الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 13 أكتوبر 2020

إنتربرايز تشرح: مؤشر الخوف VIX

إنتربرايز تشرح: مؤشر الخوف. عد بالذاكرة إلى شهر مارس الماضي. خرجت الأسواق المالية العالمية عن السيطرة، مع تصاعد الذعر من جائحة "كوفيد-19". شهدت الأسهم واحدة من أسرع دورات الهبوط في التاريخ، انهار العائد على أذون الخزانة الأمريكية إلى مستوى متدن قياسي. أصيبت أسواق الدين قصير الأجل بالجمود. ووسط حالة الفوضى تلك، قفز مؤشر التذبذب والذي يعرف أيضا بـ "مؤشر الخوف"، وهو أحد أهم مؤشرات المخاطر في أسواق الأسهم الأمريكية، إلى مستو قياسي، متخطيا بفارق كبير أعلى معدل بلغه من قبل في فترة ما بعد انهيار بنك ليمان براذر خلال الأزمة المالية العالمية في 2008.

ما هو مؤشر الخوف؟ يقيس "مؤشر الخوف" التوقعات بشأن تذبذب أسعار الأسهم المدرجة في مؤشر ستاندرد أند بورز 500 على مدى 30 يوما مقبلة. ارتفاع قراءة المؤشر تعني ارتفاع التذبذب بالسوق، أما انخفاض قراءة المؤشر فتعني أن المخاطر بسوق الأسهم منخفضة. ولكن يجب التأكيد على أمر مهم: المؤشر لا يحدد مدى التذبذب الفعلي، ولا يزعم معرفة ما سيحدث بالبورصة خلال الشهر المقبل. الأمر يستند بالكامل على توقعات المتداولين بالسوق ومعنوياتهم، وليس بالضرورة مؤشرا دامغا على مستوى المخاطر.

قراءة في المؤشر: في أغلب الوقت على مدار السنوات العشر الماضية، كان مؤشر الخوف يتداول عند مستويات منخفضة بين 10 و20 نقطة. لماذا تعد تلك قراءة منخفضة؟ يقيس مؤشر الخوف مستوى التذبذب على مدار 30 يوما مقبلة، ولكن القراءة نفسها تشير إلى القراءة المتوقعة لمؤشر ستاندرد أند بورز 500 على مدار سنة. إذا كانت قراءة مؤشر الخوف هي 25 نقطة، فإن ذلك يعني أن أسعار الأسهم من المتوقع أن ترتفع أو تنخفض بنسبة 25% على مدار الـ 12 شهرا المقبلة، ولكن ما يعنينا هو المستقبل القريب، أو الـ 30 يوما المقبلة. وللحصول على هذا التوقع نقوم بقسمة قراءة المؤشر على 12. خذ مثالا بما حدث في شهر مارس الماضي، عندما أغلق المؤشر عند أعلى مستوى له على الإطلاق هو 82.69 نقطة. بقسمة هذا الرقم على 12، نحصل على توقع بأن أسعار الأسهم ستتراجع بنسبة 6.9% خلال الـ 30 يوما المقبلة.

لنتعمق أكثر قليلا: يجري احتساب قراءة المؤشر بناء على أسعار سوق خيارات الأسهم. وهي عقود لبيع وشراء الأسهم في وقت محدد في المستقبل بسعر محدد، ويجري تداول تلك العقود بالبيع والشراء في سوق الخيارات. يرتفع سعر عقود الخيارات للأسهم الأكثر تذبذبا صعودا وهبوطا. أما الأسهم المستقرة فتتداول عقود الخيارات الخاصة بها عند سعر أقل. باستخدام هذا السعر كمعيار لمستوى المخاطر، يقوم مؤشر الخوف باحتساب متوسط مرجح من خلال تداولات العقود بالبيع والشراء على مدار جلسة التداول. كلما ارتفع سعر الخيارات، كلما ارتفع مؤشر الخوف، والعكس صحيح.

للمزيد حول مؤشر الخوف:

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).