الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 9 سبتمبر 2020

"التعليم" تكشف ملامح العام الدراسي الجديد مع مواصلة الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كوفيد-19"

وزير التعليم يكشف ملامح العام الدراسي الجديد مع مواصلة الإجراءات الاحترازية لمواجهة "كوفيد-19": عقد وزير التربية والتعليم طارق شوقي مؤتمرا صحفيا أمس (شاهد 42:35 دقيقة) للإعلان عن الملامح الرئيسية للعام الدراسي الجديد للمدارس الحكومية والخاصة، والذي سيبدأ في 17 أكتوبر. وكان من أبرز تلك الملامح الاعتماد على التعليم الهجين، والذي يتضمن المزج بين التعلم وجها لوجه والتعلم عبر الإنترنت، وأيضا العمل على تقليل الكثافة داخل الفصول عن طريق إعادة توزيع الحصص، وتعدد مصادر التعلم دون التأثير على المحتوى الأكاديمي المفترض تحصيله مع نهاية العام الدراسي. واستعرض شوقي التوصيات الخاصة بأيام الحضور حسب كل مرحلة دراسية، ولكنه أكد على أنه سيجري تحديد الجدول النهائي للطلاب حسب المدرسة.

وأوضح شوقي خطة الوزارة لحضور الطلاب، والتي جاءت كما يلي:

  • الصفوف من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الابتدائي: أوصت الوزارة بحضور الطلاب داخل المدرسة ما لا يقل عن 3 أيام نظرا لحاجة الطلاب في تلك الصفوف للتواصل المستمر مع المعلمين.
  • طلاب المرحلة الابتدائية (من الصف الرابع وحتى السادس): أوصت الوزارة بحضور الطلاب في تلك الصفوف داخل المدرسة ليومين على الأقل أسبوعيا، مع مراعاة عدم حضور هؤلاء الطلاب في نفس أيام حضور طلاب الصفوف السابقة.
  • طلاب المرحلة الإعدادية (من الصف الأول وحتى الثالث): سيكون الحضور يومين أسبوعيا، على أن يقسم الطلاب إلى ثلاثة مجموعات منفصلة حسب الصف الدراسي ويكون حضور كل مجموعة في أيام منفصلة عن تلك الخاصة بالمجموعات الأخرى.
  • طلاب المرحلة الثانوية (من الصف الأول وحتى الثالث): سيكون الحضور يومين أسبوعيا، مع الاعتماد بشكل أكبر على التعلم عبر الإنترنت من خلال استخدام الأجهزة اللوحية (التابلت) والمنصات الرقمية التي تتيحها الوزارة كمصادر للتعلم للعام الدراسي 2021/2020.

قال شوقي أيضا إن إدارات المدارس هي التي ستضع الجداول النهائية الخاصة بها في الأسابيع القليلة المقبلة، مع وضع توصيات الوزارة في الاعتبار، إذ يمكنها أن تقرر حضور الطلاب لعدد أكبر من الأيام مما حددته الوزارة، مع ضرورة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي داخل الفصول بما لا يقل عن 1.5 متر بين كل طالب وزميله.

نظام جديد للثانوية العامة: أعلن الوزير أن النظام الجديد للثانوية العامة سيتضمن عقد الامتحانات إلكترونيا، والتصحيح إلكترونيا، مع دخول أسئلة جديدة، وذلك لضمان تكافؤ الفرص بين الطلاب،. وقال إن امتحانات الثانوية العامة ستحتوي على طريقة أسئلة جديدة تعتمد على الفهم بدلا من طرق الحفظ التقليدية، كما سيجري تصميم 4 نماذج امتحانات مختلفة على غرار الشهادات الدولية مثل (السات). وقال شوقي أيضا إنه لن يجري طباعة كتب للطلاب للمرحلة الثانوية وستتاح جميع الكتب والمواد التعليمية إلكترونيا على التابلت، إلى جانب إتاحة عدد من الوسائل التعليمية الأساسية والوسائل المساعدة للصفوف الدراسية المختلفة، مثل القنوات التلفزيونية التعليمية، ومنصة البث المباشر للحصص الافتراضية، والمكتبة الإلكترونية، ومنصة إدمودو للتواصل بين الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، ومكتبة الدروس الإلكترونية، والكتب التفاعلية الإلكترونية.

وسيتمكن طلاب الثانوية العامة من تحسين درجاتهم النهائية: أعلن وزير التربية والتعليم عودة نظام التحسين لطلاب الثانوية العامة، وذلك عن طريق إتاحة فرصة امتحان إضافية للطلاب، على أن يجري احتساب المجموع الأعلى. وقال الوزير إن امتحانات الثانوية ستكون في شهر يونيو، وستكون هناك فرصة أخرى للتحسين في شهر أغسطس. وألمح شوقي أيضا إلى زيادة عدد المرات التي يمكن فيها للطلاب تحسين درجاتهم إلى ثلاث مرات.

ومن المتوقع أن نحصل على مزيد من التفاصيل حول التعليم الفني ومدارس المتفوقين، وأيضا المدارس الدولية والتفاصيل الخاصة بعدد من القضايا الملحة الأخرى المتعلقة بالتعليم في مؤتمر صحفي سيعقد لاحقا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).