الرجوع للعدد الكامل
الثلاثاء, 28 يناير 2020

رئيس البورصة يستعرض استراتيجية استعادة شهية الأجانب للأسهم المصرية

ارتفاع شهية المستثمرين الأجانب على أدوات الدخل الثابت في مصر يرفع صافي مشترياتهم إلى 42.3 مليار جنيه فى 2019، وفي المقابل سجلت صافي مبيعاتهم في الأسهم المصرية نحو 1.7 مليار جنيه، وفق ما ذكره محمد فريد رئيس البورصة المصرية في حوار لجريدة البورصة. ويرى فريد إلى أن هذا الاتجاه لم يحدث في السوق المصرية وحدها، لافتا إلى أن المستثمرين الأجانب أصبحوا أكثر انجذابا إلى أدوات الدخل الثابت في الأسواق الناشئة كافة جراء تفاقم توترات الحروب التجارية على مدار العام الماضي.

استراتيجية إدارة البورصة المصرية لاستعادة المستثمرين الأجانب تقوم على إطلاق منصات جديدة على أن تكون البورصة منصة متكاملة فى الأسهم والسندات والمشتقات المالية. ومن المتوقع أن تطلق البورصة سوق المشتقات المالية خلال النصف الأول من 2020، وكذلك تفعيل السوق الثانوية للسندات. وكذلك تساهم البورصة المصرية في إطلاق البورصة السلعية والمتوقع بدء التداول بها في سبتمبر المقبل.

ونوه فريد إلى أن تكلفة إنشاء شركة تسوية المشتقات المالية تتراوح بين 57 و60 مليون جنيه. ومن المقرر تأسيس تلك الشركة بالتعاون مع شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي، لتفعيل سوق المشتقات.

ومهدت تعديلات قانون سوق رأس المال في عام 2018، الطريق أمام إطلاق أدوات مالية جديدة في البورصة المصرية من بينها آلية إقراض الأوراق المالية بغرض البيع "الشورت سيلنج" والصكوك وبورصات السلع والعقود المستقبلية والسندات الخضراء.

ومن المرتقب أن تشهد البورصة المصرية تنفيذ طرح عام أولي لأسهم شركة تقدر قيمتها بأقل من مليار جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري، وفقا لفريد دون الكشف عن المزيد من التفاصيل. ولفت إلى أن الشركة أقدمت على تلك الخطوة نتيجة الجهود التي قامت بها البورصة مؤخرا لتشجيع الشركات على عملية القيد. وأضاف أن إدارة البورصة تواصلت مع 235 شركة في محاولة لجذبهم للقيد بالبورصة، ونتيجة لذلك بدأت 14 شركة بالفعل دراسة عملية القيد والطرح بجدية، بينما تبحث 24 شركة لديها رغبة متوسطة جدوى القيد، فيما تعكف 46 شركة على دراسة الأمر، وأبدت 67 شركة رغبة فى الطرح لكنها ترى أن التوقيت الحالي غير مناسب. وعلى الجانب الآخر، قالت 81 شركة إنها ليس لديها رغبة نهائيا فى الطرح بالبورصة.

وثمة حالة من التفاؤل وتوقعات أكثر ملاءمة للعام الجاري مقارنة بالعام الماضي، والذي شهد ثلاثة طروحات تضمنت طرح حصة إضافية من الشركة الشرقية للدخان، وطرح شركة فوري للمدفوعات الإلكترونية وراميدا وذلك رغم التحسن الكبير فى مؤشرات الاقتصاد الكلي وتراجع أسعار الفائدة بواقع 450 نقطة أساس على مدار العام. أما بالنسبة للعام الحالي، فمن المتوقع انطلاق برنامج الطروحات الحكومية مع اقتراب طرح حصة من بنك القاهرة، والذي يتوقع أن يعقبه طرح شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية (إي فاينانس)، وطرح حصة إضافية من شركة مصر الجديدة للإسكان قبل مايو المقبل. كما تستعد شركة القلعة القابضة لطرح حصة قدرها 30% من شركتها التابعة طاقة عربية في البورصة خلال العام الجاري. ونوه فريد أيضا أن هناك مجموعة من الشركات الخاصة –لم يفصح عن أسمائها- تستعد أيضا لطرح أسهمها في البورصة المصرية خلال 2020.

هذه النشرة اليومية تقوم بإصدارها شركة انتربرايز فنشرز لإعداد وتطوير المحتوى الإلكتروني (شركة ذات مسئولية محدودة – سجل تجاري رقم 83594).

الملخصات الإخبارية والمحتويات الواردة بنشرة «انتربرايز» معروضة للاطلاع فقط، ولا ينبغي اتخاذ أية قرارات جوهرية دون الرجوع إلى مصدر الخبر بلغته الأصلية. كما أن محتويات النشرة تقدم “كما هي – دون استقطاع”، ولا تتحمل الشركة أو أي من العاملين لديها أو أية مسئولية تجاه دقة أو صلاحية البيانات الواردة بالنشرة باعتبارها ملخصات إخبارية.2022 Enterprise Ventures LLC ©

نشرة «إنتربرايز» الإخبارية تأتيكم برعاية «بنك HSBC مصر»، البنك الرائد للشركات والأفراد في مصر (رقم التسجيل الضريببي: 715-901-204)، و«المجموعة المالية هيرميس»، شركة الخدمات المالية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة (رقم التسجيل الضريبي: 385-178-200)، و«سوديك»، شركة التطوير العقاري المصرية الرائدة (رقم التسجيل الضريبي:002-168-212)، و«سوما باي»، شريكنا لعطلات البحر الأحمر (رقم التسجيل الضريبي: 300-903-204)، و«إنفنيتي»، المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة للمدن والمصانع والمنازل في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 359-939-474)، و«سيرا»، رواد تقديم خدمات التعليم قبل الجامعي والجامعي بالقطاع الخاص في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 608-069-200)، و«أوراسكوم كونستراكشون»، رائدة مشروعات البنية التحتية في مصر وخارجها (رقم التسجيل الضريبي: 806-988-229)، و«محرم وشركاه»، الشريك الرائد للسياسات العامة والعلاقات الحكومية (رقم التسجيل الضريبي: 459-112-616)، و«بنك المشرق»، البنك الرائد بالخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الرقمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (رقم التسجيل الضريبي: 862-898-204)، و«بالم هيلز للتعمير»، المطور الرائد للعقارات التجارية والسكنية (رقم التسجيل الضريبي: 014-737-432)،و«اتصالات مصر»، مزودة خدمات الاتصالات الرائدة في مصر (رقم التسجيل الضريبي: 579-071-235) و«مجموعة التنمية الصناعية (آي دي جي)»، المطور الرائد للمناطق الصناعية في مصر (رقم التسجيل الضريبي 253-965-266).