الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 19 يوليو 2020

قمة أفريقية مصغرة حول سد النهضة الثلاثاء

الخرطوم تعلن قمة أفريقية مصغرة الثلاثاء المقبل حول سد النهضة: من المقرر أن يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي الثلاثاء المقبل في قمة أفريقية مصغرة بشأن تطورات سد النهضة الإثيوبي، للدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان، وذلك برعاية جنوب أفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي. وأعلن السودان تلقيه دعوة من الاتحاد الأفريقي للمشاركة في القمة المصغرة حول سد النهضة الإثيوبي، الثلاثاء، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السودانية عن تغريدة عبر تويتر لوزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس. كما أعلنت رئاسة الجمهورية في مصر عن اتصال هاتفي يوم الجمعة بين السيسي والرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا لبحث تطورات أزمة السد، لكن بيان الرئاسة لم يذكر شيئا عن القمة. واختتمت الأسبوع الماضي الجولة الأخيرة من المفاوضات بين اللجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث حول سد النهضة الإثيوبي والتي يرعاها الاتحاد الأفريقي، دون التوصل إلى اتفاق بشأن النقاط العالقة حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل السد.

إثيوبيا لا تريد التقيد بنصوص قانونية ملزمة وترى أن عملية التخزين الأولية لا تتطلب موافقة أحد: قال وزير المياه والري الإثيوبي سيليشي بيكيلي الخميس الماضي إن المفاوضات بين الدول الثلاث حول النقاط الخلافية بشأن سد النهضة الإثيوبي ستستمر، لكن "التعبئة الأولية للسد لا تتطلب موافقة أحد وليست جزءا من المفاوضات". ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية عن بيكيلي قوله "لا نقبل أن تتقيد مفاوضات سد النهضة بنصوص قانونية ملزمة، لأنها تمنع إثيوبيا من الاستخدام العادل والمنصف لنهر النيل"، وفق صحيفة الشروق.

والسودان يحاول طمأنة مصر إلى أن إثيوبيا لم تبدأ الملء بعد: قالت وزارة الخارجية السودانية الخميس الماضي، إنها تلقت تأكيدات من أديس أبابا تفيد عدم صحة تقارير شروع إثيوبيا في ملء سد النهضة. وقال القائم بالأعمال الإثيوبي مكونن قوساييي تيبا خلال لقائه مع مسؤول رفيع المستوى في الخارجية السودانية، إن سلطات بلاده لم تغلق بوابات سد النهضة ولم تحتجز المياه الداخلة، وإن المياه التي تجمعت في بحيرة السد هي نتيجة الأمطار الموسمية. وذكرت الخارجية السودانية في بيان أن إثيوبيا أوضحت أن وزير الموارد المائية والري الإثيوبي لم يدلِ بالتصريحات التي نُسبت إليه مساء الأربعاء، ببدء عملية ملء السد. وكانت مصر طالبت بإيضاح رسمي وعاجل من الحكومة الإثيوبية بشأن مدى صحة ما تردد في هذا الشأن. ونشر بيكيلي تغريدة عبر تويتر أوضح فيها أن تلك الزيادة ترجع إلى "التراكم الطبيعي" للمياه جراء هطول الأمطار الغزيرة. واعتذر التلفزيون الرسمي بأديس أبابا عما سماه بـ "التفسير الخاطئ" لتصريحات وزير المياه والري سيليشي بيكيلي حول البدء في ملء الخزان.

وحظيت القصة باهتمام الصحافة الغربية خلال عطلة نهاية الأسبوع، ومن بينها بلومبرج (هنا وهنا) والمونيتور ورويترز.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2021 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «البنك التجاري الدولي»، البنك الأكبر بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 949-891-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«أكت فايننشال»، المستثمر النشط الرائد في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 612-924-493)، و«أبو عوف»، شركة المنتجات الغذائية الصحية الرائدة في مصر والمنطقة (رقم التسجيل الضريبي 846-628-584).