الرجوع للعدد الكامل
الأحد, 2 فبراير 2020

مصر وإثيوبيا والسودان تقترب من الاتفاق حول سد النهضة

أخبرا … مصر وإثيوبيا والسودان تقترب من الاتفاق حول سد النهضة: اقتربت مصر والسودان وإثيوبيا من التوصل إلى اتفاق بشأن النقاط الخلافية حول تشغيل سد النهضة الإثيوبي، وذلك خلال الاجتماعات التي جرت بين وزراء الخارجية والري في البلدان الثلاثة في واشنطن خلال الأيام الأربعة الماضية، وفقا للبيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية يوم الجمعة. وشهدت الاجتماعات اتفاقا بين الوزراء حول آلية مشتركة تتضمن جدولا زمنيا لملء سد النهضة على مراحل، وإجراءات التعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة سواء أثناء الملء أو أثناء التشغيل. ونشرت أيضا وزارة الخزانة الأمريكية بيانا حول ما جرى التوصل إليه من تفاهمات. وشارك وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين ورئيس البنك الدولي ديفيد مالباس في المفاوضات كمراقبين.

ووقعت مصر منفردة على وثيقة اتفاق أعدها الجانب الأمريكي حول ما جرى التفاهم حوله خلال الاجتماعات، وفقا لبيان الخارجية المصرية. وأشار البيان إلى أنه جرى تكليف اللجان الفنية والقانونية بمواصلة الاجتماعات في واشنطن من أجل وضع الصياغات النهائية للاتفاق، على أن يجتمع مجددا وزراء الخارجية والموارد المائية بالدول الثلاث فى واشنطن يومي 12 و13 فبراير من أجل إقرار الصيغة النهائية للاتفاق، تمهيدا لتوقيعه بنهاية فبراير 2020".

وتبقى تفاصيل الاتفاق الذي استقرت عليه البلدان الثلاثة غير واضحة حتى الآن. لكن بيان الخارجية المصرية ذكر أن الوزراء اتفقوا على "أهمية الانتهاء من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق حول آلية تشغيل سد النهضة خلال الظروف الهيدرولوجية العادية، وآلية التنسيق لمراقبة ومتابعة تنفيذ الاتفاق وتبادل البيانات والمعلومات، وآلية فض المنازعات، فضلا عن تناول موضوعات أمان السد وإتمام الدراسات الخاصة بالآثار البيئية والاجتماعية لسد النهضة".

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2018 Enterprise Ventures LLC ©