الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 23 يونيو 2020

نتابع اليوم الثلاثاء 23 يونيو 2020

أطلقت المجموعة المالية هيرميس أمس مؤتمرها الاستثماري الأول من نوعه عبر منصة رقمية تفاعلية. وينعقد المؤتمر على مدار ستة أيام، ويختتم في 30 يونيو الجاري. ويشهد عقد اجتماعات مباشرة بين ممثلي الإدارة التنفيذية وكبار المستثمرين من خلال تقنية الفيديو، بمشاركة أكثر من 72 شركة من 14 دولة، و480 مستثمرا من أبرز المؤسسات المالية الدولية بقاعدة أصول تبلغ قيمتها 15 تريليون دولار. المزيد من التفاصيل في البيان الصادر عن هيرميس (بي دي إف). أو على الموقع الإلكتروني للمؤتمر.

تجتمع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري يوم الخميس 25 يونيو لمراجعة أسعار الفائدة. وأظهر استطلاع إنتربرايز الذي نشرناه بداية هذا الأسبوع شبه إجماع بين المحللين على أن البنك المركزي سيبقي على أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة على التوالي بعد الخفض التاريخي لأسعار الفائدة بواقع 300 نقطة أساس في مارس الماضي. وأظهر استطلاع نشرته رويترز أمس توقعات مشابهة.

ومن المقرر أن يجتمع المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي يوم الجمعة 26 يونيو لمناقشة طلب مصر الحصول على قرض بقيمة 5.2 مليار دولار في إطار ما يسمى باتفاق الاستعداد الائتماني.

موضوعات السياسة الخارجية هي الأجدر بالمتابعة اليوم، وفي مقدمتها تطورات أزمة سد النهضة، والتي تقدمت مصر بطلب بشأنها إلى مجلس الأمن للتدخل لمنع إثيوبيا من اتخاذ إجراءات أحادية الجانب. وتطورات الأوضاع في ليبيا، إذ اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا بممارسة “لعبة خطيرة”، فيما اعتبرت حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة من تركيا تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن ليبيا بمثابة “إعلان حرب”.

وعلى صعيد أسواق المال العالمية: تعافت أسواق الأسهم المستقبلية بالولايات المتحدة بعد هبوطها في بداية التعاملات بسبب تصريحات المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو بأن الاتفاق التجاري الأمريكي مع الصين قد “انتهى”. وعادت الأسواق المستقبلية للصعود بعد تراجع نافارو عن تصريحاته. وتباين أداء الأسهم الآسيوية في بداية تعاملات اليوم، فيما تشير الأسواق المستقبلية إلى توقعات بأداء مماثل في الولايات المتحدة وأوروبا عند افتتاح جلسات الثلاثاء في وقت لاحق اليوم.

“كوفيد-19” في مصر:

مصر تسجل 85 حالة وفاة و1576 صابة جديدة بفيروس “كوفيد-19″ أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 56809 حالة، من بينها 2278 حالة وفاة، و16613 حالة تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 15133 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

أعداد من أصيبوا بفيروس كورونا في مصر ربما تجاوز 600 ألف شخص، بحسب تقديرات المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة). وأظهر الاستطلاع الذي أجراه المركز على 3017 شخصا غطت كل محافظات الجمهورية، أن 10.1 من بين كل ألف من المصريين البالغين من العمر 18 عاما فأكثر أصيبوا بفيروس “كوفيد-19”. وهو ما يعادل نحو 616 ألف مصري بتطبيق النسبة على تعداد سكان الجمهورية بالكامل. وأوضح المسح الذي أجري عبر الهاتف في الفترة من 8 إلى 18 يونيو 2020، أن نسبة الانتشار بلغت 14 لكل ألف من السكان في الحضر مقابل 8 لكل ألف من السكان في الريف. وقال المركز في بيانه أن “النتائج تشير إلى أن 12% من المصابين دخلوا مستشفى، أي ما يقدر بحوالي 74 ألف مصاب (وهو ما أشار المركز إلى أنه عدد “مقارب” للعدد المعلن من وزارة الصحة المصرية) بينما 66% لجأوا للعزل المنزلي، و39% يتابعون مع طبيب باستمرار، و61% ذكروا أنهم يأخذون علاجا”.

