الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 15 يوليو 2020

نتابع اليوم الأربعاء 15 يوليو 2020

نسب الإشغال في مستشفيات العزل وأسرة الرعاية المركزة لمرضى “كوفيد-19” انخفضت إلى 60%، وفق ما ذكره موقع اليوم السابع نقلا عن مستشار وزير الصحة للرعاية الحرجة والعاجلة شريف وديع. وأشار وديع إلى استمرار انخفاض الإصابات خلال الأيام العشرة الماضية، وتراجعها لأقل من ألف حالة يوميا في 5 أيام منها. وأوضح وديع أن هناك 111 من مرضى “كوفيد-19” على أجهزة التنفس الصناعي حاليا.

ومصر تسجل 73 حالة وفاة و929 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد-19” أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 83930 حالة، من بينها 4008 حالة وفاة، و25544 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

مصر للطيران تخاطب المالية لضمان قرض بقيمة 3 مليار جنيه تسعى للحصول عليها من بنكي الأهلي ومصر، بحسب محمد رشدي زكريا، رئيس الشركة في تصريح لصحيفة البورصة. وأضاف زكريا أن الوزارة لم ترسل حتى الآن إفادتها الرسمية بالموافقة على الضمانة، كما لم ينته البنكان من تحديد الأجل الزمني للقرض والفائدة عليه. وصرفت الشركة قرضا مساندا قيمته ملياري جنيه تلقته من الدولة في مايو الماضي لمجابهة خسائرها الكبيرة جراء توقف حركة الطيران منذ مارس الماضي وحتى يوليو الجاري، بواقع مليار جنيه شهريا، طبقا لزكريا.

وفي سياق منفصل، أخطرت مصر للطيران المسافرين عبر رحلاتها من القاهرة إلى الشارقة بضرورة إحضار شهادة اختبار PCR تفيد بخلوهم من فيروس كورونا، قبل صعودهم على الطائرة.

والخطوط الجوية البريطانية قد تستأنف رحلاتها بانتظام إلى مصر من بداية سبتمبر، وفق ما ذكرته اليوم السابع، نقلا عن مصادر بمطار القاهرة. وكانت الشركة البريطانية بدأت تسيير عدد محدود من الرحلات بين بريطانيا والقاهرة منذ قرار الحكومة المصرية بإعادة فتح المجال للطيران الدولي في بداية الشهر الجاري.

enterprise

وعالميا:

إدارة ترامب تتراجع عن قرار إجبار الطلبة الأجانب على مغادرة أمريكا، قبل بدء النظر في القضية التي رفعتها عدة جامعات بالولايات المتحدة، ضد القرار الذي يهدف إلى ترحيل الطلبة الأجانب الذين يتلقون تعليمهم فقط عبر الإنترنت، وفق ما ذكرته نيويورك تايمز. ولكن الأمر لم ينته بعد، إذ تبحث إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية عن طريقة أخرى لتفعيل القرار، ومن بين المقترحات التي تبحثها تطبيق القرار فقط على الطلبة الجدد قبل وصولهم إلى الولايات المتحدة.

إندونيسيا تتوسع على نحو كبير من نطاق تعريف السياسة المالية المقبولة: البنك المركزي في إندونيسيا سيبدأ مباشرة في تسييل الدين الحكومي من خلال شراء سندات سيادية بقيمة 40 مليار دولار، ومعظمها سيجري شراؤها مباشرة من الدولة، وفقا لما جاء في تقرير لبلومبرج. وطالما تجنبت الدول القيام بالتسييل المباشر، جراء المخاوف من أن يتسبب في خروج معدلات التضخم عن السيطرة مع تسارع الإنفاق الحكومي، إلى جانب تهديد استقلالية صناع السياسة النقدية.

وفي مؤشر على مدى التخبط الذي يعاني منه العالم في وقتنا الحالي، رحب المستثمرون بتلك الخطوة، وسط الرغبة القوية في أن توجد تدابير صارمة لإعادة الاستقرار للاقتصاد، كما حاول محافظ البنك المركزي الإندونيسي تهدئة المخاوف بشأن التأثير على السياسة النقدية، وقال إن البنك المركزي سيتوقف عن شراء السندات في حال بدأ معدل التضخم في الارتفاع الشديد.

ومن المحتمل أن نشهد قريبا خطوات مماثلة في الأسواق الناشئة الأخرى إذا لم تفشل تلك المحاولة في إندونيسيا. وقالت بلومبرج إن البنوك المركزية في الهند وماليزيا والفلبين قد تقدم على شراء الدين الحكومي مباشرة من السوق الرئيسية، إذا ما خرجت إندونيسيا من هذه التجربة في حالة جيدة.

