الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 17 مارس 2020

نتابع اليوم الثلاثاء 17 مارس 2020

البنك المركزي المصري يخفض أسعار الفائدة 300 نقطة أساس في خطوة مفاجئة مساء أمس، وجاء ذلك في يوم شهدت فيه البورصات العالمية انهيارات جديدة (إذ هوى مؤشر داو جونز بنسبة 13%، في حين تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بأكثر 7%). وباتت تقلبات أسواق المال أشد من فترة الأزمة المالية العالمية في 2008-2009، في حين دخلت مدينة سان فرانسيسكو ودولة فرنسا بأكملها في حظر صحي كلي، وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه يعتزم إغلاق أجوائه الجوية لمدة 30 يوما.

وبينما نستعد لإرسال النشرة هذا الصباح، تبدو الأسواق العالمية متباينة، إذ سجلت الأسهم اليابانية ارتفعت في بداية تعاملات اليوم، في حين تراجعت في هونج كونج، والصين، وكوريا الجنوبية. وتشير أسواق الأسهم الأمريكية المستقبلية إلى أن المؤشرات الثلاثة الرئيسية بالولايات المتحدة ستفتح اليوم على ارتفاع، بينما تبدو الأسواق الأوروبية متجهة للهبوط خلال جلسة اليوم.

وبالعودة إلى مصر، ما الذي يعنيه الخفض الطارئ لأسعار الفائدة؟ رؤيتنا: أن ذلك يعني أن البنك المركزي يمنح الحكومة المساحة للتحرك ماليا لمواجهة الأزمة الحالية دون أن يشهد عجز الموازنة ارتفاعا كبيرا. خفض الفائدة بهذه القوة يمنح الحكومة المجال للتعامل مع أزمة فيروس "كوفيد-19"، لدعم الاقتصاد، ودعم القطاعات المتضررة مثل قطاع الطيران، ويبقي لديها القدرة على مواجهة ما قد يطرأ في الفترة المقبلة. ويشير الخفض أيضا إلى تشجيع الشركات والأفراد على السواء إلى ضخ سيولة نقدية في السوق بدلا من إبقائها بالبنوك. وهناك المزيد من الأسباب بالتأكيد، لكننا نرى أن ذلك كان الدافع الأساسي وراء الخفض.

وفي شركتك، عليك أن تتقبل الآن أنك أو بقية فريق عملك لن تعملون بنفس الكفاءة من المنزل خلال هذا الأسبوع أو (الأسبوع المقبل)، مقارنة بسير العمل من المكتب. المشاريع ستتأجل، ولذلك عليك تعديل أو تغيير أولوياتك، والإنتاجية ستتراجع (بعكس ما يقوله أنصار حركات العمل من المنزل). وهذا أمر طبيعي في البداية، فالعالم كله في لحظة حساسة، بينما فريقك سيبدأ التعود على أدوات اتصال جديدة والتعامل مع عدد كبير من الأفراد عن بعد. وأضف إلى ذلك أنك ستبدأ استكشاف كيفية تسيير العمل من المنزل، بينما تجالس أطفالك الذين تغير روتينهم أيضا.

وتذكر أن الحياة ستستمر بالنسبة للغالبية العظمى ممن يعيشون اليوم. سينتهي الوباء في وقت ما، ويترك وراءه عدة أسئلة جديدة عن العالم.

وتذكر، إذا كان بإمكاننا توجيه النصح: هدفك الأساسي اليوم؟ الحفاظ على سلامتك وسلامة من معك، إذا كان هناك من يمكنه العمل من المنزل، دعه يعمل من المنزل.

تسجيل 40 إصابة جديدة بـ "كوفيد-19" وحالتي وفاة: أعلنت وزارة الصحة في بيان لها أمس تسجيل 40 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ليرتفع بذلك عدد الحالات المسجلة للفيروس في البلاد إلى 166 حالة. وتتضمن الحالات التي ثبت إيجابية تحاليلها للفيروس أمس 35 مصريا و5 أجانب من جنسيات مختلفة، من بينهم 8 حالات عائدة من العمرة، والباقي من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقا.

وحالتين وفاة جديدتين إحداهما لألماني الجنسية يبلغ من العمر 72 عاما بمحافظة الأقصر، والأخرى لمصري يبلغ من العمر 50 عاما من مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، وهو من قرية مجاورة للسيدة المصرية التي توفيت يوم 12 مارس في بلقاس. وذكر البيان أن المصابين الجدد الذين جرى وضعهم بمستشفيات العزل حالتهم "مستقرة" تماما، باستثناء 7 مصابين حالتهم "متوسطة"، واثنين حالتهما غير مستقرة. وأعلنت الوزارة أمس فرض حجرا صحيا على 300 أسرة بمركز بلقاس بعد ظهور عدة حالات مصابة بالفيروس هناك.

وقالت وزيرة الصحة هالة زايد في اتصال مع عمرو أديب في برنامج "الحكاية" إن الحكومة بدأت في اتخاذ إجراءات أكثر احترازية في المحافظات التي ظهرت بها الإصابات مثل الدقهلية ودمياط والمنيا، وكذلك المحافظات السياحية، وسيجري الإعلان عن تلك الإجراءات اليوم، حسب قولها (شاهد 33:02 دقيقة).

