الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 11 يونيو 2020

نتابع اليوم الخميس 11 يونيو 2020

ًصباح الخير وأهلا بكم في آخر يوم عمل لهذا الأسبوع. في هذا الوقت من العام في ظروف طبيعية، كنا سنبدأ التخطيط لإجازة في مصر أو خارجها.

ولكن لا تزال الشواطئ مغلقة، ورحلات الطيران متوقفة حتى إشعار آخر، فلم يصدر حتى الآن قرار من الحكومة بشأن استئناف حركة الطيران الجوي، ولكن تشير التوقعات إلى القيام بذلك اعتبارا من أول يوليو. وكان من المنتظر أن تعلن الحكومة أمس عن الجدول الزمني الخاص بإعادة فتح المطارات أمام الرحلات الجوية التجارية. ووفقا لما جاء في الصحف المحلية (هنا وأيضا هنا) نقلا عن مصادر حكومية أمس، فإنه من المتوقع استئناف الرحلات الدولية ورحلات الطيران العارض مطلع الشهر المقبل.

ومن المقرر إعفاء السائحين الوافدين على متن رحلات الطيران المباشر إلى المحافظات السياحية من سداد رسوم التأشيرات السياحية، وذلك حتى 31 أكتوبر، وفقا لبيان رئاسة مجلس الوزراء أمس. ويأتي القرار ضمن الإجراءات التي تتخذها الحكومة لتحفيز نشاط قطاع السياحة في ظل ما تواجهه من صعوبات، والتي شملت تقديم خصم بنسبة 50% على رسوم الهبوط ومواقف السيارات وخصم قدره 20% على الخدمات الأرضية في مطارات جنوب سيناء والغردقة ومطروح لتشجيع الطيران العارض. وقالت مصادر أيضا إن الحكومة تعتزم تغطية كافة تكاليف علاج أي سائح يصاب بالفيروس أثناء زيارته لمصر.

من المتوقع أن تعلن الحكومة عن شروط إعادة فتح الأماكن السياحة خلال الأيام المقبلة، وستكون أولى المناطق السياحة التي سيعاد فتحها هي منتجعات البحر الأحمر وجنوب سيناء وشواطئ الساحل الشمالي، وفقا لجريدة المال، نقلا عن تصريحات لوزير السياحة خالد العناني. وقال العناني أيضا إنه يفضل مواصلة تقديم الدعم المالي للفنادق على أن تعاود العمل بدون تطبيق الاشتراطات الصحية.

الفنادق ستعمل بواقع 50% من الطاقة الاستيعابية لديها حتى شهر أكتوبر المقبل، على أن ترتفع تلك النسبة بعدها إلى 75%.

وإعادة فتح بعض الأماكن السياحية الشهيرة، مثل الأهرامات ومعبد الكرنك ومقبرة توت عنخ آمون "قريبا"، على أن يسمح لـ 10 أشخاص فقط بالدخول في وقت واحد، وفقا لما صرح به وزير السياحة. وأضاف أن المزارات السياحية الواقعة في مناطق ذات كثافة سكانية عالية، مثل القاهرة سيتأخر إعادة فتحها إلى “مرحلة لاحقة”.

شارك في استطلاع إنتربرايز حول منصات التعليم الإلكتروني: أعددنا استطلاعا موجزا للرأي نسأل فيه أولياء الأمور والطلاب كيف كانت الأشهر الأولى لتجربة التعليم الإلكتروني. وسننشر نتائج استطلاع الرأي الأسبوع المقبل، في نشرة “بلاكبورد” المتخصصة في مجال التعليم. وكما هي عادتنا، سنجري قرعة بين المشاركين في استطلاع الرأي كي نختار 3 منهم للفوز بمج إنتربرايز وقهوة إنتربرايز، التي ننتجها بمساعدة أصدقائنا في 30 North. يمكنكم الضغط هنا للمشاركة في استطلاع الرأي، ونوعدكم بأنه سيكون موجزا ومسليا أيضا.

