الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 18 أغسطس 2020

البطالة ترتفع إلى 9.6% في الربع الثاني من 2020

البطالة تقترب من أعلى مستوياتها منذ عامين 9.6% بسبب "كوفيد-19": ارتفع معدل البطالة في مصر إلى 9.6% خلال الربع الثاني من 2020 المنتهي في يونيو الماضي، وفق للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (بي دي إف). واقتربت البطالة من أعلى معدلاتها منذ عامين، بعد أن أجبرت جائحة "كوفيد-19" العديد من الشركات والأنشطة الاقتصادية على وقف أعمالها. وكان معدل البطالة بلغ 7.7% في نهاية مارس الماضي، قبل أن يرتفع إلى 9.2% في أبريل مع تشديد الحكومة للإجراءات الاحترازية لمواجهة الجائحة.

وسيكون مؤشر مديري المشتريات المقرر صدوره الشهر المقبل مؤشرا مهما على ما إذا كانت معدلات التوظيف ستعاود الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية المرتبطة بـ "كوفيد-19". وكان تقرير المؤشر الصادر هذا الشهر قد أظهر استمرار فقدان الوظائف في مصر خلال يوليو بأعلى وتيرة منذ 4 سنوات. وأرجع التقرير ذلك إلى عدم استبدال الشركات المصرية لموظفيهم ممن غادروها طوعا أثناء الأزمة بآخرين جدد. وعادة من تتباطأ وتيرة التوظيف في أغسطس وتعود للارتفاع في سبتمبر وأكتوبر، مدفوعة بعودة الباحثين عن العمل والباحثين عن موظفين من العطلات الصيفية ودخول الخريجين الجدد إلى سوق العمل، والحاجة إلى استخدام مخصصات الميزانية السنوية في استقدام موظفين جدد.

وأظهر تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء انخفاض قوة العمل بنسبة 8%، لتبلغ 26.7 مليون في الربع الثاني من 2020، مقارنة بـ 28.1 مليون شخص في الربع الثاني من 2019 (ويشمل ذلك المشتغلين والمتعطلين). وأرجع تقرير الجهاز الانخفاض إلى تأثيرات جائحة "كوفيد-19"، والتي أدت إلى عزوف الكثير عن العمل وعدم قدرتهم على البحث عن عمل.

وأظهر التقرير تراجع معدل البطالة بين الإناث خلال فترة الإغلاق، إذ بلغت نسبة البطالة بين الإناث 16.2% بنهاية الربع الثاني من 2020، بعد أن كانت تبلغ 22.4% خلال الفترة نفسها من العام الماضي (وهو ما قد نفسره بخروج كثير من المشتغلات من الأمهات العاملات من قوة العمل). وبلغت نسبة البطالة بين الذكور 8.5% في الربع الثاني من 2020، مقارنة بـ 4.2% في الفترة نفسها من 2019. وانخفضت نسبة الشباب (15-29 سنة) بين المتعطلين مقارنة بالعام الماضي، إذ مثلت تلك الفئة العمرية 60.4% من المتعطلين في الربع الثاني من 2020، وذلك مقارنة بـ 84.6% في الفترة نفسها من 2019، ، فيما مثلت الفئة العمرية (30-64 سنة) 39.7% من المتعطلين خلال الربع الثاني من 2020، مقارنة بـ 15.4% في الربع الثاني من 2019.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).