الرجوع للعدد الكامل
الإثنين, 23 مارس 2020

نتابع اليوم الاثنين 23 مارس 2020

تسجيل 4 وفيات و33 إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، ليرتفع إجمالي الحالات المسجلة في مصر حتى أمس الأحد إلى 327 حالة. وجاءت الحالات الجديدة جميعها لمصريين خالطوا الحالات الإيجابية التي جرى اكتشافها والإعلان عنها في السابق، وفق بيان لوزارة الصحة، والذي أشار إلى أن حالات الوفاة إحداها لسيدة تبلغ من العمر 51 عاما، والثلاث الأخرى لرجال يبلغون من العمر 80 عاما، و73 عاما، و56 عاما، ليصل العدد الإجمالي إلى 14 حالة وفاة. ولفتت الوزارة إلى تعافي 15 حالة جديدة من الفيروس وخروجها من مستشفى العزل، من ضمنها 7 أجانب و8 مصريين، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 56 حالة، من أصل الـ 74 حالة التي تحولت نتائجها من إيجابية إلى سلبية، بحسب البيان.

24 محافظة سجلت حالات إصابة حتى أمس، وفق ما أعلنه المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في اتصال مع برنامج "على مسؤوليتي" أمس.

والقوات المسلحة تعلن وفاة اللواء أركان حرب خالد شلتوت جراء إصابته بفيروس "كوفيد-19"، وفق بيان أذاعته قناة "سي بي سي إكسترا" (شاهد 1:03 دقيقة).

والرئيس عبد الفتاح السيسي يتحدث عن جهود الدولة لمواجهة أزمة فيروس كورونا (كوفيد-19)، خلال لقاء عقده بمناسبة الاحتفال بعيد المرأة المصرية أمس (شاهد 48:06 دقيقة).

وخلال كلمته أعلن الرئيس السيسي تفاصيل حزمة الحوافز والمساعدات التي أعلنتها الدولة بقيمة 100 مليار جنيه، لمواجهة أزمة فيروس "كوفيد-19"، وتشمل الحزمة:

  • تخصيص 20 مليار جنيه من البنك المركزي لدعم البورصة المصرية (المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع في فقرة "أخبار اليوم")
  • التوجيه بتنفيذ قرار صرف "العلاوات الخمس" لأصحاب المعاشات في أقرب وقت، وذلك بتكلفة 27.6 مليار جنيه، ويستفيد منها 2.4 مليون أسرة تضم 10 ملايين مواطن، حسبما أوضحت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج في وقت لاحق من مساء أمس.
  • توجيه 50 مليار جنيه ضمن مبادرة تمويل قطاع السياحة لضمان تشغيل الفنادق وتمويل مصاريفها الجارية، مع تخفيض تكلفة الإقراض بتلك المبادرة إلى 8%.
  • وقف تطبيق قانون ضريبة الأطيان الزراعية لعامين آخرين، بعد أن كان من المقرر تطبيقها اعتبارا من يوليو المقبل.
  • إقرار العلاوة الدورية السنوية لأصحاب المعاشات بنسبة 14% اعتبارا من العام المالى المقبل.

وأكد الرئيس السيسي استمرار الجهود من جميع أجهزة الدولة من القطاع الطبي وبمشاركة القوات المسلحة والشرطة، لعبور المرحلة الحرجة من الأزمة. وأشار الرئيس إلى أن صمود المصريين وتحملهم لضغوط الإصلاح الاقتصادي هو ما جعل البلاد قادرة الآن على تحمل تداعيات الأزمة الحالية.

ودعا السيسي المواطنين إلى التعاون والالتزام بالإرشادات الحكومية لتقليل الاختلاط بين المواطنين، محذرا من قدرة فيروس كورونا على التفشي بسرعة كبيرة. وأضاف "خلونا نقعد أسبوعين على الأقل كده، مزيد من الالتزام والجدية والمسئولية والانضباط، ساعدونا يا مصريين إننا نعبر الأزمة، أسبوعين على الأقل نخلي حجم الأرقام المعلنة ميزدش ومتوصلش لأرقام أكبر من كده، ليه بقول كده لأن التوصيف الطبي للفيروس سريع الانتشار ومتوالية هندسية يمكن تحويل الأعداد لآلاف في أيام قليلة". وتابع الرئيس "لو ما حطيناش إيدينا في إيد بعض، واتعاملنا مع الموضوع بشكل حاسم هنخسر كتير". وشدد الرئيس على أن مصر تتعامل مع الأزمة من خلال العلم والمعايير الدولية التي أقرتها منظمة الصحة العالمية.

وتوجه الرئيس السيسي بالشكر لجميع العاملين بالقطاع الصحي من الأطباء وأطقم التمريض، قائلا "نخوض الآن حربا أبطالها الأطقم الطبية".

وحول قرار تعليق الصلوات بالمساجد والكنائس، قال الرئيس إنه جاء من باب "الأخذ بالأسباب"، وذلك لحين انتهاء الظروف الحالية.