أكثر الأعراض شيوعا بين المصابين هو ارتفاع درجة الحرارة: وتظهر نتائج المسح أن نسبة كبيرة من الحالات ظهرت عليها أعراض بسيطة، وتشير إلى أن في 43% من الحالات ظهر عليهم عرض واحد للمرض، و18% ظهر عليهم عرضين، بينما باقي الحالات ظهر 3 أعراض أو أكثر، وكان ارتفاع درجة الحرارة أكثر الأعراض شيوعا بين المصابين بنسبة 67%، يليها القيء والإسهال بنسبة 39%، ثم السعال 37%، والاحتقان 31%، وفقدان حاسة الشم أو التذوق 13%، وأخيرا الإصابة بألم في البطن بالنسبة ذاتها. وقال 38% من المصابين إنه جرى تشخيص إصابتهم بـ “كوفيد-19” من خلال أشعة على الصدر، و29% من خلال تحليل الدم، و23% من خلال الطبيب، و16% اعتمدوا على أنفسهم في التشخيص، وأخيرا 15% من خلال تحليل الـ “PCR”. وقال 21% من المصابين إن فردا واحدا من أسرهم على الأقل قد أصيب بالفيروس، فيما أجاب 56% بأن باقي أفراد أسرهم لم يصابوا، و23% أجابوا بأنهم لا يعرفون.

راميدا للأدوية تعتزم تصنيع عقار “أنفيزيرام” المثيل لعقار “أفيجان” الياباني لعلاج “كوفيد-19”، وفق ما ذكرته الشركة في بيان (بي دي إف). وتستعد راميدا أيضا لتصنيع عقار ريميدسيفير المضاد للفيروسات يحقن عبر الوريد. وقالت الشركة إن الإنتاج يستهدف مبدئيا السوق المحلية.

وإيفا فارما تستعد لتصنيع عقار “أفيفافير”، وهو مثيل روسي لعقار “أفيجان”، وفق ما ذكره الرئيس التنفيذي للشركة رياض أرمانيوس في تصريحات نشرتها جريدة البورصة.

منصة فيزيتا تتوسع في تعيين الموظفين بالشرق الأوسط وأفريقيا، في ضوء التزايد الكبير في الطلب على تقديم الاستشارات الطبية عبر الإنترنت في الفترة الحالية، وفق ما ذكرته الشركة في بيان لها.

تبرعات:

اليونيسيف تقدم 17 مليون دولار لمصر لدعم جهودها في مواجهة “كوفيد-19”: قدمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) 17 مليون دولار إلى الحكومة المصرية لدعم جهودها في مواجهة فيروس “كوفيد-19″، وفق ما أعلنته وزيرة التعاون الدولى رانيا المشاط أمس الاثنين عقب الاجتماع الذي عقدته مع ممثل المنظمة الأممية في مصر برونو مايس عبر الفيديو كونفرانس، لبحث مجالات التعاون الحالية والمستقبلية بين الحكومة المصرية والمنظمة في مواجهة الوباء وحماية الطفل وتمكين المرأة. وتعتزم اليونيسيف كذلك توفير مستلزمات طبية للبلاد خلال الفترة المقبلة، بحسب مايس.

شركة أوبو الصينية تقدم 15 ألف “كرتونة طعام” لدعم الأسر المتضررة من أزمة “كوفيد-19″، وفق ما جاء في بيان للشركة.

enterpriseWork, engage and communicate in an environment inspired by tranquility promoting productivity, clarity, and peace of mind.

وعالميا:

عدد حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19” على مستوى العالم يتخطى حاجز الـ 9 مليون، وفقا لما ذكرته جامعة جون هوبكنز.

السعودية تقرر إقامة موسم الحج لهذا العام بأعداد محدودة من الموجودين داخل المملكة من مختلف الجنسيات، حسبما أوردته وكالة الأنباء السعودية. ومن المقرر أن يبدأ موسم الحج بنهاية الشهر المقبل.

