الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 22 أكتوبر 2020

هل يؤدي الصراع الأمريكي الصيني حول إدارة البيانات لانقسام الإنترنت؟

هل يؤدي الصراع الأمريكي الصيني حول إدارة البيانات إلى انقسام الإنترنت؟ يتوقع خبراء أن يؤدي الصراع بين الولايات المتحدة والصين حول إدارة البيانات والخصوصية، والذي احتدم بعد القيود التي فرضتها إدارة ترامب على العملاقين الصينيين هواوي وتيك توك، إلى انقسام متوقع لشبكة الإنترنت عالميا. وقد يشهد العالم ظهور شبكة منفصلة تقودها الصين وتنضم لها دول أخرى مثل روسيا، تخضع لقواعد مختلفة للخصوصية والمراقبة مقارنة بشبكة الإنترنت التي يقودها الغرب وتخضع لمعاييره الأكثر ديمقراطية، بحسب بور تريولو، رئيس قسم الجيوتكنولوجي في مجموعة أوراسيا، في بودكاست "بيوند ذا فالي" لشبكة سي إن بي سي (استمع 30:26 دقيقة).

ماذا يعني ذلك بالنسبة للأعمال؟ قد يؤدي انقسام الإنترنت لتعطيل الأعمال اليومية للشركات العاملة في كل من الصين والولايات المتحدة، ويضطرها إلى التعامل مع نظامين مختلفين لإدارة المعلومات. وقد تؤدي البيروقراطية والصعوبات الأخرى لإجبار الشركات العالمية على إلغاء عملياتها في الصين.

وقد تلجأ دول أخرى للعب دور الوسيط وتتحول إلى "مراكز محايدة للبيانات"، تتيح التوصل لها من قبل شركات ودول أخرى، بحسب الخبير الجيوسياسي أبيشور براكاش، الذي يرشح سنغافورة والإمارات للقيام بهذا الدور.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).