مصر تعلق جميع الرحلات الجوية مع العالم اعتبارا من الخميس 19 وحتى 31 مارس في محاولة للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19"، وفقا لبيان صادر عن مجلس الوزراء أمس. وأكد وزير الطيران محمد منار استعداد وزارته لإجلاء المصريين الراغبين في العودة إلى البلاد حتى ظهر يوم الخميس المقبل، وفق ما ذكرته جريدة الشروق. وأشار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي إلى أن تكلفة تعليق رحلات الطيران ستبلغ 2.25 مليار جنيه، وأن الدولة ستتحمل هذه الخسائر بنفس راضية، مؤكدا أن صحة وسلامة أهم من كل شيء. ومن جانبه، قال وزير السياحة والآثار خالد العناني إن افتتاح المتحف المصري الكبير، وغيرها من مبادرات القطاع، ستساهم في عودة السياحة إلى معدلاتها الطبيعية بمجرد انحسار أزمة "كوفيد-19" عالميا.

تعليق الدراسة قد يمتد لأكثر من أسبوعين: ألمح وزير التربية والتعليم طارق شوقي في مقابلة مع لميس الحديدي في برنامجها "القاهرة الآن" إلى إمكانية تمديد تأجيل الدراسة بالمدارس بعد انتهاء فترة التوقف الحالية الممتدة حتى نهاية الأسبوع المقبل. وتوقع شوقي أن يكون من الصعب العودة إلى المدارس بعد 10 أيام من الآن، في ظل الوضع الحالي (شاهد 3:29 دقيقة).

منظمة الصحة العالمية تشيد بالجهود التي تبذلها مصر لاحتواء انتشار فيروس "كوفيد-19". وقال ممثل المنظمة في مصر جون جبور في مقابلة مع سي إن إن، "تعاملت مصر بفاعلية مع الفيروس منذ ظهور الحالات الأولى"، مؤكدا أن مصر تملك واحدا من أقوى أنظمة المراقبة في المنطقة (شاهد 0:43 دقيقة).

الحكومة بصدد الإعلان عن حزمة جديدة من الإجراءات لتحفيز النشاط الاقتصادي قريبا: قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي إن حكومته تعمل حاليا على حزمة من الإجراءات لتحفيز النشاط الاقتصادي وتفادي الآثار السلبية لانتشار فيروس كورونا على أداء الاقتصاد، بما في ذلك بعض الإجراءات التي ستسهم في تنشيط البورصة المصرية، وفق بيان المجلس. جاء ذلك خلال اجتماع المجموعة الوزارية الاقتصادية أمس بحضور محافظ البنك المركزي طارق عامر. ومن المقرر أن تعلن الحكومة عن الحزمة الجديدة قريبا، وفق مدبولي.

قررت وزارة التنمية المحلية أمس حظر تدخين الشيشة في الأماكن العامة. وبدأ المحافظين تطبيق القرار بالفعل أمس.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي أمس قرارا بتخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية، بما في ذلك الوزارات والهيئات العامة وشركات قطاع الأعمال العام، باستثناء العاملين بالمرافق الحيوية مثل خدمات النقل والإسعاف والمستشفيات والمياه والكهرباء، وفق بيان المجلس. ونص القرار على أن يمنح الموظف المُصاب بأي من الأمراض المزمنة مثل (السكر، الضغط، أمراض الكلى، أمراض الكبد، أمراض القلب، الأورام) وفقا لما هو ثابت بملفه الوظيفي، إجازة استثنائية طوال مدة سريان هذا القرار.

وقرر مجلس النواب أن يكون العمل بالأمانة العامة للمجلس بالتناوب بنصف طاقة العاملين فقط، على أن تكون الأولوية في الإجازات للسيدات وخاصة اللاتي يرعين أطفالا يقل عمرهم عن 12 عاما، وذلك لمدة أسبوعين اعتبارا من اليوم الثلاثاء، وفق ما ذكرته جريدة الشروق أمس.

قرر محافظ القاهرة خالد عبد العال منع إقامة جميع الأسواق الأسبوعية بالعاصمة، وإغلاق 129 مركزا رياضيا، وفق ما نقلته جريدة المال.

الصناع يتعهدون بالإبقاء على الأسعار منخفضة، بعد اتجاه المستهلكين لشراء كميات وتخزينها: تعهد عدد من الصناع بعدم زيادة الأسعار خلال الأسبوعين المقبلين، بعد أن هرع المستهلكون إلى المحلات في موجة شراء بدافع من انتشار كورونا، وفق تصريحات رئيس جمعية مستثمري أكتوبر محمد شعبان لجريدة البورصة. وأضاف شعبان أن أصحاب المصانع ومتاجر البيع بالتجزئة يطلبون من المشترين التوقف عن التخزين، لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث فجوة بين العرض والطلب ويتسبب في ارتفاع الأسعار.

راية لمراكز الاتصالات تبدأ تطبيق نظام العمل عن بعد لجميع موظفيها في مراكز الاتصال بمصر والإمارات، وفقا لمصراوي.

