الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 18 أكتوبر 2020

مصر تدرج سنداتها الخضراء في بورصة لندن

مصر تدرج سنداتها الخضراء في بورصة لندن: أدرجت مصر يوم الخميس الماضي سنداتها الخضراء السيادية لأجل خمس سنوات والبالغة قيمتها 750 مليون دولار في بورصة لندن، وفق ما أعلنته بورصة لندن في بيان لها. وتعد هذه السندات الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويبلغ العائد عليها 5.2%، وسيجري قبولها في سوق السندات المستدامة في بورصة لندن لتنضم بذلك إلى أكثر من 240 سندا من مصدرين في أكثر من 60 دولة. وبلغت تغطية الطرح الذي جرى تنفيذه الشهر الماضي نحو 5 أضعاف حجمه، إذ وصلت قيمة طلبات الشراء من المستثمرين إلى أكثر من 3.8 مليار دولار. وقال الرئيس التنفيذي المؤقت لبورصة لندن دينزل جنكينز، إن "نجاح الصفقة يلقي الضوء على التزام مصر ببناء مستقبل مستدام ويمهد الطريق أمام العديد من جهات الإصدار في المنطقة لاتباع النهج ذاته".

ومن المتوقع أن يساهم الطرح في تحسين التصنيف البيئي لمصر وزيادة ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري، وفق ما قاله وزير المالية محمد معيط. وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية الدين العام التي بدأ العمل بها العام الماضي، والتي تعتمد على التحول نحو الديون طويلة الأجل، بغرض خفض الفوائد السنوية للديون لتبلغ 20% إلى الناتج المحلي الإجمالي بنهاية الاستراتيجية مع بلوغ متوسط أجل الدين 3.5 سنة مقابل متوسط حالي يبلغ 1.7 سنة.

وستستخدم مصر حصيلة الطرح لتمويل محفظة مشروعاتها الخضراء والصديقة للبيئة والتي تصل قيمتها إلى 1.9 مليار دولار، في مجالات الطاقة المتجددة والنقل النظيف والإدارة المستدامة للمياه والصرف الصحي، والحد من التلوث والسيطرة عليه. وسيساعد البنك الدولي مصر في إعداد التقارير السنوية المطلوبة عن أوجه استخدام حصيلة السندات، والأثر التنموي والبيئي المتوقع للمشروعات المؤهلة، وفق ما قاله نائب وزير المالية للسياسات المالية أحمد كجوك في وقت سابق.

وستعمل مصر وبريطانيا سويا لوضع استراتيجية مشتركة بشأن قضايا المناخ، و"تعزيز القدرة على التكيف والمرونة والتعافي الأخضر والمرن من أزمة كوفيد-19"، قبل مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المقرر أن تستضيفه المملكة المتحدة العام المقبل، وفق ما قاله وزير الدولة البريطاني للشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفرلي.

وبالحديث عن السندات الخضراء، يدرس كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومؤسسة بروباركو، التابعة للوكالة الفرنسية للتنمية، ومؤسسة التمويل الدولية المشاركة في أول إصدار للسندات الخضراء للشركات في السوق المصرية والذي يعمل البنك التجاري الدولي عليه حاليا، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لجريدة المال. وقالت المصادر إن عملية الفحص النافي للجهالة للبنك لا تزال جارية حتى الآن، ومن المتوقع الانتهاء منها في غضون شهر قبل إتمام الإصدار، الذي كان من المفترض أن ينفذ هذا الشهر. وصرحت هبة عبد اللطيف رئيسة قطاع القروض المشتركة في البنك لإنتربرايز في يونيو الماضي، أن مؤسسة التمويل الدولية تعتزم استثمار 65 مليون دولار في الشريحة الأولى من السندات لأجل 5 سنوات. وفي حالة نجاح إصدار الشريحة الأولى "ستقوم المؤسسة برفع استثمارها في الشريحة التالية إلى 100 مليون دولار، وفقا لعبد اللطيف.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).