القرار جاء في الوقت الذي حذرت فيه منظمة الصحة العالمية من أن الفعاليات الدينية تسهم في عودة تفشي وباء “كوفيد-19” في الدول التي تمكنت من احتواء الفيروس في وقت سابق، حسبما نقلته وكالة رويترز عن ماريا فان كيرخوف، عالمة الوبائيات لدى المنظمة.

كوريا الجنوبية تسجل موجة ثانية من إصابات “كوفيد-19” في العاصمة سيول بعد أن خرج الكثير من المواطنين للاحتفال خلال عطلة في شهر مايو، حسب ما أوردته وكالة رويترز.

المستثمرون يتساءلون ما إذا كان ينبغي تداول الدولار بعلاوة مخاطرة باعتباره “ملاذا آمنا”، وذلك وسط مخاوف من اندلاع موجة ثانية من تفشي وباء “كوفيد-19” في عدة أنحاء حول العالم، وفقا لما نقلته شبكة سي إن بي سي عن كبير المحللين الاستراتيجيين لدويتشه بنك في آسيا ، سمير جويل. وجاءت هذه التصريحات عقب حدوث قفزة في أعداد الإصابات الجديدة بالفيروس في الولايات المتحدة خلال نهاية الأسبوع الماضي. وقال جويل إنه في حين واصل المستثمرون إقبالهم على الدولار بشكل أكبر من عملات الدول المتقدمة الأخرى منذ تصاعد حدة تفشي الوباء في مارس الماضي، فإن الطلب الطارئ على الدولار بدأ في التراجع.

تجار السندات يتجهون تدريجيا للعصر الرقمي: في حين أن تجارة السندات كانت من بين المجالات القليلة المتبقية في عالم المال والتي لم تستعن بالتكنولوجيا الرقمية، فإنها الآن تتجه تدريجيا نحو عصر رقمي جديد بسبب وباء “كوفيد-19″، وفقا لرويترز. وأشارت الوكالة إلى أحد تجار السندات والمقيم في مدينة سياتل الأمريكية، والذي استطاع أن يقسم أمر شراء سندات كبير إلى أجزاء صغيرة وتنفيذها إلكترونيا، وكيف أن هذا يظهر مدى التقلب الذي تسببت فيه الأزمة الحالية، وأيضا كيف أن هناك عقلية جديدة صارت أكثر تقبلا للعمل من المنزل، مما شجع المزيد من التجار إلى العمل بشكل رقمي في سوق كانت في الماضي بعيدة عن الوسائل الإلكترونية على العكس من أسواق الأسهم والعملات.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم تعليق دخول العمال الأجانب بموجب تأشيرات (إتش-1بي) للعمالة الماهرة وتأشيرات (إل-1) للعمالة التى تنقلها الشركات إلى فروعها داخل الولايات المتحدة، وذلك حتى نهاية العام الحالي، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن مسؤول بارز بالإدارة الأمريكية. وسيمنع ترامب أيضا العمال الموسميين بموجب تأشيرات (إتش-2بي) مع استثناء العمال في صناعة الخدمات الغذائية. وتعارض الشركات تلك الخطوة بقوة، لا سيما وأن تلك العمالة الماهرة ضرورية للشركات في وادي السيليكون، فيما قال معارضون لترامب إنه يستخدم جائحة “كوفيد-19” لتنفيذ هدفه الذي يسعى إليه منذ وقت طويل لتقييد الهجرة إلى الولايات المتحدة.

شركة “إير بي إن بي” لخدمات السفر وحجز الفنادق لا تستبعد طرح أسهمها للاكتتاب خلال العام الحالي، ولكنها تؤكد على عدم وجود جدول زمني محدد لذلك في الوقت الحالي، حسبما صرح الرئيس التنفيذي للشركة براين تشيسكي لوكالة بلومبرج. وعلى الرغم من أن الشركة سجلت إلغاء للحجوزات بقيمة مليار دولار في بداية أزمة “كوفيد-19″، فإنها متفائلة مع تعافي الطلب على الحجوزات خلال النصف الثاني من العام الحالي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).