تعقيم كل مدارس الجمهورية بدءا من الجمعة المقبل، بعد تعليق الدراسة لمدة أسبوعين بسبب مخاوف انتشار الفيروس، بحسب جريدة الوطن.

وعالميا: سيغلق الاتحاد الأوروبي حدوده اعتبارا من الساعة 12 ظهر اليوم أمام جميع الرحلات غير الضرورية.

وفرنسا تتجه لإعلان العزل الكامل للبلاد، وتقول إن المواطنين يمكنهم فقط مغادرة منازلهم للذهاب إلى العمل، أو شراء الغذاء، أو لمساعدة كبار السن أو من يحتاجون الرعاية، وفق ما ذكرته أسوشيتد برس. وبدأت المملكة المتحدة أيضا حث المواطنين على العمل من المنزل.

وكندا تغلق حدودها أمام غير المواطنين أو المقيمين. والاستثناءات الوحيدة هي لأقارب المواطنين من الدرجة الأولى أو الثانية، والدبلوماسيين، وطواقم الطيران، والأمريكيين، وفق ما ذكره موقع سي بي سي الكندي. وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس "إذا كنت بالخارج، حان الوقت لتعود إلى الديار".

إغلاق العديد من الخدمات في مختلف أنحاء العالم: من بين التدابير التي تتخذها مختلف بلدان العالم بشكل أو بآخر حاليا، تقليص ساعات فتح المحلات، وإغلاق المتاحف، ودور العبادة، والحانات، والمتاجر غير الأساسية، في عدة دول ومدن كبرى، ومنها ألمانيا، والمغرب، ونيويورك، ولوس أنجلوس.

بدأت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية تجربة لقاح ضد فيروس كورونا أمس على متطوعة شابة بصحة جيدة، وسترفع العدد إلى 45 متطوعا بجرعات مختلفة من اللقاح، الذي طورته المعاهد بالتعاون مع شركة موديرنا المتخصصة في مجال التقنيات الحيوية، وفق ما أكده مسؤول حكومي لوكالة أسوشيتد برس. ومع ذلك، يتوقع مسؤولو الصحة العامة في الولايات المتحدة أن يستغرق اللقاح ما بين عام و18 شهرا للتأكد من صلاحيته وجاهزيته للاستخدام على نطاق واسع.

عدد وفيات الفيروس خارج الصين يتجاوز داخلها لأول مرة، بعد تسجيل أكثر من 3300 حالة وفاة في دول منها إيطاليا وإيران وإسبانيا في وقت مبكر أمس مقارنة بـ 3200 داخل الصين، بحسب البيانات التي عملت عليها جامعة جونز هوبكنز ونقلتها صحيفة وول ستريت جورنال. أما الإصابات فتبدو متقاربة إلى حد كبير، إذ إن هناك 88 ألف حالة خارج الصين و81 ألف إصابة داخلها.

ولدينا مزيد من الأخبار العالمية المتعلقة بفيروس كورونا الجديد:

  • عقد قادة دول مجموعة السبع مؤتمرا بالفيديو أمس لمناقشة تنسيق مجهودات التصدي لتفشي الفيروس، وفقا لما نقلته رويترز عن مسؤولين.
  • قررت السعودية تعليق الحضور لأماكن العمل في كل الجهات الحكومية لمدة 16 يوما، وفقا لبيان صحفي. ولا يسري القرار على موظفي الحكومة العاملين بالمراكز الصحية والأمنية والعسكرية والإلكترونية.

enterprise

الطلب على النفط يتراجع إلى أدنى مستوى حول العالم، وسط الإجراءات "غير المسبوقة" التي تتخذها البلدان لمواجهة أزمة "كوفيد-19"، وفقا لتقرير نشرته بلومبرج. وقادت الجائحة العالمية التجار، ورؤساء الشركات، ومديري صناديق التحوط، والمستشارين، إلى مراجعة توقعاتهم لمعدلات استهلاك النفط العالمية، بحسب التقرير.

أرامكو السعودية تعلن خفض إنفاقها الرأسمالي بنسبة تصل إلى 23%، لتصل إلى ما بين 25 و30 مليار دولار بعدما كانت 32.8 مليار، لتعويض انخفاض أسعار النفط في أعقاب الحرب الدائرة بين السعودية وروسيا، وفق ما نقلته صحيفة فايننشال تايمز عن الشركة. وكانت أرامكو أعلنت الأسبوع الماضي أنها سترفع طاقتها الإنتاجية إلى 13 مليون برميل في اليوم، بعد أن سبق ورفعته إلى مستوى قياسي بلغ 12.3 مليون برميل في اليوم قبلها بأسبوع.

وتراجعت أسعار النفط أمس دون مستوى 30 دولار للبرميل، وفقا لرويترز. وقالت شركة أرامكو إنها "مرتاحة للغاية" لهذا السعر، مضيفة أن خطتها لزيادة الإنتاج لمعدلات قياسية للاستحواذ على حصة أكبر من السوق العالمية ستبدأ من أبريل وتستمر حتى مايو المقبل.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©