الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 22 سبتمبر 2020

توقعات بمواصلة تراجع الطلب على الأسمنت في 2020

علامة أخرى على تفاقم صناعة الأسمنت: من المتوقع أن ينخفض الطلب هذا العام إلى 45 مليون طن، مقارنة بـ 49 مليون طن العام الماضي، وفق تصريحات العضو المنتدب لشركة العربية للأسمنت سيرجيو ألكانتريا في مؤتمر صحفي أمس الاثنين نقلتها جريدة المال. ومن شأن انخفاض الطلب أن يزيد من اتساع الفجوة بين المعروض والاستهلاك، الأمر الذي وضع صناعة الأسمنت بالفعل في وضع حرج حتى مع التوقعات السابقة بأن يصل الطلب إلى 50 مليون طن هذا العام. ورغم أن تقرير الجريدة لم يشر إلى أسباب الانكماش المتوقع هذا العام، ولكنه على الأغلب يرجع إلى التباطؤ الذي شهده قطاع الإنشاءات والعقارات في وقت سابق من هذا العام بسبب جائحة "كوفيد-19"، إلى جانب قرار وقف تراخيص البناء في المدن الكبرى لمدة ستة أشهر الصادر في مايو الماضي. ولكن الجائحة أدت فقط إلى تفاقم أزمة تخمة المعروض من الأسمنت في السوق، والقائمة منذ سنوات.

وبدأت أزمة زيادة في المعروض من الأسمنت في السوق المحلية منذ عام 2016، لكن الأوضاع ما لبثت أن ازدادت سوءا في 2018 حينما افتتحت الدولة مصنع أسمنت في بني سويف بقيمة 1.1 مليار دولار. وأدت الأزمة لإغلاق 3 شركات بالفعل نهائيا أو مؤقتا وهي الوطنية للأسمنت وأسمنت طرة وأسمنت النهضة، في حين توقع الرئيس التنفيذي لمجموعة لافارج مصر للأسمنت سولومون بومجارتنر أفيليس في وقت سابق هذا الشهر أن تخرج 5 أو 6 شركات بالقطاع من مصر بحلول العام المقبل، إذا استمرت الأزمة. وعلى الرغم من ذلك، قال رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة الأسبوع الماضي إنه سيفتتح مصنعا جديدا لشركة أسمنت المصريين في سوهاج العام المقبل باستثمارات 4.5 مليار جنيه. وكنا تناولنا الأزمة بالتفصيل في نشرة سابقة من هاردهات.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).