الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 17 يونيو 2020

مصر تكلف بنوك إماراتية بترتيب قرض بمليار دولار

مصر تكلف بنوك إماراتية بترتيب قرض بمليار دولار، حسبما ذكر مصدران لم يسمهما تقرير لرويترز أمس. وأوضحت رويترز أن القرض الجديد، الذي لم يعلن عنه بعد، يقوده كل من بنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبو ظبي الأول إضافة لبنوك أخرى جار التفاوض معها.

وسيكون هذا هو ثالث أكبر قرض تتفق عليه مصر في الفترة الأخيرة بعد التمويل الطارئ الذي حصلت عليه من صندوق النقد الدولي بقيمة 2.772 مليار دولار ضمن أداة التمويل السريع التي يتيحها الصندوق، إلى جانب الاتفاق الذي توصله إليه مصر على مستوى الخبراء مع الصندوق للحصول على 5.2 مليار دولار ضمن ما يسمى باتفاق الاستعداد الائتماني، ومن المنتظر أن تحصل عليه في الأسابيع القليلة المقبلة، في حال موافقة المجلس التنفيذي للصندوق، والذي لم يحدد موعد اجتماعه لمناقشة القرض حتى موعد إرسال النشرة هذا الصباح.

من ناحية أخرى، وافق مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي على قرض بقيمة 400 مليون دولار لدعم نظام التأمين الصحي الشامل والذي انطلق رسميا في سبتمبر الماضي في محافظة بورسعيد، وتعميم النظام في محافظات المرحلة الأولى، وتقديم حماية مالية مؤقتة للمواطنين الأولى بالرعاية في أنحاء البلاد من الإنفاق من مالهم الخاص على تكلفة العلاج الباهظة بسبب تفشِّي جائحة فيروس "كوفيد-19"، وفقا لما جاء في البيان الصادر أمس. وقالت مارينا ويس، المديرة الإقليمية لمصر واليمن وجيبوتي في البنك الدولي: "ستساعد مساندتنا لمصر على توسيع نطاق التغطية في نظام التأمين الصحي الشامل في ست محافظات، وتدعيم مستويات الحوكمة والمؤسسات المتصلة بهذا النظام، وأيضا على تقديم حماية مالية مؤقتة لفئات السكان الأولى بالرعاية في أنحاء البلاد من نفقات العلاج الباهظة التي يتحملونها من مالهم الخاص." وكان البنك الدولي وافق مؤخرا على زيادة قيمة القرض من 250 مليون دولار إلى قيمته الحالية.

وفي غضون ذلك، قررت الوكالة الفرنسية للتنمية تخصيص 151 مليون يورو لصالح برنامج دعم موازنة قطاع الطاقة في مصر، وفق بيان لوزارة التعاون الدولي.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©