هل سيمتد قرار تعليق الرحلات الجوية من وإلى مصر؟ قال رئيس اتحاد الغرف السياحية حسام الشاعر إن من المحتمل مد فترة تعليق الرحلات الجوية إلى ما بعد 31 مارس، وذلك في اتصال هاتفي مع لميس الحديدي في برنامج "القاهرة الآن" مساء أمس (المزيد في فقرة "توك شو").

تخفيضات أسعار الطاقة للمصانع تدخل حيز التنفيذ خلال الشهر الجاري، بحيث تشتمل فواتير مارس المحصلة في أول أبريل على خصم 10 قروش للمستهلكين ذوي الجهد المتوسط والعالي والفائق، حسبما أفادت صحيفة المال نقلا عن مصادر لم تسمها.

قرار البنك المركزي تأجيل سداد الاستحقاقات الائتمانية يشمل بطاقات الائتمان: قرر البنك المركزي أن يشمل قراره تأجيل سداد الفوائد على القروض المصرفية أيضا القروض الاستهلاكية، وهي القروض الشخصية والبطاقات الائتمانية والقروض بغرض شراء السيارات الشخصية والقروض العقارية للإسكان الشخصي، بحسب الكتاب الدوري الذي أصدره البنك (بي دي إف). وسبق أن أعلن محافظ البنك المركزي طارق عامر الأسبوع الماضي أن البنك قرر تأجيل فترة سداد جميع القروض المصرفية لـ 6 أشهر، بعد أن خفض سعر الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس لحماية الاقتصاد المصري من تفشي فيروس كورونا الجديد.

ولا عمولة على التحويلات المحلية: في محاولة أخرى لدعم العملاء، أصدر البنك المركزي تعليماته للبنوك بإلغاء أي رسوم أو عمولات على التحويلات المحلية لمدة 3 أشهر، وفقا لكتاب دوري آخر نقلت عنه جريدة المال.

الحكومة تدرس مقترحا بإنشاء صندوق لدعم العمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات أزمة انتشار فيروس "كوفيد-19"، وفق بيان رسمي. وجرى تقديم المقترح خلال اجتماع عقده رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي مع وزراء القوى العاملة والمالية والتخطيط والسياحة والتضامن الاجتماعي والتجارة.

ومن الأخبار الأخرى حول "كوفيد-19" محليا:

  • مصر للطيران تعيد 150 مصريا من بريطانيا أمس الأحد في رحلة استثنائية، مع استمرار وقف الرحلات الجوية حتى نهاية الشهر الجاري، وفقا لبيان صادر عن الخارجية المصرية.
  • أعلنت دار الإفتاء المصرية أمس أن الإصرار على إقامة الصلاة في المساجد حاليا حرام شرعا، وذلك بعد أن قررت قبل يومين إغلاق المساجد وتعليق صلاة الجماعة للتحوط ضد انتشار الفيروس.
  • مصر ترفع إنتاجها من الكمامات من 60 مليونا لما بين 80 و120 مليونا في العام، لتوفير احتياجات السوق وتلبية الطلب المرتفع خلال أزمة "كوفيد-19"، بحسب تصريحات علي عوف رئيس شعبة الأدوية باتحاد الغرف التجارية لليوم السابع.
  • مصر ترسل مساعدات طبية إلى إيطاليا تضم نحو مليون ونصف المليون قناعا طبيا، وفق ما أعلنه وزير الخارجية الإيطالية لويجي دي مايو أمس. وسيجري توزيع هذه المساعدات في منطقة لومباردي. وتعد إيطاليا الدولة الأكثر تضررا من تفشي فيروس "كوفيد-19" في أوروبا حاليا، مع استمرار تسجيلها أكبر عدد وفيات عالميا.

تراجع حركة الحاويات في قناة السويس بنسبة 7.3% في فبراير: شهد عدد سفن الحاويات المارة عبر قناة السويس في فبراير انخفاضا بنسبة 7.3%، بينما انخفضت نسبة سفن الركاب بنسبة 22.2% والحمولات بنسبة 1.3%، بسبب التباطؤ العالمي الذي يسببه انتشار فيروس كورونا، بحسب جريدة المال.

enterprise

وعلى الصعيد العالمي:

فشل المحادثات الأمريكية حول برنامج التحفيز الاقتصادي بنحو تريليوني دولار أمس في العاصمة واشنطن. ومنع أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين تمرير قانون التحفيز الطارئ بقيمة 1.8 تريليون دولار، ما قد يهدد الاقتصاد الأمريكي بصدمة غير مسبوقة، حسبما كتبت صحيفة واشنطن بوست. ويرى أعضاء الحزب الديمقراطي أن مشروع القانون المقدم من الجمهوريين يقدم الكثير للشركات، والقليل فقط للعاملين ولقطاع الرعاية الصحية. وتصدر الخبر الصفحات الأولى من صحف المال والأعمال العالمية صباح اليوم: فايننشال تايمز | وول ستريت جورنال | رويترز | بلومبرج.