"كوفيد-19" في مصر:

مصر تسجل 36 حالة وفاة و1455 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19" أمس، وفق ما أعلنته وزارة الصحة. وارتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 38284 حالة، من بينها 1342 حالة وفاة، و11583 حالة تحولت نتائج تحاليلها من إيجابية إلى سلبية، منها 10289 حالة تعافت تماما وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

وفاة الرئيس السابق للهيئة العامة للاستثمار محسن عادل أمس جراء إصابته بمرض "كوفيد-19"، وفقا لموقع اليوم السابع. وأكمل عادل مدة تعيينه في ذلك المنصب، والبالغ عام واحد، في يوليو 2019، كما سبق أن شغل منصب نائب رئيس البورصة المصرية في عام 2017.

المؤسسات الدولية تثق فى قدرة الاقتصاد المصري على التعامل الإيجابي مع أزمة "كوفيد-19" وتجاوزها، بسبب الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها القيادة السياسية وساندها الشعب المصري خلال السنوات الماضية، وفق ما قاله أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية خلال لقائه مع ممثلي كبرى الشركات العالمية العاملة بمصر عبر الفيديو كونفرانس الذي نظمته غرفة التجارة الأمريكية والمنظمة الأمريكية للتنمية الدولية.

مصر قد تواجه تحديات جديدة في سوق العمل في فترة "ما بعد كورونا": قال رئيس قسم البحوث بالمجموعة المالية هيرميس أحمد شمس الدين إن مصر في وضع جيد في ما يتعلق بتحديات الاقتصاد العالمي المتوقعة في فترة "ما بعد كورونا"، ولكن الأزمة تكمن في أن 70% من العمالة المصرية بالخارج تتواجد في دول الخليج، والتي من المتوقع أن تتأثر بشدة بأي اضطرابات قد يشهدها الاقتصاد العالمي. جاءت تصريحات شمس الدين خلال حلقة نقاشية مشتركة عبر الإنترنت نظمتها هيرميس ومكتب خضير للاستشارات حول أولويات الاقتصاد المصري استعدادا لما بعد أزمة "كوفيد-19"، والتي تناولتها جريدة حابي. وقال شمس الدين إن صناع القرار يجب أن يركزوا على إيجاد مناخ يتيح للقطاع الخاص خلق فرص جديدة من خلال التحول الرقمي، والتركيز على الخدمات اللوجستية. وأضاف أن الرعاية الصحية والتجارة الإلكترونية، والخدمات المالية هي ضمن أكثر القطاعات المرشحة للنمو في الفترة المقبلة.

العمالة الأجنبية تواجه تحديات بالفعل في دول الخليج، فقد أعلنت الكويت أنها لن تعين أجانب خلال 2020-2021 للعمل في مؤسسة البترول الكويتية، والشركات التابعة لها. وفي غضون ذلك، قالت قطر إنها ستخفض رواتب ومكافآت الأجانب العاملين بالحكومة.

"الرقابة المالية" تتفق مع شركات التأمين على المساهمة في تغطية تكاليف علاج مصابي "كوفيد-19": ألزمت الهيئة العامة للرقابة المالية شركات التأمين الكبرى في السوق التي تستحوذ على 71% من عملاء التأمين الطبي بتوفير التغطية العلاجية لمصابي فيروس "كوفيد-19" من المؤمن عليهم لديها بصورة كاملة، وفق بيان صادر عن الهيئة أمس (بي دي إف). واتفقت الهيئة أيضا مع الشركات المتبقية التي تستحوذ على 29% من عملاء التأمين الطبي في السوق، على سداد تكاليف متطلبات التشخيص حتى يتم تحديد مدى إيجابية أو سلبية الإصابة بالفيروس.

بعد ارتفاع الوفيات لأكثر من 50 طبيبا.. النقابة تطالب الحكومة بتشديد إجراءات حماية الطواقم الطبية: طالبت النقابة العامة للأطباء في خطاب رسمي كل من رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي ووزيرة الصحة هالة زايد، باتخاذ أقصى إجراءات الحماية وأعلى معايير مكافحة العدوى في المستشفيات وذلك بعد ارتفاع حالات الوفاة بين الأطباء إلى أكثر من 50 طبيبا، وفق بيان صحفي. وطالبت النقابة في خطابها أيضا بإبعاد كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل عن التعامل مع مرضى "كوفيد-19"، وتوفير تأمين شرطي فعال للمستشفيات لمنع التزاحم والاكتظاظ، وزيادة القدرة الاستيعابية للمعامل المنوط بها تحليل المسحات.

