الرجوع للعدد الكامل
الأربعاء, 6 مايو 2020

معيط: عجز الموازنة قد يرتفع إلى 7.8% في العام المالي الجاري بسبب "كوفيد-19"

معيط يتوقع ارتفاع عجز الموازنة إلى 7.8-7.9% في العام المالي الجاري بسبب "كوفيد-19": قال وزير المالية محمد معيط إن توقعات عجز الموازنة للعام المالي الجاري 2020/2019 ارتفعت إلى بين 7.8% و7.9% بسبب أزمة "كوفيد-19"، وذلك في اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب نقلته رويترز أمس الثلاثاء. وكانت الحكومة تستهدف نسبة 7.2% سابقا.

ونسبة العجز المتوقعة للعام المالي المقبل قد ترتفع إلى 7.8% في حالة استمرار الأزمة حتى نهاية ديسمبر، مقابل نسبة 6.3% المستهدفة في مشروع الموازنة، وفقا لمعيط. وأضاف معيط أن نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي قد ترتفع أيضا إلى 88% خلال العام المالي المقبل 2021/2020 مقابل 83% المستهدفة سابقا في حال استمرار الأزمة أيضا لديسمبر. وقد تعني الزيادة الطفيفة احتمال أن تكون الحكومة تخطط للمزيد من الاقتراض لاحتواء عجز الموازنة أثناء مكافحتها انتشار الفيروس.

وأضاف معيط أنه كان من المتوقع أن يحقق مشروع ميزانية السنة المالية المقبلة فائضا أوليا بنسبة 2% إلا أنه بعد وقوع أزمة "كوفيد-19" فمن المتوقع انخفاض هذا الفائض الأولي إلى 0.6% فقط.

وتأتي التوقعات بارتفاع العجز بعد أسبوع من تغيير الحكومة أيضا لتوقعاتها هذا الأسبوع بشأن النمو للعام المالي 2021/2020 إلى 2% إذا استمرت الأزمة حتى ديسمبر مقابل توقعات سابقة بنمو 3.5% بناء على انتهائها في يونيو.

وفيما يتعلق بالعام المالي الحالي، يتوقع معهد التمويل الدولي أن ينمو الاقتصاد المصري بنحو 1.6%. ووفقا لتقديرات المعهد في مذكرة أصدرها يوم الأحد، فإن الاقتصاد المصري سينكمش 2.5% خلال النصف الثاني من العام المالي 2020/2019 (من يناير إلى يونيو)، بعدما نما بـ 5.4% في الستة أشهر الأولى من العام المالي (من يوليو إلى ديسمبر 2019).

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©