الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 14 أبريل 2020

مجلس الوزراء بصدد تحديد القطاعات المستحقة لتقسيط الضريبة قبل نهاية أبريل

(خاص) مجلس الوزراء بصدد تحديد القطاعات المستحقة لتقسيط الضريبة قبل نهاية أبريل: من المتوقع أن يصدر مجلس الوزراء قرارا الأسبوع المقبل حول الصناعات التي ستستفيد من حزمة التوجيهات التي أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسي الأسبوع الماضي لمساندة الشركات والمنشآت المتضررة جراء تداعيات فيروس "كوفيد-19"، حسبما صرح مسؤول حكومي رفيع المستوى لإنتربرايز. وشملت حزمة الإجراءات تقسيط ضريبة الإقرارات الضريبية على تلك الشركات والمنشآت على 3 أقساط تنتهي في 30 يونيو من العام الجاري، وكذا تأجيل سداد وتقسيط الضريبة العقارية على تلك الشركات والمنشآت لمدة 3 أشهر، مع عدم احتساب أي غرامات أو فوائد تأخير على المبالغ المؤجلة أو المقسطة خلال تلك الفترة.

كلمة السر هنا تتمثل في طريقة الحكومة في تحديد القطاعات المتضررة: تمسك المصدر بتحفظه على تحديد القطاعات المتضررة التي من المرجح أن تكون مؤهلة للاستفادة من الإجراءات المذكورة أعلاه، لكنه أشار إلى احتمال أن تكون الإجراءات موجهة إلى قطاعات محددة. ومن المنتظر أن يتصدر قطاعا السياحة والطيران قائمة القطاعات المتضررة من الأزمة، بعد أن توقف كلاهما عن العمل بشكل كامل جراء أزمة "كوفيد-19". لكن مسؤولا حكوميا بارزا كان قد أكد لإنتربرايز الأسبوع الماضي أنه من المتوقع أن تكون كل الشركات مؤهلة، نظرا لأن التباطؤ الاقتصادي الحالي، قد مس جميع القطاعات.

ومن المقرر أن يحدد مجلس الوزراء ما إذا كان سيتعين على الشركات التي تعمل بالقطاعات المتضررة التقدم بطلبات للاستفادة من تقسيط الضريبة أو أن القرار سيشملها تلقائيا. ولم يتحدد بعد ما إذا كان مجلس الوزراء سيقرر أن تكون الضريبة على ثلاثة أقساط متساوية. وكان مصدران حكوميان بارزان قد صرحا لإنتربرايز الأسبوع الماضي أن ضريبة الدخل سيجري سدادها على ثلاثة أقساط متساوية في 30 أبريل و30 مايو و30 يونيو.

ولن تخضع الشركات المستفيدة من هذه التيسيرات لغرامات أو فائدة أو رسوم أخرى على قيمة الضريبة.

المصدر أكد أيضا على مواصلة الحكومة إلزام الشركة بسداد المساهمة التكافلية والتي توجه لصالح قطاع الصحة وتكون بنسبة 25 من الألف من إجمالي الإيرادات وتخصص لصالح منظومة التأمين الصحي الشامل.

وشدد المصدر على ضرورة التزام الشركات بسداد الضرائب الأخرى مثل ضريبة كسب العمل وضريبة القيمة المضافة.

لم يذكر المصدر أي شيء جديد حول القرار الذي اتخذته الحكومة الشهر الماضي بشأن تأجيل سداد الضريبة العقارية المستحقة على المصانع والمنشآت السياحية لمدة 3 أشهر، والسماح لها بسداد الضريبة المستحقة على الفترات السابقة من خلال أقساط شهرية لمدة 6 أشهر، ضمن حزمة قرارات اتخذتها الحكومة لمواجهة تداعيات "كوفيد-19".

enterprise

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).