المزيد من الرحلات الجوية لإعادة العالقين في الكويت: وصل إلى البلاد أمس 4237 عاملا من المصريين العالقين في الكويت على متن 22 رحلة جوية إلى محافظات القاهرة وسوهاج والإسكندرية، وفق بيان لوزارة القوى العاملة.

enterprise

وعلى الصعيد العالمي:

فصيلة دمك قد تؤثر على مدى إصابتك بـ "كوفيد-19": كشف بحث أجرته شركة الاختبارات الجينية "23 أند مي" على نحو 750 ألف شخص أن فصيلة الدم O هي الأقل عرضة لمضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المسبب لـ "كوفيد-19"، وفق ما ذكرته وكالة بلومبرج.

موظفو جولدمان ساكس يعودون إلى مكاتبهم هذا الشهر. وسيبدأ بعض موظفي المؤسسة المالية العمل من المكتب في 15 يونيو الجاري، فيما سيعود موظفيها في نيويورك ونيوجيرسي، وتكساس، ويوتاه في 22 يونيو.

ولكن ماذا إذا ظل العمل من المنزل إلى الأبد؟ تطرح مجلة نيويورك تايمز هذا السؤال المهم في مقال تفاعلي.

مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يقول إن من المحتمل أن يثبت أسعار الفائدة قرب الصفر على الأقل حتى 2022. وقال المجلس إن الأمر قد يستغرق سنوات حتى تعود معدلات التوظيف إلى ما قبل "كوفيد-19". وقال رئيس المجلس جيروم باول، في نهاية اجتماع لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة بالمجلس الذي استمر على مدى اليومين الماضيين، إن تقرير التوظيف الصادر الأسبوع الماضي، والذي جاء جيدا بصورة مفاجئة، يعد أمرا إيجابيا، ولكن من المبكر للغاية القول بأن التعافي سيكون أقوى من المتوقع قبل ذلك. وفي بيان السياسات الخاص بالمجلس، والذي قال مراقبون إنه "لم يتغير تقريبا مقارنة بأبريل"، أكد الفيدرالي "التزامه استخدام جميع أدواته لدعم الاقتصاد الأمريكي". وأضاف باول خلال مؤتمر صحفي "لا نفكر في رفع أسعار الفائدة. لا نفكر حتى في أسعار الفائدة". وسيطرت القصة على أخبار المال والأعمال في الولايات المتحدة هذا الصباح: فايننشال تايمز | وول ستريت جورنال | سي إن بي سي | رويترز.

تراجع الطلب على الغاز الطبيعي عالميا يعطل خطط مصر: تشير التوقعات إلى انخفاض الطلب على الغاز الطبيعي على مستوى العالم بنسبة 4%، أو بنحو 150 مليار متر مكعب هذا العام، وفق تقرير الوكالة الدولية للطاقة. ويعتبر هذا ضعف معدل الركود الذي شهده العالم بعد الأزمة المالية في 2008، بحسب وكالة رويترز. وقال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، إنه من المتوقع تعافي الطلب بشكل تدريجي على مدى العامين المقبلين، لا سيما في الاقتصادات الآسيوية وعلى رأسها الصين والهند، لكن هذا "لا يعني أنه سيعود سريعا إلى الوضع المعتاد". ونقلت صحيفة فايننشال تايمز القصة أيضا. وكانت مصر قد استحوذت على 1% من صادرات الغاز الطبيعي المسال في السوق العالمية عام 2019.

وعلى الصعيد المحلي ولكن بعيدا عن "كوفيد-19":

شهية المستثمرين الأجانب لا تزال مرتفعة تجاه أدوات الدين المصرية: اشترى عدد من صناديق الاستثمار الدولية ما قيمته 400 مليون دولار من أذون الخزانة المصرية البالغة قيمتها 509 ملايين دولار والتي باعها البنك المركزي في عطاء يوم الثلاثاء الماضي، وفق ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط أمس عن مصادر مطلعة. ويشير ذلك إلى تجدد شهية المستثمرين الأجانب تجاه أدوات الدين المصرية بعد أن تخلصوا من حيازات بأكثر من 15 مليار دولار من أذون الخزانة المصرية وسط موجة بيعية واسعة النطاق ضربت الأسواق الناشئة في مارس الماضي.