إذا اعتقدت أن انتعاش أسواق الأسهم العالمية يعني أننا تخطينا التأثيرات السلبية لجائحة “كوفيد-19″، فعليك أن تقرأ ما قاله الخبير الاقتصادي محمد العريان. في مقال للرأي نشرته صحيفة فايننشال تايمز، قال إن الضغوط المالية التي تسبب فيها “كوفيد-19” لم تنته بعد، وحذر من أننا على وشك أن نشهد قفزة في حالات التخلف عن السداد حتى من قبل الشركات والمؤسسات السيادية التي تتمتع بتصنيفات ائتمانية جيدة. وأشار العريان إلى أن المستثمرين الذين يقومون حاليا بالشراء من أجل الاستفادة من الارتفاعات المدعومة بازدياد السيولة يؤدون إلى وجود تقييمات منفصلة بشكل مذهل عن الأساسيات، ونصح هؤلاء المستثمرين بالمزيد من الحذر وأن ينتبهوا لمؤشرات حدوث مشكلات في الفترة المقبلة، مثل حالات إفلاس قياسية للشركات، والاستغناء عن المزيد من الوظائف في الشركات الكبرى، وأيضا التأخيرات في سداد الإيجارات السكنية والتجارية، إلى جانب تخلف عدد من الدول النامية عن سداد مديونياتها.

البنوك الأمريكية تستعد للطوفان: قالت أكبر ثلاث بنوك أمريكية إنها جنبت مخصصات بقيمة 28 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2020 لتغطية الخسائر التي يمكن أن تتكبدها من وراء قروض الأفراد والشركات مع التوقعات بحدوث موجة من التخلف عن السداد. وتعد هذه المخصصات أكبر بكثير عن مخصصات الربع الأول، مما يشير إلى التغير الذي طرأ على طريقة التفكير تجاه المدة التي يمكن أن تستمر خلالها الأزمة الاقتصادية الحالية ودرجة حدتها. وقال جيمي دايمون، الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار جي بي مورجان والذي بلغت مخصصاته رقما قياسيا بلغ 10.5 مليار دولار، إن البنك مستعد “لأسوأ السيناريوهات” وخذر من ازدياد الأوضاع سوءا خلال الفترة المقبلة. وتابع “ليس هذا ركودا طبيعيا… الجانب الركودي من هذا الأمر سنراه في الفترة المقبلة”، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

البورصة السعودية (تداول) تعلن إطلاق سوق المشتقات المالية في نهاية أغسطس المقبل، وتفتتحها بتداول العقود المستقبلية للمؤشرات، وفقا لبيان. وعملت “تداول” على تطوير مؤشر “إم تي 30″، من أجل تزويد المستثمرين بأدوات التحوط ومساعدتهم في إدارة المخاطر، وتنويع فرص الاستثمار في سوق المال السعودية.

الحكومة البريطانية تقرر حظر جميع مشتريات المعدات الجديدة من عملاق الاتصالات الصيني هواوي اعتبارا من الأول من يناير 2021، وتطلب من مقدمي خدمات المحمول في البلاد إزالة جميع معدات الشركة الصينية من البنية التحتية لتكنولوجيا الجيل الخامس في بريطانيا بحلول 2027، وفق ما ذكرته بي بي سي. وجاء القرار الصادر أمس بعد ضغوط دبلوماسية أمريكية لإيقاف التعامل مع هواوي التي تخضع حاليا لعقوبات أمريكية، واستجابة لتوصيات الاستخبارات البريطانية التي تتشكك في النظام الأمني لتكنولوجيا الجيل الخامس لهواوي.

enterprise

نحن اليوم على موعد مع عدد جديد من “هاردهات”، وهي نشرتنا الأسبوعية المتخصصة في البنية التحتية في مصر، التي تأتيكم كل يوم أربعاء ضمن نشرة إنتربرايز الصباحية، على كل ما يتعلق بالبنية التحتية من الطاقة والمياه والنقل والتنمية العمرانية وحتى البنية التحتية ذات الطابع الاجتماعي مثل الصحة والتعليم.

في عدد اليوم: تمتلك مصر موقع فريدا جعلها مركزا عالميا يمر به 17 كابلا بحريا للإنترنت، ما يجعلها ثاني أكبر الدول عالميا في هذا المجال بعد الولايات المتحدة. ولكن رغم ذلك، لا تزال المقارنة من حيث أسعار وسرعات الإنترنت في مصر والدول المجاورة ليست في صالحنا، في ظل الاحتياج لمزيد من التحسينات في مجال البنية التحتية للاتصالات. والحل؟ إتاحة المجال للقطاع الخاص للمشاركة في تطوير تلك البنية التحتية، حسبما يرى العديد من قيادات ومسؤولي القطاع الذين تحدثنا معهم.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).