الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 6 يوليو 2020

شركات أوروبية تطلب تصنيع مكونات سياراتها في مصر

3 شركات أوروبية تطلب تصنيع مكونات سياراتها في مصر: تلقى المجلس التصديري للصناعات الهندسية طلبات رسمية من ثلاث شركات أوروبية من كبريات الشركات العاملة في صناعة السيارات بشأن إمكانية قيام الشركات المصرية بتصنيع بعض مكونات الطرازات التابعة لها، وفق ما نقلته جريدة حابي أمس عن رئيس المجلس شريف الصياد، والذي لم يفصح عن هوية تلك الشركات. وأوضح الصياد أن الشركات الأوروبية استفسرت في طلباتها عن حجم الطاقة الإنتاجية للشركات المحلية والبنية الأساسية المتاحة لهذه الصناعات. واشترطت الشركات الثلاث أن تكون عملية التصنيع مطابقة للمواصفات الأوروبية. وشكل المجلس لجنة مختصة لدراسة الطلبات المقدمة، ومن المتوقع أن يرسل الرد النهائي بشأنها إلى الشركات الثلاث خلال سبتمبر المقبل. وقال الصياد إن "الشركات الأوروبية باتت تسعى لإيجاد شريك استراتيجي لصناعتها بدلا من الصين، وفضلت الاتجاه إلى السوق المصرية".

وكانت رابطة الصناعات المغذية للسيارات قد دخلت في عام 2018 في مفاوضات مع عدة شركات سيارات عالمية، ومنها مجموعة فولكس فاجن ورينو الفرنسية، لبحث تصنيع وتوريد المنتجات المحلية من المكونات إليها. وذكرت تقارير حينها أن فولكس فاجن اختارت بالفعل 3 شركات محلية لتوريد منتجاتها إليها.

وخلال السنوات القليلة الماضية، أعلنت عدد من شركات السيارات العالمية عزمها تجميع أو إعادة تجميع سياراتها محليا في مصر، ومنها بيجو، مرسيدس بنز، وفولكس فاجن. وكان مجلس الوزراء وافق في مارس الماضي على استراتيجية صناعة السيارات، والتي تنتظر صياغتها في تعديلات تشريعية يقرها البرلمان. ومن المنتظر أن تتضمن الاستراتيجية على برنامج حوافز ينص على حصول الشركات على تخفيض في سعر الضريبة الجمركية وذلك وفق نسبة الزيادة في المكون المحلي في المنتج النهائي للسيارة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).