وهو الهيئة المسؤولة عن التعامل مع البنوك المتعثرة، بحسب فايننشال تايمز. وحذر نائب رئيس المفوضية الأوروبية، فالديس دومبروفسكي من تنامي عدد القروض المتعثرة في الربع الأول من 2021 فيما رسم أندريا إنريا، كبير مستشاري البنك المركزي الأوروبي، سيناريو تصل فيه قيمة القروض المتعثرة في الاتحاد الأوروبي 1.4 تريليون يورو وهو يتخطى ما شهدته الأزمة المالية العالمية عام 2008.

توفي أمس الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس الوزراء البحريني، عن 84 عاما، أثناء علاجه في الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب موقع قناة العربية. وتولى الأمير رئاسة وزراء بلاده طوال الـ 49 عاما الماضية. وفي مصر نعى كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء مصطفى مدبولي الأمير الراحل في بيانين.

هز هجوم بقنبلة احتفال نظمته السفارة الفرنسية للاحتفال بذكرى الحرب العالمية الأولى وحضره دبلوماسيون غربيون في مقبرة لغير المسلمين في جدة بالسعودية أمس، وفقا لبي بي سي. وأسفر الهجوم عن إصابة مسؤولين أحدهما يوناني والآخر سعودي الجنسية، ولم تكن هناك وفيات. وأصدرت السفارات الفرنسية واليونانية والإيطالية والبريطانية والأمريكية بالمملكة بيانا مشتركا أدانت فيه الهجوم، كما أصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا أدانت فيه الهجوم وتمنت الشفاء للمصابين.

توصل طرفا النزاع في ليبيا إلى اتفاق خلال مفاوضات برعاية الأمم المتحدة في تونس على تنظيم انتخابات وطنية بحلول منتصف 2022، وذلك في محاولة للحفاظ على وقف إطلاق النار الذي أعلن الشهر الماضي، بحسب بلومبرج. وجاء الاتفاق بوساطة من ستيفاني وليامز رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، في اليوم الثالث من المباحثات بين حكومة طرابلس المعترف بها دوليا والجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر في شرق ليبيا.

إذا كنت مبتدئا في عالم المال، فعليك أن تطالع سلسلتنا التي سميناها "إنتربرايز تشرح" وصدر منها حتى الآن ما يلي:

أما إذا كانت لديك مقترحات بما يمكن أن نشرحه فيما بعد، فلما لا تخبرنا بها من خلال التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: editorial@enterprise.press.

enterprise

موعدنا اليوم مع حلقة جديدة من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It، وضيفنا اليوم نجح في تحويل مدونة بسيطة لجميع البيانات الرياضية وتحليلها إلى خدمة أساسية تستخدمها الفرق في الدوري الإنجليزي الممتاز، والدوري الألماني، والدوري الأمريكي.

علي الفخراني، الرئيس التنفيذي لشركة "أرقام إف سي": تمكن الفخراني أثناء دراسته في بوسطن من التعرف على مجال البيانات الرياضية من خلال مؤتمر MIT Sloan للتحليلات الرياضية. وعلى الرغم من أن الفخراني لم تكن لديه خبرة سابقة في مجال التكنولوجيا، فقد تمكن من إنشاء مدونة لتحليل البيانات الخاصة بالدوري المصري الممتاز.

من رفاهية محلية إلى خدمة أساسية عالمية: تحولت المدونة في عام 2017 إلى "أرقام إف سي" كشركة بيانات رياضية تستهدف سوق كرة القدم المحلية. وعلى الرغم من عدم تمكن الشركة من الحصول على الأعمال التي كان الفخراني يأمل فيها محليا، إلا أن "أرقام" أصبح لديها مركزا لجمع البيانات، وهو ما دفع إلى الاستحواذ على الشركة من قبل شركة "ستاتس بومب" البريطانية في عام 2019. ونصت اتفاقية مبادلة الأسهم التي جرت عملية الاستحواذ من خلالها على الإبقاء على فريق عمل "أرقام إف سي" كما هو وأيضا الإبقاء على الفخراني كرئيس لمنتج البيانات.

امتلاك سلسلة القيمة: تحولت "أرقام" تحت إدارة شركة ستاتس بومب من كونها شركة متواضعة لجمع البيانات الرياضية وتحليلها تكافح في السوق المحلية إلى أن أصبحت خدمة أساسية تستخدمها فرق أوروبية رفيعة المستوى. وأشار الفخراني أن هذا أصبح ممكنا عن طريق امتلاك سلسلة القيمة الخاصة بجمع البيانات وتحليلها. وقال أيضا إن الاندماج أتاح لشركة ستاتس بومب إمكانية الوصول إلى مركز جمع بيانات منخفض التكلفة وإلى المواهب الموجودة في مصر، في حين أن "أرقام" يمكنها الآن الاستفادة من سوق كرة القدم الأوروبية من خلال شبكة ستاتس بومب.

اضغط هنا للاستماع إلى الحلقة على موقعنا الإلكتروني | أبل بودكاست | جوجل بودكاست | أنغامي | أومني. وأيضا على سبوتيفاي للحسابات من خارج الشرق الأوسط. أو سجل هنا للاشتراك للاستماع إلى Making It على منصة البودكاست المفضلة لديك.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).