الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 22 يوليو 2020

مصر تستعد لإصدار أول صكوك وسندات خضراء لإحياء استراتيجية الدين

مصر تستعد لطرح صكوك وسندات خضراء أملا في العودة لاستراتيجية تنويع الديون: كشف رئيس وحدة الدين في وزارة المالية محمد حجازي في تصريحات لوكالة بلومبرج إن الحكومة حاليا في مراحل متقدمة من طرح سندات خضراء بقيمة 500 مليون دولار، فيما سيكون أول طرح من نوعه لمصر لتلك الأداة التمويلية. وكانت وزارة المالية اختارت في وقت سابق من العام الجاري أربعة بنوك استثمار هي كريدي أجريكول وسيتي بنك ودويتشه بنك وإتش إس بي سي لإدارة طرح السندات الخضراء لأول مرة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكذلك اختارت الوزارة بنكي كريدي أجريكول وإتش إس بي سي كـ "مستشارين هيكليين" للطرح. وكان من المستهدف تنفيذ الطرح خلال العام المالي الماضي 2020/2019، وكان من المتوقع أنها ستقود التوجه نحو إصدار أدوات دين جديدة مثل الصكوك السيادية لتكون بديلة للأدوات التقليدية، مثل السندات الدولية بالدولار، لكن يبدو أنه جرى التأجيل بسبب تداعيات تفشي وباء "كوفيد-19".

و"المالية" تتأهب أيضا لطرح أول صكوك سيادية، وفق حجازي، مضيفا أن الحكومة تنتظر "الموافقات النهائية" للمضي قدما في بيع الصكوك المتوافقة مع أحكام الشريعة، دون أن يكشف مزيدا من المعلومات عن الموعد المتوقع لتنفيذ الإصدار. وتدرس الحكومة أيضا بيع سندات دولية بقيمة تصل إلى 7 مليارات يورو مقومة بالدولار أو اليورو خلال العام المالي الجاري، بحسب حجازي. وباعت الحكومة في مايو الماضي سندات دولية بقيمة 5 مليارات دولار في أكبر طرح للسندات الدولية المصرية.

ويأتي تنويع أدوات الدين في الوقت الذي تتطلع فيه الحكومة إلى إعادة استراتيجية الدين الشاملة إلى مسارها الصحيح. تعتمد الاستراتيجية التي بدأت وزارة المالية العمل بها في مارس 2019 إلى حد كبير على تنويع أدوات الدين واستحداث أدوات جديدة لتوسيع قاعدة المستثمرين والتحول نحو الديون طويلة الأجل. ولجأت مصر في الآونة الأخيرة إلى الاقتراض مجددا من صندوق النقد الدولي ومؤسسات تمويل دولية أخرى لسد احتياجاتها التمويلية، فيما حذر محللون أن هذا يجعل مصر من بين الدول الناشئة "الأكثر عرضة" للتخلف عن سداد ديونها الخارجية السيادية خلال العام المقبل، مع تعرض مواردها المالية لضغوط جراء "كوفيد-19".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).