الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 3 مارس 2020

"إكما" تتقدم بمقترحات تشمل تأجيل ضريبة أرباح البورصة حتى 2023

(خاص) "إكما" تتقدم بمقترحات لتأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة حتى مايو 2023: انتهت الجمعية المصرية للأوراق المالية (إكما) من إعداد مقترحاتها لتنشيط الاستثمار المباشر وغير المباشر في البورصة المصرية عبر تخفيض الضرائب المفروضة على المتداولين. وتشمل مقترحات الجمعية تأجيل تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية على تعاملات البورصة لثلاث سنوات أخرى تمتد حتى مايو 2023، إلى جانب حزمة أخرى من المقترحات.

ماذا تقترح "إكما" بشأن الضريبة؟ تدعو إكما الحكومة إلى فرض الضريبة اعتبارا من 1 مايو 2023، على أن يبدأ سدادها في أبريل 2024. وسيكون تكلفة احتساب مكونات المحفظة الكلية للمستثمر على أساس سعر السهم يوم اشتراه المستثمر أو سعر إقفال السهم فور تطبيق الضريبة، أيهما أعلى.

وأوصت إكما بإعفاء المستثمرين الأجانب غير المقيمين في مصر تماما – كما أشرنا العام الماضي – من ضريبة الأرباح الرأسمالية. ووفقا لمقترح الجمعية سيسدد المستثمرين الأجانب ضريبة دمغة بقيمة 0.1%، بدلا من 0.15% حاليا، في حين سيعفى المصريين تماما من ضريبة الدمغة. وكذلك سيعفى جميع المتعاملين من سداد ضريبة الدمغة على تعاملات نفس اليوم (Intraday).

ومقترح لخفض الضريبة على توزيعات الأرباح إلى النصف: وتقترح "إكما" فرض ضريبة على توزيعات أرباح لمساهمي الشركات المقيدة في البورصة بنسبة 5% بغض النظر عن نسبة ملكيتهم. ويبلغ سعر الضريبة حاليا 10% تنخفض لـ 5% لأي مساهم يمتلك أكثر من 25% من أي شركة سواء مقيدة أو غير مقيدة.

وتجتمع لجنة من وزارة المالية ومصلحة الضرائب و"إكما" منذ أسابيع لمناقشة الضرائب على تعاملات البورصة. وبدأت وزارة المالية أيضا في وضع اللمسات الأخيرة على مسودة التعديلات التي ستحدد ما إذا كان ضريبة الأرباح الرأسمالية على التعاملات البورصة ستطبق هذا العام بعد أن تأجلت منذ ثلاث سنوات لصالح فرض ضريبة الدمغة.

وتبدو المقترحات نتاجا لاجتماع عقد الشهر الماضي بين "إكما" وشعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية لتقديم مقترحا شاملا للبرلمان بشأن ضرائب البورصة. وأشارت تقارير إخبارية حينها أن الشعبة دعت عددا كبيرا من ممثلي سوق الأوراق المالية لحضور اجتماع خلال 45 يوما مع اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب لمناقشة ضرائب التعاملات بالبورصة.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، «سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها(رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)، و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).