الأسواق غير متفائلة بالموقف في واشنطن: تعرضت أسواق الأسهم في نيوزيلندا وأستراليا لضربة قوية، في حين تأثرت أسواق الصين وهونج كونج واليابان وكوريا الجنوبية. ومن بين الأسواق العالمية الكبرى التي فتحت جلساتها قبل موعد إرسال نشرتنا، لم ترتفع سوى السوق الهندية. وتشير السوق المستقبلية إلى توقعات بافتتاح بورصة لندن على تراجع، ويبدو الأمر أسوأ في الولايات المتحدة، حيث تراجع مؤشر داو جونز في السوق المستقبلية إلى الحد الأدنى المسموح، كما من المتوقع أن تفتتح ناسداك وستاندرد أند بورز في المنطقة الحمراء أيضا.

والجهات التنظيمية تطلب من الشركات المدرجة في بورصة لندن تأجيل إصدار بياناتها المالية لمدة أسبوعين على الأقل. وكتبت هيئة مراقبة السلوك المالي البريطانية خطابا "مهذبا للغاية" تشير فيه إلى أن المدققين والمراجعين الماليين يحتاجون إلى وقت لإعادة التفكير في ما إذا كان من المناسب إثارة المزيد من المخاوف حول الشركات الأكثر تضررا من أزمة "كوفيد-19" في الوقت الحالي.

وما زال قرارات حظر الطيران والعزل الكامل تتزايد حول العالم:

  • الهند: فرض حظر التجول لمدة 14 ساعة على أكثر من مليار مواطن اعتبارا من أمس (بي بي سي)
  • تركيا: تقييد حركة المواطنين فوق سن 65 عاما، وكل من يعاني من مشاكل صحية (ديلي صباح)
  • إيطاليا: منع أي تحرك داخل البلاد، بعد تسجيل 1400 حالة وفاة خلال نهاية الأسبوع فقط (الجارديان)
  • الولايات المتحدة: ثلث الأمريكيين يخضعون لأوامر البقاء في المنزل حاليا (رويترز)
  • بريطانيا: الحكومة قد تتجه إلى فرض إغلاق شامل للبلاد على غرار إيطاليا، حسبما ألمح رئيس الوزراء بوريس جونسون أمس (بي بي سي)
  • سنغافورة: حظر دخول الزائرين لفترات قصيرة أو المارين عبر مطارها بدءا من منتصف الليل بالتوقيت المحلي وإلى أجل غير مسمى (واشنطن بوست)
  • أستراليا: إغلاق الأماكن العامة بما فيها الحانات وصالات التمارين الرياضية ودور السينما، بعدما ارتفع عدد الحالات المؤكدة للإصابة بالفيروس إلى 1098 بالإضافة إلى 7 وفيات يوم الأحد (رويترز)

الإغلاق الكامل ليس كافيا لمنع انتشار الفيروس، وفق ما أعلنه خبير بمنظمة الصحة العالمية. قال مايك ريان، أحد كبار خبراء الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية إن الحكومات لا يمكنها الاعتماد فقط على إجراءات الإغلاق الكامل للبلاد، إذ يجب عليها أيضا التركيز على اتخاذ "تدابير قوية تتعلق بالصحة العامة". وأضاف ريان "نحتاج حقا إلى التركيز على العثور على المرضى، وعلى الحاملين للفيروس، وعزلهم، والعثور على المخالطين بهم وعزلهم". وشدد قائلا "إذا لم نطبق تدابير الصحة العامة بقوة الآن، فإن خطر انتشار المرض من جديد سيرتفع، عندما يتم إلغاء إجراءات الإغلاق وتقييد الحركة الحالية".

ميركل تدخل العزل الصحي: دخلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في عزل ذاتي أمس، بعد اكتشاف مخالطتها لطبيب ثبت حمله لفيروس "كوفيد-19".

هل تتراجع اليابان عن خططها لتنظيم الأولمبياد هذا الصيف؟ على عكس تأكيداتها المستمرة أن دورة الألعاب الأولمبية ستكون في موعدها رغم الاضطرابات الناتجة عن تفشي "كوفيد-19"، تجهز اليابان في الخفاء خططا بديلة تحسبا لتأجيل المنافسات، حسبما قالت مصادر لرويترز. وأنفق العملاق الآسيوي 12 مليار دولار على الاستعدادات بالفعل، وهو رقم قياسي أولمبي سيخسره بالإضافة إلى 3 مليارات أخرى من عقود الرعاية المحلية حال التأجيل، حسبما ذكرت الوكالة.

enterprise

نقدم لكم هذا الصباح مرة أخرى "بلاكبورد" أول نشرة متخصصة من إنتربرايز، تركز "بلاكبورد" على التعليم في مصر، بدءا من مرحلة ما قبل التعليم الأساسي وحتى التعليم العالي. وتحتوي على مزيج من الأخبار والتحليلات والبيانات والأرقام، لإثراء الحوار بين المتخصصين في هذا القطاع وإطلاع غير المتخصصين على أهم تطوراته. تصدر "بلاكبورد" كل يوم اثنين وتجدونها في نهاية النشرة.

في عدد اليوم: نبحث اليوم كيف تأثرت اختبارات العام الدراسي 2020/2019 بانتشار فيروس "كوفيد-19". وأيضا كيف ستجبرنا الأوضاع الحالية على اختبار وتقييم الطلاب بطرق أكثر ابتكارا.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).