الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 16 يوليو 2020

نتابع اليوم الخميس 16 يوليو 2020

صباح الخير وأهلا بكم في آخر يوم خميس سنعمل فيه خلال شهر يوليو، فمن المنتظر أن يكون الخميس المقبل إجازة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة يوليو 1952، والخميس التالي له 30 يوليو قد يوافق بداية عطلة عيد الأضحى.

وعلى الجانب الآخر من العالم، تشهد الولايات المتحدة حالة من الفزع مع استمرار ارتفاع إصابات "كوفيد-19" في 41 ولاية. وتتصدر الولايات المتحدة عدد الإصابات عالميا بفارق كبير، بإجمالي 3.5 مليون إصابة. وأخيرا قد يصبح ارتداء الكمامة إلزاميا في مختلف الولايات الأمريكية، فيما تبحث عدد من الولايات إعادة إجراءات الغلق لمنع تفشي الوباء أكثر من ذلك.

وأيضا على الصفحات الأولى من الصحف العالمية هذا الصباح: تويتر في أزمة بعد اختراق مئات من الحسابات الموثقة فيما يعتقد أنه عملية احتيال للترويج لعملة البتكوين. وأصبح عدد من كبار المشاهير على الموقع، ومن بينهم باراك أوباما وبيل جيتس، وكاني ويست، مروجين رغم أنفهم لعملية احتيال تحث المتابعين على إرسال ألف دولار أمريكي إلى حساب لعملة البتكوين. ووصف موقع ذا فيرج الأمر بأنه أكبر اختراق أمني كارثي في تاريخ الشركة"، وربما يكون "أزمة أمنية عالمية".

"كوفيد-19" في مصر:

مصر تسجل 59 حالة وفاة و913 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 84843 حالة، من بينها 4067 حالة وفاة، و26135 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

enterprise

وعالميا:

برشولة قد تلحق بأجزاء أخرى من كتالونيا وتعيد إجراءات الإغلاق، بعد ارتفاع أعداد إصابات "كوفيد-19" مجددا في الإقليم، وذلك بعد أسابيع قليلة من تخفيف الحكومة للقيود المفروضة لمنع تفشي الوباء، وفق ما ذكرته الجارديان.

والهند أيضا أعادت فرض بعض إجراءات الإغلاق بعد تجاوز المليون إصابة بـ "كوفيد-19"، وفق ما ذكرته أسوشيتد برس.

إسرائيل تحاول السيطرة على الإصابات المتزايدة بـ "كوفيد-19" بعد إعادة الفتح في مايو: تضرر الاقتصاد الإسرائيلي "بشدة" بسبب استعجال العودة إلى الحياة الطبيعية، في الوقت الذي كان فيه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "مشتتا" بخطط ضم الضفة الغربية، وفقا لما نقلته شبكة سي إن بي سي عن الكاتب والمحلل السياسي الإسرائيلي الأمريكي جول روزنبرج. واضطرت تل أبيب إلى فرض إجراءات الإغلاق مجددا في محاولة لإبقاء الوباء تحت السيطرة.

وفي غضون ذلك، تشهد السعودية حمى شراء في المتاجر خلال الشهر الأخير قبل ارتفاع ضريبة القيمة المضافة بالبلاد ثلاثة أضعاف، وهو الإجراءات الذي اتخذته المملكة في وقت سابق لضمان استقرار المالية العامة التي تضررت بشدة من إجراءات الإغلاق المرتبطة بالجائحة إلى جانب انهيار أسعار النفط، وفق ما ذكرته صحيفة فايننشال تايمز.

وعلى الصعيد المحلي بعيدا عن "كوفيد-19":

"التعليم" تعتزم حسم أزمة مصروفات المدارس الخاصة عقب امتحانات الثانوية العامة: تخطط وزارة التربية والتعليم عقب الانتهاء من امتحانات الثانوية العامة حل شكاوى أولياء الأمور الطلاب بالمدارس الخاصة بشأن سداد مصروفات غير عادلة، وفق ما نقله موقع مصراوي عن مسؤول بالوزارة لم تسمه. وتضمنت شكاوى أولياء الأمور سداد مصاريف الأتوبيسات والأنشطة للفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي السابق وعدم استرداد تلك المبالغ عقب قرار تعليق الدراسة والتحول للتعليم الإلكتروني، علاوة على سداد مصروفات العام الدراسي الجديد على دفعة واحدة بدلا من التقسيط. للمزيد من التفاصيل حول الخلافات بين المدارس وأولياء الأمور يمكنك قراءة قصتين (هنا وهنا) في نشرة بلاكبورد التعليمية التي تصدر أيام الاثنين من كل أسبوع.