"الضرائب" تمدد العمل بآلية رفع الحجز على الممولين حال سداد 1% من المديونية لثلاثة أشهر إضافية: أصدرت مصلحة الضرائب تعليمات جديدة باستمرار العمل بآليتها التي تتيح للممول أو المسجل المحجوز عليه نتيجة الربط لعدم الطعن سداد 1% من قيمة المديونية المحجوز بها، لرفع الحجز فورا وإعادة فتح باب الطعن مرة أخرى حتى 30 سبتمبر 2020، كما تسمح أيضا للممول أو المسجل المحجوز عليه نتيجة مديونية واجبة الأداء سداد 5% من قيمة المديونية لرفع الحجز فورا، وتقسيط باقي المديونية على فترة لا تقل عن عامين حتى 30 سبتمبر 2020، وفق بيان المصلحة (بي دي إف).

وزارة الشباب تطلق صندوق لدعم الرياضة المصرية، على أن تقدم الوزارة وبنك مصر للصندوق 10 ملايين جنيه مناصفة، وتشارك شركة بلتون القابضة في إدارته، وفقا لجريدة البورصة.

ومن الأخبار العالمية الأخرى:

شركة أمازون تفرض حظرا لمدة عام على استخدام الشرطة الأمريكية لتقنيتها الخاصة بالتعرف على الوجوه، وهو ما يأتي في ظل التظاهرات التي تشهدها الولايات المتحدة احتجاجا على عنف الشرطة والعنصرية، والمخاوف من احتمالية استخدام تلك التقنية ضد المحتجين، وفقا لرويترز. شركة "آي بي إم" أعلنت أيضا أنها لن تواصل إتاحة هذه التقنية تخوفا من استخدامها في انتهاك حقوق الإنسان.

"إتش إس بي سي" يدعم قانون الصين للأمن القومي في هونج كونج .. وغضب في أمريكا وبريطانيا: كسر بنك إتش إس بي سي سنوات من الحياد، بعد أن وقع أحد كبار مسؤوليه التنفيذيين على عريضة لصالح قانون الأمن القومي المثير للجدل الذي تستعد الصين لفرضه على هونج كونج، مما أثار غضب المسؤولين في واشنطن ولندن، بحسب تقرير فايننشال تايمز.

enterprise

في الحلقة الجديدة من Making It: صدرت اليوم أحدث حلقات الموسم الثاني من بودكاست إنتربرايز باللغة الإنجليزية Making It اليوم.

هدى منصور العضو المنتدب لشركة ساب إيجيبت لمصر والأسواق المبتدئة: اختارتها مجلة فوربس مرتين كواحدة من أهم سيدات الأعمال في الشرق الأوسط، وتشهد فترة قيادتها للشركة متعددة الجنسيات أفضل أداء للشركة منذ انطلاق أعمال الشركة محليا وكانت ضيفتنا مسؤولة عن تعظيم دور الشركة في المشروعات الحكومية، وكذلك تنمية قاعدة عملاء الشركة من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

برمجيات "الشركة الذكية" و"تخطيط موارد المؤسسات" من ساب هي صميم عمل الشركة، ومن ضمن البرمجيات الأكثر استخداما في الشركات حول العالم. تشتمل تلك البرمجيات على الوظائف الأساسية للشركات مثل المشتريات، والشؤون المالية، واللوجستيات، والموارد البشرية. واليوم، تتوقف حياة الكثير من الشركات على إنشاء والحفاظ على وجود رقمي يفتح للشركة قنوات وفرص جديدة، ويقدم رؤى وتحليلات، ويحسن الأداء في وقت الأزمات.

الشركات متعددة الجنسيات تجد إمكانات عالية للنمو في سوق العمل المصرية المليئة بالمهارات المتنامية، حسبما تقول هدى منصور. وتضيف أن نجاح شركة ساب في توفير برمجيات للعديد من الصناعات، يرجع بالأساس إلى توظيف مواهب داخل الشركة لخبرتهم في قطاعات مختلفة، وتطوير قدراتهم على البرمجة. وترى أن الاستعداد لانتشار خدمات الأتمتة يستلزم تعزيز التخصصات التعليمية المتنوعة، وتزويدها بالمهارات الشخصية اللازمة لسوق العمل.

اضغط هنا للاستماع إلى الحلقة على: موقعنا الإلكتروني أو منصة البودكاست المفضلة لديك. وأيضا على سبوتيفاي للحسابات من خارج الشرق الأوسط.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©