الرجوع للعدد الكامل
الخميس, 7 مايو 2020

صندوق النقد يبت في حزمة تمويلية إلى مصر الاثنين المقبل

صندوق النقد يبت في حزمة تمويلية إلى مصر الاثنين المقبل: من المتوقع أن يقر صندوق النقد قرضا بقيمة 2.7 مليار دولار إلى مصر بموجب برنامج أداة التمويل السريع إلى مصر، حينما يجتمع مجلس المدراء التنفيذيين بالصندوق الاثنين المقبل، وفق تقرير نشرته بلومبرج نقلا عن مسؤول مطلع لم تفصح عن اسمه. وطلبت الحكومة من الصندوق الشهر الماضي الحصول على حزمة دعم مالي وفني جديدة، في صورة تمويل عاجل لمدة عام وفق برنامج أداة التمويل السريع لمساعدتها في التغلب على تداعيات جائحة "كوفيد-19" وأيضا حزمة تمويلية أخرى وفق أداة "اتفاق الاستعداد الائتماني"، لدعم ميزان المدفوعات والحفاظ على زخم عملية الإصلاح الاقتصادي. وقالت أوما راماكريشنان، رئيس بعثة صندوق النقد الدولى لمصر إن خبراء الصندوق في مناقشات مع السلطات ويتوقعون عرض طلب أداة التمويل السريع على مجلس المدراء التنفيذيين يوم 11 مايو، وفق ما نقلته جريدة المال. ويتعارض ذلك مع تقرير سابق لموقع مصراوي ذكر نقلا عن مسؤول بالبنك المركزي المصري أن الصندوق وافق بالفعل على القرض وأن مصر ستتلقى الشريحة الأولى الاثنين المقبل.

ويظهر جدول اجتماعات المجلس التنفيذي لصندوق النقد على موقعه الإلكتروني يوم الاثنين بندا واحدا: مناقشة طلب مصر بشأن برنامج أداة التمويل السريع.

ولم تفصح الحكومة حتى الآن عن حجم التمويل المطلوب بموجب برنامج أداة الاستعداد الائتماني، لكن من المرجح أن القرض على غرار أداة التمويل السريع سيمتد عاما واحدا وسيكون مصحوبا بإصدار سندات سيادية لدعم الحساب الجاري للبلاد، وفق المصدر الذي تحدث إلى بلومبرج، دون الخوض في مزيد من التفاصيل. وكان معهد التمويل الدولي قد رجح في مذكرة بحثية أن يوافق صندوق النقد الدولي على إقراض مصر 8.4 مليار دولار بموجب أداتي التمويل السريع واتفاق الاستعداد الائتماني (تمثل 300% من حصتها في الصندوق) بناء الاحتياجات التمويلية للدولة، وقدرتها على السداد، والتزامها بالإنفاق الجيد للتمويلات السابقة من الصندوق.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).