تشغيل تجريبي لخمس محطات بمترو الأنفاق يوم السبت المقبل، وفق ما ذكرته مصادر لجريدة الشروق. وسيكون التشغيل التجريبي دون ركاب لإختبار السكة وأنظمة الإشارات بالمحطات الخمس وهي النزهة، هشام بركات، قباء، عمر بن الخطاب، الهايكستب، ضمن الخط الثالث للمترو.

جوجل تطلق أداة Fabricius التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لفك رموز الكتابة الهيروغليفية وترجمتها إلى العربية والإنجليزية بطريقة سهلة. وتمكن كل الأشخاص وليس العلماء والمختصين فحسب، من التعرف على هذه اللغة القديمة وطريقة كتابتها، وإعادة استكشاف تلك الثقافة الغنية.

وعلى الصعيد العالمي:

الإدارة الأمريكية توقع قانون هونج كونج الذي يلغي "الامتيازات الاقتصادية" للجزيرة ويمنعها من "التنافس مع الأسواق الحرة"، وفقا لما نقلته فايننشال تايمز عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ويتعامل القرار مع هونج كونج باعتبارها جزءا من البر الرئيسي للصين، ويأتي استجابة لقانون الأمن القومي الجديد للحكومة الصينية، والذي يحكم سيطرتها على المنطقة.

الدولار في طريقه إلى التراجع على مدى الأشهر القليلة المقبلة إذ يواجه مخاطر لا تواجهها العملات الأخرى، وفق توقعات لمحللين نشرتها فايننشال تايمز. وكانت العملة الأمريكية قد تراجعت بالفعل بنسبة 0.7% منذ بداية يوليو مقابل سلة من العملات الأخرى، وهبطت 6% من ذروتها في مارس نتيجة للمخاطر السياسية، ومن بينها تعطل صرف إعانات البطالة الإضافية لحين موافقة الكونجرس عليها، واحتمالية فوز جو بايدن على دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر المقبل، إضافة إلى استمرار تزايد إصابات ووفيات "كوفيد-19" في الولايات المتحدة.

تونس تواجه أزمة سياسية بعد أن قدم رئيس الوزراء إلياس الفخفاخ استقالته أمس، وفقا لما أوردته وكالة رويترز. وجاءت الاستقالة في وقت تسعى فيه البلاد للتغلب على التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس "كوفيد-19"، إلى جانب البرلمان المنقسم بشدة بين أحزاب متنافسة. وقالت الوكالة إن انهيار حكومة الفخفاخ بعد مرور أقل من خمسة أشهر على تشكيلها يمكن أن يتسبب في مزيد من التأخير لإصلاحات اقتصادية عاجلة وفي تعقيد جهود التعامل مع أي تفشٍ جديد لحالات الإصابة بالفيروس.

منظمة التجارة العالمية بحاجة إلى اختيار مديرا لها في أقرب وقت ممكن: دعا المرشحون لمنصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية الدول الأعضاء إلى سرعة اتخاذ قرار بشأن القائد الجديد للمنظمة، وذلك لكي يتمكن من معالجة ما وصف بـ "أزمة عميقة" بالمؤسسة العالمية، وفقا لرويترز. ويتنافس 8 مرشحين لشغل منصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، خلفا للمدير العام الحالي البرازيلي روبرتو أزيفيدو، الذي قرر ترك منصبه في نهاية أغسطس المقبل.

شركة أبل الأمريكية تفوز في معركتها القانونية ضد المفوضية الأوروبية بشأن ضرائب تصل إلى 15 مليار دولار، وذلك بعد أن ألغت محكمة أوروبية قرارا صادرا ضد شركة التكنولوجيا العملاقة بدفع ضرائب غير مسددة بقيمة 15 مليار دولار للحكومة الأيرلندية، بعد اكتشاف أن الشركة الأميركية تلقت "حوافز ضريبية غير قانونية" من أيرلندا، وفقا لموقع سكاي نيوز. وأكد القرار على أن الترتيبات الضريبية بين شركة أبل والحكومة الأيرلندية لم تكن مساعدات حكومية غير قانونية.

من المتوقع أن يبدأ عدد سكان العالم في الانكماش بعد عام 2050، وحينها سيمكن لنسبة كبيرة من السكان الحصول على وسائل تنظيم الحمل وعلى التعليم، وفقا لدراسة نشرت في دورية "لانسيت" الطبية البريطانية، ونقلتها وكالة بلومبرج. وتشير الدراسة إلى أن تراجع عدد السكان سيكون عاملا إيجابيا في تحسن المناخ، لكنه سيمثل تحديا كبيرا للدول المتقدمة مع تراجع الإنتاج وتحصيلات الضرائب.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).