الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 8 مارس 2020

الكشف عن 45 حالة لفيروس كورونا على متن الباخرة النيلية

الكشف عن 45 حالة لفيروس كورونا على متن الباخرة النيلية: أعلنت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد عن اكتشاف 33 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، على متن الباخرة السياحية بالأقصر والتي كانت الحكومة أعلنت الجمعة الماضية اكتشاف 12 حالة إصابة بها وأن مصدر الإصابة مواطنة أمريكية من أصل تايواني، أبلغت منظمة الصحة العالمية السلطات المصرية بشأنها بعد عودتها إلى بلادها. وقالت زايد إنه تم اجراء التحاليل لعدد 171 من العاملين والأجانب على الباخرة، وكشفت عن أن الأرقام النهائية والتي تشير إلى أن الـ 12 حالة التي جرى الاعلان عنها يوم الجمعة، اصبحت 11 حالة منهم سلبية، وظهرت 33 حالة ايجابية جميعها حاملة للفيروس ولا يظهر عليها أية أعراض، وذلك من إجمالي 45 حالة اشتباه كان لها علاقة بالمركب، ونوهت إلى أن الـ 11 حالة سلبية من المركب سيجري عزلهم، لمتابعتهم لمدة 14 يوم، والبقية وعددهم 34 حالة سيتوجهون لمستشفى العزل لمتابعتهم حتى تثبت سلبيتهم. وجاءت تصريحات زايد في مؤتمر صحفي عقد أمس برئاسة مجلس الوزراء لاستعراض آخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا. وترأس المؤتمر الصحفي رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، بحضور وزير السياحة والآثار خالد العناني، ووزيرة الصحة والسكان ووزير الطيران المدني محمد منار عنبة.

وأعلنت وزيرة الصحة أيضا عن شراء شراء 250 ألف كاشف حديث سيبدأ بالفعل توريدها وتوزيعها لوضعها بالمطارات وكل الطائرات القادمة من الدول التى بها إصابات، وقالت إن نتيجة الفحص باستخدام تلك الكواشف فى المطار تظهر خلال 30 دقيقة والحالة التى سيثبت إيجابيتها من الخارج ستحال إلى معامل لسحب عينة، ثم تحال للعزل. وأوضحت الوزيرة أنه جرت زيادة عدد المعامل المرجعية إلى 8 معامل على مستوى الجمهورية.

وستقوم تلك المعامل الحكومية فقط بإجراء فحوصات PCR للكشف عن الفيروس (تماشيا مع الممارسات المتبعة في أغلب الدول)، وذلك على الرغم من إعلان شركة سبيد ميديكال في فبراير الماضي إن معاملها ستوفر التحليل.

وأعلنت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد أن وزارتها ستعد خلال أسبوع دراسة وافية عن تأثيرات فيروس "كوفيد-19" على الاقتصاد المصري، وفق ما ذكرته جريدة المال.

وأعلنت اليونان عن اكتشاف 14 حالة إصابة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس إلى 45، وقالت إن 11 شخصا منهم كانوا ضمن في رحلة دينية إلى كل من إسرائيل ومصر، وفقا لرويترز.

وقررت الكويت وقف جميع رحلات الطيران القادمة والمغادرة من مطار الكويت إلى 7 دول، من بينها مصر، وذلك ابتداء من أمس السبت ولمدة أسبوع. وتشمل الدول الأخرى لبنان وسوريا وبنجلادش والفلبين والهند وسريلانكا، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الكويتية. وسبق أن قررت الإدارة العامة للطيران بالكويت وقف رحلات الطيران من الصين وهونج كونج وإيران وكوريا الجنوبية وتايلاند وإيطاليا وسنغافورة واليابان والعراق. وطالبت السفارة الكويتية بالقاهرة المواطنين الكويتيين المتواجدين في مصر بالتواصل معها لتنظيم عودتهم إلى بلدهم في أسرع وقت ممكن.

وأعلنت شركة مصر للطيران، في بيان لها أمس إلغاء رحلاتها اليومية إلى الكويت، اعتبارا من أمس 7 مارس ولحين إشعار آخر.

وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني بسلطنة عمان، في تغريدة على موقع تويتر، تعلق الرحلات الجوية غير المنتظمة بين السلطنة ومصر اعتبارا من اليوم ولمدة شهر، واشترطت على المقيمين لدخول السلطنة إبراز شهادة الفحص المسبق لإثبات الخلو من فيروس كوفيد ١٩وخضوع القادمين للحجر الصحي ١٤ يوما.

وفي السياق نفسه، أعلنت وزارة الصحة السعودية أنه يجب على من كان في كل من إيطاليا وكوريا ومصر ولبنان خلال الأسبوعين الماضيين، عزل أنفسهم منزليا لمدة أسبوعين من تاريخ عودتهم كإجراء احترازي منعا لانتشار الفيروس، كما اشترطت السلطات السعودية على جميع من يرغب في القدوم إلى المملكة من أي دولة ظهر فيها خطر انتشار فيروس كورونا أن يقدم شهادة مخبرية تثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا، كما أعلنت السعودية مساء الجمعة قصر الدخول بشكل مؤقت إلى المملكة عبر المنافذ البرية مع الإمارات والكويت والبحرين على الشاحنات التجارية فقط ضمن الإجراءات الاحترازية للفيروس.

من ناحية أخرى، أعادت السلطات السعودية أول أمس فتح المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة، وذلك بعد إغلاقهما لتعقيمهما من أجل وقف تفشي الفيروس، فيما يتواصل وقف أداء العمرة مؤقتا، وفقا لوكالة رويترز.

وفي البحرين، قالت وزارة الصحة إنها طلبت من الأشخاص الذين سافروا إلى لبنان ومصر وإيطاليا أو كوريا الجنوبية عزل أنفسهم لمدة أسبوعين اعتبارا من تاريخ عودتهم إلى البلاد، وفقا لرويترز.

واهتمت الصحف ووكالات الأنباء الأجنبية هذا الصباح بهذه التطورات الأخيرة التي شهدتها مصر يومي أمس. وتناول الخبر كل من وكالات أسوشيتد برس، ورويترز، وبلومبرج، وصحف نيويورك تايمز، وواشنطن بوست، والجارديان وروسيا اليوم.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و «مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).